شريط الأخبار
وفاتان و5 اصابات بحادثي تدهور في عمان والبلقاء الغرايبة يستخدم اوبر وكريم الأردن يطلب التهدئة من فصائل جنوب سوريا العيسوي غرق ب"أفواج المُهنئين".. "ديوان الأردنيين" سيُفْتح حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية
عاجل
 

تعرف على قصة قتل "واتساب" لشابين بطريقة بشعة جداً ؟ .. "تفاصيل"


اعتقلت السلطات الأمنية في الهند 16 شخصاً بعد مقتل شخصين بشكل بشع على خلفية إشاعات تم تداولها على واتساب عن قيامهما باختطاف الأطفال.

ويوضح تقرير نشره موقع 'بي بي سي' أن الرجلين توقفا في إحدى المناطق في شمال شرق ولاية أسّام في الجزء الشمالي الشرقي من الهند، حيث تعرضا لضرب مبرح من قبل مجموعة كبيرة من الناس.

وكانت الإشاعات عن اختطاف الأطفال انتشرت على منصات التواصل الإجتماعي خلال الفترة الأخيرة بشكل مكثف وخصوصاً عبر تطبيق واتساب، وأدى سابقاً إلى مقتل 7 أشخاص آخرين خلال الشهر الماضي.

وتأتي تلك الأحداث في خضم فشل السلطات الهندية في مكافحة الأخبار الكاذبة.

وتم التعرف على الضحيتين الأخيرتين، الأول يعمل مهندساً للصوت والثاني فناناً موسيقياً، وكلاهما يسكنان في ولاية أسّام.

وأفادت الشرطة أن الرجلين تعرضا للهجوم عندما توقفا للحصول على إرشادات الطريق عندما توقفا في إحدى القرى.

ما سبب تلك الإشاعات

في حين ليس هناك من دليل واضح على الحادث المسبب لهذه المشاعر الغاضبة من قبل السكان، إلا أن مستخدمي واتساب يتداولون مقطع فيديو يظهر رجلين يركبان دراجة نارية ويختطفان أحد الأطفال قبل أن يفرا إلى مكان مجهول.

إلا أن الفيديو ليس حقيقياً، وليس حتى من الهند. بل هو فيديو تم تصويره في باكستان بهدف زيادة وعي السكان حول ضرورة الانتباه للأطفال في الشارع والمخاطر التي قد يواجهها الأطفال لوحدهم. والفيديو المتداول في الهند تم إزالة الإشعارات التي تدل إلى الحملة الإعلانية ما بدا وكإنه فيديو حقيقي.

وما زاد الطين بلة، التقارير التي بدأت وسائل الإعلام بنشرها اعتماداً على الإشاعات ومن دون أي دليل حسي صادر عن المؤسسات الأمنية بخصوص حوادث الاختطاف المزعومة، مما أعطى تلك الأحداث مصداقية زائفة.

ومع انتشار الأخبار المزيفة المدعومة من وسائل الإعلام، بات السكان يشعرون بالتهديد من كل غريب عليهم أو ممن لا يتكلم اللغة المحلية وحتى اللهجة للمنطقة.