بالاسماء .. إحالة عدد من الضباط في الامن العام للتقاعد الضمان: مؤسّسات المجتمع المدني مُلزَمة بشمول موظّفيها بالضمان ارتفاع عدد شهداء "انفجار السلط" الى(5) شهداء بوفاة الملازم أول عمر الرحامنة مرتب امن وقائي اغلاقات وتحويلات مرورية في عمّان - أسماء ارتفاع درجات الحرارة الايام الثلاثة المقبلة - تفاصيل (3) إصابات خطيرة لمصابي حادثة انفجار اسطوانة غاز اثناء محاولة شخص الانتحار في المفرق البنك المركزي يرد على معلومات حول ملكية الوزير الحموري للأسهم و يؤكد : كل ما تم تداوله غير صحيح رئيس الديوان الملكي «يمتصّ» غضب المحتجين الأردنيين بشعار «الوظيفة حق»… ويحرج حكومة الرزاز حالة الطقس ودرجات الحرارة العظمى والصغرى ليوم السبت 23/2/2019 ترجيح عدم انعقاد الجلسة الافتتاحية في قضية «الدخان» الأسبوع الحالي “إذن التمييز” يوقف تنفيذ ترحيل سكان بـ”المحطة” “البرلمانات العربية” تعقد مؤتمرها بعمان لنصرة القدس وكالات التصنيف الائتماني: الدين العام الأردني سجل 96 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي مراد: فرص العمل التي تحدث عنها رئيس الديوان الملكي ستكون بالتنسيق مع الحكومة عطية: في زمن عز فيه الرجال.. تأتينا رياح الرجولة الحقة من الكويت الزبن يعود مصابي انفجار اسطوانة الغاز بالخالدية (صور) كناكرية: سنتعامل بحزم للحد من تجارة الدخان المهرب بين الثَّبات و التعنُّت ،الحكومة مثالاً الاردن يشارك في مشاورات «التحالف الاستراتيجي للشرق الاوسط» شخص يطلق النار على والدته ومن ثم على نفسه في البادية الوسطى
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
السبت-2018-05-26 | 02:25 pm

الفحيص تشكو وزير البلديات !

الفحيص تشكو وزير البلديات !

جفرا نيوز - شكا رئيس بلدية الفحيص المهندس جمال حتر أمام نائب رئيس الوزراء المهندس جمال الصرايرة تجاوز وزير البلديات المهندس وليد المصري لمجلس بلدية الفحيص المسؤول المباشر عن تنظيم المدينة ومخاطبته هندسة البلديات لتنظيم اراضي الفحيص المقام عليها مصنع الاسمنت.
وقال حتر خلال كلمته مساء أمس في الاحتفال الذي نظمه نادي شباب الفحيص بمناسبة عيد الاستقلال الثاني والسبعين والذي اقيم على مسرح القناطر أن الفحيص تفاجأت عشية عيد الإستقلال المجيد قيام وزير البلديات بتوجيه كتاب الى هندسة البلديات لتنظيم أراضي الفحيص المقام عليها مصنع الإسمنت لغايات مشاريع شركة لافارج العقارية غير المدروسة, التي لم تراعي حقوق الفحيص وأهلها وحجم تضحياتهم ومعاناتهم مع ملوثات الإسمنت واضرارها الصحية والمادية من أجل الوطن وبنائه، منذ عام 1951.
وأضاف أن قرار الوزير يشكل، برأينا، انتهاكا لحقوق الفحيص كمدينة ومجتمع, وحقهم بصياغة مشروع مدينتهم التي تعمل البلدية على انجازه مع المجتمع في إطار رؤية ومخطط شمولي متكامل، وفق أسسٍ ومعاير هندسية وفنية مدروسة، تستند الى خططٍ ودراساتٍ شاملة، تَعلمُ الوزارة نفسها بأنها قيد الدراسة والإنجاز.
كما يمثل القرارَ أيضا تجاوزاً للقانون الذي يمنح المُجتمع ومؤسساته المنتخبة الولاية على تقرير استخدامات الأراضي داخل حدود مدينتهم الإدارية, وتنظيمها وفق مخططات هيكلية شاملة ومدروسة.
وقال حتر كلنا أمل نحن أهالي الفحيص, ونحن نحتفل بعيد الإستقلال الوطني المجيد, أن لا تسمح الحكومة بمصادرة حقوق أهل الفحيص بأرضهم التي استملكت عام 1951 لغايات النفع العام الوطني, ولا بتجاوز القوانين التي تحكُم عمل شركات التعدين مثل لافارج ولا يجوز أن يكافأ أهلُها بعد 65 عام من التضحية والإثار, بمصادرة مُستقبل مدينتهم وتهيدد مشروع تطورها وديمومة مجتمعها وعطائها الوطني المتميز
وأكد أن الفحيص, مدينة أردنية يعود تاريخها الى 800 عامٍ قبل الميلاد, تربض على جبال البلقاء الأبية وهي خاصرة عاصمتنا الحبيبة, وتنعم منذ تاسيس المملكة الحديث بجوار القصور الملكية العامرة, وما زالت حتى اليوم تحضى بظل ورعاية صاحب الجلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه وهي صغيرة بمساحتها وبعدد سكانها, كبيرة بتاريخها وبإرثها وعطائها الوطني وتقدم منذ سنوات طويلة نموذجا متميزا بالمبادرات الخلاقة والعمل الوطني, وعطائها المتميز ولم يزل على مَرِ تاريخها الطويل.
واكد نائب رئيس الـوزراء ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء المهندس جمال الصرايرة ان استقلالنا لم يكن يوما، شكلا من الاستقلال عن قضايا الأمة، ولا تقاطع بين الأدوار القومية والثوابت الوطنية إنما هو احتفاء بالمشروع القومي والفكري الذي حمله الهاشميون، على أرضية صلبة من الإيمان بالمشترك الإنساني، وتكريس للوحدة الوطنية.
واضاف الصرايرة إن الشعوبَ التي تعتز بمناسباتِها شعوب تنتمي إلى منجزاتِها وتحرصُ على ما تحققَ على ثرى أوطانِها، والأممَ التي احتفظَ بها التاريخُ في ذاكرتهِ نماذجَ للصمود والتحدي، هي الأممُ التي أقامت التوازنَ بين متطلباتِها الوطنية وأدوارِها القومية وهي معادلة ادركها الاردن َ فأقام التوازن بين المطلبين.مشيرا ان الاستقلال هو استقلال للفكر، وتحرره من براثن التبعية والتضليل. الاستقلال مسيرة من البناء، تتطلب منا إدارة الموارد وتحويل التحديات فرصا للإبداع والاستقلال سلطات تتكامل لتبني الوطن، وتتعاون في خدمته.