جفرا نيوز : أخبار الأردن | قادة الاجهزة الامنية التقطوا الرسائل الملكية
شريط الأخبار
ضبط شخصا انتحل صفة طبيب اسنان ونقابة الاسنان تطالب باشد العقوبات المعشر : إقرار "الضريبة" بصيغته النهائية من صلاحيات مجلس الأمة استثمار إيجابية و تفاؤل الملك لتجاوز الصعاب التي يمر فيها الأردن عمل الطفيلة: مصنع بصيرا خال من حشرة "البق" المعشر: صندوق النقد طلب ان يوافق مجلس النواب على صيغة "الضريبة" الحالية "المالية": صرف الرواتب يبدأ الأحد "مياه اليرموك" توقف التزويد المائي عن محافظات الشمال 9 إصابات بحادثي سير منفصلين بعمان والبلقاء الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز طقس معتدل بأغلب مناطق المملكة شخص ينتحل صفة طبيب أسنان ويدير عيادة بأوراق مزورة حصر أصول مباني المؤسسات الحكومية لنقلها الى الخزينة الرزاز: يجب الوصول لشبكة نقل تعفي الشباب من قروض السيارات "قانون الضريبة" .. الحكومة لم تنجح في حوار أبناء 6 محافظات تعديلات (ضريبة الدخل) إلى النواب الأسبوع المقبل كمين لـ البحث الجنائي يقود إلى مشبوه بحقه 6 طلبات في الهاشمي الشمالي تشكيلات في وكالة الانباء الأردنية (أسماء) صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان
عاجل
 

قادة الاجهزة الامنية التقطوا الرسائل الملكية

جفرا نيوز 
كتب النائب المحامي يحيى السعود
بالرغم من مرور شهور قليلة على ترأسهم مواقع امنية حساسة الا انني لم اشاهد مستوى تنسيق بين الاجهزة الامنية كما هو الان في عهد وزير الداخلية سمير المبيضين ومدير الامن العام اللواء فاضل الحمود،وقبل ذلك بفترة وجيزة كانت الاجهزة الامنية الاخرى كجهاز المخابرات تلتقط سريعا الرسائل الملكية بضرورة التنسيق فيما بينها وتعمل على رفع كفاءة التنسيق والتعاون وتطويره.
نجح كلا الرجلين في اعادة الوهج للتنسيق الامني بما ينعكس ايجابيا على خدمة الوطن والمواطنين ، وفرض القانون وسيادته ومعالجة التحديات الامنية بما يحفظ هيبة الوطن،وتصحيح العديد من المفاهيم التي فسرت على انها ضعف في الدولة.
مضى على تواجدي تحت قبة مجلس النواب ما يقارب من ثمان سنوات ، لم اشاهد اكتمال المنظومة الامنية بقيادتها كما هي عليها الان ، قيادات امنية واعية وميدانية وحكيمة ، تمد يد العون للقيادات الشابة وتدعمها لا تقصيها، وتمتلك عقلية منهجية لتحديث الخطط الامنية بناءا على المتغيرات والاحداث التي تمر بها بلادنا والاقليم.
روح الاخوة فيما بينها ساطعة ، فأستحضر ذاكرتي خلال مناسبات اجتماعية شاركت بها مؤخرا ، لفت نظري حضور ومغادرة بعض القيادات الامنية في مركبة واحدة ، وهذا ما يقطع الشك باليقين على ان عصر المسائل الشخصية وتأثيرها على التنسيق الامني بين الاجهزة قد ولى بلا رجعة ، فمصلحة الوطن وادامة حالة الامن الوطني اسمى واعلى من الجميع.
حفظ الله الوطن وقائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.