جفرا نيوز : أخبار الأردن | الأردن : ضمانات باستمرار هدنة جنوب سوريا
شريط الأخبار
احالة الفريق الحباشنة للتقاعد واللواء الجابر اقوى المرشحين لخلافته في الخدمات الطبية تفاصيل إعتداء مسلحون على أردني في درعا وسلبه ماله ! إعفاء 75٪؜ من الغرامات لمن دفع الاصل الضريبي ضبط 80 تنكة زيت مغشوش في لواء الكورة اعضاء مجلس بلدي الزرقاء يعلقون جلساتهم لضعف اداء الرئيس "كناكرية"و"المعشر"حلقة وصل صندوق النقد مع النواب ويحملان افكاره والاخير لجىء للاعيان لإلغاء تعديلات النواب .. تفاصيل مجلس الشراكة الزراعي يصعد ضد التراجع عن اعفاء القطاع من الضريبة المعشر : صندوق النقد ابلغنا ان قانون الضريبة اُفرغ من مضمونه بعد تعديلات النواب الحمود يكرّم فريق التحقيق الذي كشف حقيقة ادعاء قنديل الاعيان يرفض تعديلات ضريبة الدخل ويعيد القانون للنواب الملك يزور الجامعة الهاشمية بمحافظة الزرقاء (صور) تكفيل جميع الموقوفين بقضية خريبة السوق جفرا تكشف كيف خططت الملكية الاردنية لفصل (97) موظفاً من "الاجنحة الملكية" تعسفياً ؟ "التربية" تعلن جدول امتحانات الثانوية العامة للدورة الشتوية .. صور تفاصيل جديدة حول الـ (100) مليون دولار التي قدمتها الإمارات للأردن "صمت" على جبهة النقابات بعد "الضريبة" وبيان للمعلمين يصف الرزاز بـ"المندوب السامي" القبض على (11) شخصاً و ضبط كميات من الاسلحة بمداهمات امنية لمكافحة المخدرات .. صور ترحيل أكثر من (170) عائلة في عجلون تقطن في مجاري السيول و الأودية ‘‘الأعيان‘‘ يقر اليوم ‘‘الضريبة‘‘ والخلاف مع النواب مرشح لجلسة مشتركة "الداخلية" تخصص 4 آلاف دينار شهريا لمجلس المحافظة
عاجل
 

الأردن : ضمانات باستمرار هدنة جنوب سوريا


جفرا نيوز
أكدت مصادر أردنية أن وقف إطلاق النار في الجنوب الغربي السوري متماسك، ولا توجد أي تحركات عسكرية من جانب جيش النظام السوري تشير إلى قرب عودة تفجر الأوضاع العسكرية.
ونقل موقع 24 الامارات عن المصادر قولها أن : "الأردن تلقى مؤخراً ضمانات من الأطراف الضامنة في اتفاق خفض التصعيد بالجنوب السوري على الإبقاء على الأوضاع الميدانية والعسكرية في الجنوب كما هي دون تغيير".
وأوضحت أن "هناك التزاماً من جميع الأطراف في الجنوب بالاتفاق".
في السياق نفت مصادر سورية معارضة أن "تكون هناك حشودات من قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية المساندة في الجنوب السوري"، معتبرة أن ما يشهد الجنوب مؤخراً اشتباكات متقطعة تشنها المليشيات الإيرانية وبعض وحدات قوات النظام السوري بين الحين والآخر، على مناطق سيطرة المعارضة السورية، هي مجرد "مناوشات محدودة"، والتي لا ترقى إلى درجة "الهجوم" الذي يمكن أن يحقق نتائج ملموسة على الأرض.
وأكد القيادي بالفرقة الأولى مشاه التابعة للجيش الحر أبو جعفر ممتنة أن "خطوط التماس لم تشهد أي تحركات عسكرية من قبل قوات النظام السوري والمليشيات الايرانية المساندة له غير اعتياديه".
بيد أن ممتنة قال إن "هذا لا يعني أن هناك تحركات للمليشيات على شكل خلايا تقوم بعمليات اغتيالات وتفجيرات، إلا أنه قال إنها غير فاعلة على الأرض، ولا يمكن أن تحدث فرقاً في المعادلة العسكرية".
كما نفى قائد فصيل تجمع توحيد الامة التابع للجيش السوري الحر خالد الفراج لـ24 "ملاحظة مراقبات الفصيل العسكرية "تحركات أو حشودات لقوات النظام في الجنوب الغربي السوري".
وكان ممثلون عن الأردن وأميركا وروسيا وقعوا في عمان في 12 تشرين الثاني الماضي على تأسيس منطقة خفض تصعيد مؤقتة جنوب سوريا، تتويجاً لاتفاق وقف إطلاق النار في الجنوب السوري، الذي أعلن من عمان أيضاً في تموز الماضي.