جفرا نيوز : أخبار الأردن | حقيبة نسائية بهيئة الشماغ تثير ضجة
شريط الأخبار
المعشر: الحكومة ستلبي احتياجات القطاع الزراعي من العمالة الوافدة الرزاز : اسطول النقل في العاصمة عمان سيتعزز بالباص السريع مطلع عام 2021 بعد نشر "جفرا نيوز"..الامن يلقي القبض على مالك صيدليات بحقه ٤٠ طلب مالي القبض على 6 مطلوبين بقضايا مالية كبيرة في المملكة العيسوي يلتقي وفد من الاتحاد العام للجمعيات والقطاع النسوي من جامعة مؤته وابناء لواء ذيبان ومعان .. صور إطلاق منصة "بخدمتكم" التفاعلية ضمن مرحلتها التجريبية القبض على ثلاثة اشخاص من مروجي المخدرات في البادية الشمالية بحضور الملكة اطلاق مهرجاناً تفاعلياً لاشراك المجتمع في الحملة الوطنية للحد من العنف ضد الأطفال العفو العام مازال قيد الدراسة ولاقرار نهائي بشأنه كتلة الانجاز تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان - اسماء إحالة "26" متهماً إلى جنايات عمان على خلفية قضية إحدى شركات التجهيزات الطبية ابو السكر : الرزاز يخلف بوعده والمصري لم يدعم البلدية بدينار !! الرزاز: انتقادات المحافظات تستدعي الدراسة الرزاز يعيد انتاج مشروع نادر الذهبي مجلس النواب يشترط خدمة الوزراء 10 سنوات للحصول على الراتب التقاعدي 70 دينارا شهريا لكل أسرة تعيد طفلها المتسرب للدراسة في هذه المناطق بأقل من نصف ساعة .. ينتهي لقاء الزرقاء بانسحاب الوزراء (صور وفيديو) البلقاء: وفاتان بحادث مروّع على طريق الكرامة تأجيل جلسة النواب ٣٠ دقيقة لعدم اكتمال النصاب القانوني الأردن سيستورد الغاز الإسرائيلي للاستهلاك اليومي بدون تخزين
عاجل
 

حقيبة نسائية بهيئة الشماغ تثير ضجة

جفرا نيوز- أثار متجر أميركي ضجة كبيرة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بعد طرح حقائب نسائية على هيئة الشماغ باللونين الأحمر المشهور به الأردنيين والأسود (الكوفية) المشهور به الفلسطينيين.

واعتبر ناشطون استخدام الشماغ في تصميم الحقائب استغلالاً للتراث للترويج للبضائع.

وبدأت مستخدمة تدعى سارة هذا الجدل، عندما نشرت تغريدة على تويتر قالت فيها "هل قامت متاجر أنثروبولوجي فعلاً بوضع مقابض للكوفية لتحولها إلى حقائب؟ وبدأت تبيعها مقابل 148 دولاراً؟ إذا كانت قد فعلت ذلك، فهل هي على استعداد للتبرع بأي مبلغ لضحايا غزة، أو الذين دمرت منازلهم في الضفة الغربية؟"

وأضافت سارة "يصف موقع المتجر هذه الحقيبة بأنها مثالية لمغامرة شاطئية، في الوقت الذي نعرف جميعاً حساسية هذا الرمز الوطني، ولماذا تُباع هذه الحقيبة بسعر 148 دولاراً؟ أنا أحترم جميع الحرف اليدوية للعلامات التجارية، ولكن ليس إذا كان هناك دماء أبرياء تزهق في الخلفية".

وأشارت سارة في تغريدتها، إلى أن هناك بعض الفلسطينيين يكافحون لبيع الكوفيات مقابل مبالغ زهيدة في أرضهم المحتلة، لذلك لا يبدو استغلال رمز الكوفية لجني الأرباح الطائلة مقبولاً على الإطلاق، بحسب ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وسارع العديد من مستخدمي تويتر إلى تأييد سارة، وكتب أحدهم "متاجر أنثروبولوجي واحدة من أكثر المتاجر عنصرية، ولا أستغرب أن تفعل شيئاً كهذا". وأضاف آخر "لا يجب أن تتحول ثقافتنا إلى مجرد حقائب نسائية".