جفرا نيوز : أخبار الأردن | المسلماني يكتب وصلت الرسالة
شريط الأخبار
القبض على 23 مطلوب بقضايا مالية .. أحدهم مطالب بمبلغ 2.8 مليون دينار ناد للصحفيين ومبان استثمارية في طبربور الإفتاء تعلق على شرعية حفل "قلق" كتلة هوائية حارة نسبياً جنوب وشرق المملكة اعتباراً من نهاية الاسبوع الملك يعزي رئيس تنزانيا بضحايا غرق العبارة كما انفردت جفرا نيوز .. ارادة ملكية بتعيين فيصل الفايز رئيسا للاعيان مجددا القبض على شخص في البادية الشمالية بحقه 49 طلبا قضائيا الأردنية تعلن أسماء الدفعة الثانية من طلبة الموازي (رابط) ضبط 7 مروجي مخدرات خلال مداهمات في سحاب ورجم الشامي ساري مديرا لمكتب الباشا الحمود 41% من حالات الطلاق بالمملكة قبل الزفاف انخفاض على درجات الحرارة وأجواء خريفية معتدلة متوقعة مصيـر منتظـر لـ (3) رئاسـات.. وتوقـع تعـديـل وزاري وأعضـاء جـدد للمحكـمة الدستـورية الملك يواصل لقاءاته مع قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الخطيب يعود نقيبا للفنانين بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن الملك: الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس واجب يفخر الأردن بحمله مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية نجدة في قبضة البحث الجنائي الملك والسيسي يؤكدان أن حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل شاهد كلمة جلالة الملك أمام الجمعية العامة للامم المتحدة .. بث مباشر
 

المسلماني يكتب وصلت الرسالة

جفرا نيوز - 
كتب امجد المسلماني

بعد  ايام من الاحتجاجات الشعبيه في مختلف مناطق المملكه يبدو واضحا للجميع أن المعادلة قد تغيرت وان الشعب اعلنها وبكل وضوح أنه لن يسكت عن الفساد والفاسدين ولن يقبل ابدا بالوضع الاقتصادي القائم وأن المواطن لم يعد يتحمل مطلقا أن يكون في نظر الحكومات مجرد دافع ضرائب دون أي خدمات حقيقية ودون أن يكون هناك أي ضوء في نهاية النفق سوى وعود من مسؤولين سرعان ما يتضح أنها غير حقيقية. 
اليوم لن يستطيع المواطن تحمل أي حكومه غير قادره على القيام بدورها ولن يعطي أي فرصة لمسؤول ضعيف و متردد و فاشل وان مصير من لا يرتقي إلى مستوى مطالب الشعب لن يكون أفضل من مصير  الحكومة السابقة. 
كافة أطياف المجتمع ومن كافة مناطق المملكة عيونهم اليوم على الحكومة الجديدة وكيفية تعاطيها من مشاكلهم ومطالبهم المحقة وبرنامج الحكومه الذي ستقدمه وهل سيرتبط بخطة تنفيذية وإطار زمني واضح؟؟

مرحلة شاقة وصعبة تنتظر المسؤولين جميعا  لامجال فيها للخطأ أو حتى السهو  ،فالمواطن  تحمل الكثير ولم يعد بمقدوره الاحتمال مجددا. 
المجتمع والشباب تحديدا لن يقبلوا إعادة التدوير لوجوه سبق أن تم تجربتها وثبت فشلها بل هي مسؤولة أيضا عن معاناة المواطنين،فاليوم لا مكان إلا لوجوه جديدة تحمل رؤية جديدة وقادرة على تلبيه مطالب الشعب والارتقاء إلى رؤية جلالة الملك.
الحكومة اليوم ليست فقط تحت رقابة مجلس النواب بل هي كذلك تحت رقابة مباشره من الرأي العام والمواطنين في كافة مواقعهم وقبل الجميع هي تحت رقابة جلالة الملك حفظه الله والذي تدخل سريعا منذ أيام قليلة و استجاب لمطالب أبناءه  المواطنين. 
اليوم المسؤول يجب أن يكون قادر على التواصل مع الناس وقادر على اتخاذ القرار والأهم من ذلك أن يكون قادر على تنفيذ قراراته فليس هناك أي مجال للكلام دون الفعل.
اليوم نحتاج لخبرات جديدة تدير الاقتصاد لا تعتمد فقط  على التعامل مع أرقام ثبت أنها صماء بكماء عمياء ارهقت المواطن والوطن.
اليوم نحتاج في السياحة لصاحب خبره قريب من العاملين في القطاع يعرف مشاكلهم ولدية  رؤية وخطة قابله للتطبيق وكذلك في الزراعه والصحة والتعليم والعمل...
اليوم المطلوب مسؤول يحسن الاستماع للناس ويحسن فهم مشاكل الناس ولدية  القدرة على الحديث مع الناس دون أن يستفزهم وأن يكون قادر على خلق حلول سريعة وأن لا يكون من هواة الكلام وتوزيع الابتسامات دون أي فعل.....