شريط الأخبار
الطراونة هل يدفع ثمن موقفه من البرلمان الدولي طقس معتدل الأحد ضبط كميات دخان جديدة داخل مزرعة المتهم الرئيسي الأردن يُدخل 800 سوري لتوطينهم بالغرب الامانة: لا دجاج بتاريخ غير حقيقي في الاسواق النائب الطيطي يكشف حقيقة العلاقة والصورة التي يتم تداولها مع عوني مطيع وفاة عشريني بتدهور مركبة بالزرقاء ادخال خط انتاج السجائر المزورة بغطاء قانوني العيسوي يفتتح ويتفقد مجموعة من مشاريع المبادرات الملكية في الكرك عوني مطيع : خرجت بشكل قانوني ولست هاربا وساعود للاردن والقضاء هو الحكم الاردن الدولة العربية الوحيده التي تصدر ادوية اكثر مما تستورد "الصحة" تؤكد تبسيط اجراءات تحويل المرضى بالصور...حادث غريب في طبربور منع سفر 7 أشخاص يشتبه بتورّطهم قضيّة إنتاج وتهريب الدخان مزاد لبيع أرقام المركبات الأكثر تميزا غدا الرزاز يعبر من البرلمان دون "الاعتماد على صديق" رغم التحالف الثلاثي ضده ! ارتفاع اسعار بيع الذهب محليا القبض على عصابة بحوزتهم قطع أثرية في عمان أجواء صيفية معتدلة في أغلب المناطق اربد .. 4 اصابات بمشاجرة مسلحة ببلدة " كفر رحتا "
عاجل
 

النائب الضمور :الملك مع الشعب وللشعب

جفرا نيوز- كتبت: النائب منال الضمور
مما لاشك فيه ان جلالة الملك حفظه الله  دائما مع الشعب وللشعب...وكذلك دأب المغفور لهم من اصحاب الجلالة والده واجداده..... فبعد ان وصلت الاحتجاجات   ذروتها  في اعتصام الرابع  استجاب جلالة الملك حفظه الله .. في اجراء   عملية  تبديل واسعة في فريق  المنتخب السياسي... اليوم كان على ما اعتقد جزء مهم منها بعد الجزء الاول وهو اقالة الحكومة ...  لجملة اسباب منها ... ان الرموز في السلطة التنفيذية  متوافقة  وتدعم بعضها بعضا .. حتى لو حصل بينهم  منافسات ومناكفات ... لكنهم  في النهاية متعاونون فيما بينهم  ولن يخلو الملعب  لغيرهم  او يسمحوا  لغيرهم باللعب فيه  ...   ويأتي هذا التغيير متواترا   لانه لا يجوز   باي حال من الاحوال   تفريغ الدولة  - اي دولة - من الكوادر القيادية... فكل دولة تحتاج لمسؤولين  في ادارة شؤونها ودقة الوضع حولنا تفرض ان يكون التغيير متواترا وبطيئا لتجنب اي عواقب غير محموده  .....  فما يحصل   عادة في الدول عند التحول  العميق هو  عملية  احلال  طبقة بدل اخرى .. وبما  ان الحراك الشعبي ﻻ  يملك  رموزا  تيكنوقراطية   على مستوى  ادارة الحكومة    يملا  بها  اي فراغ  ناتج  عن اقصاء الفريق السابق جملة واحدة  ووجود عوامل خارجية لا نملك تغييرها  جاءت حكمة قيادتنا الملهمة  ان يكون التحول بطيئا ومتواترا ....واليوم  جاءت تصريحات دولة رئيس الوزراء الرزاز  ملبية الى حد ما  طموح الشارع الاردني... ولم يبقى لدينا كشعب او مجلس النواب الا انتظار بقية حزمة التغيير   لنرى ما هو  الانعكاس الحقيقي  لهذه القرارات على الاقتصاد الوطني والاحوال المعيشية للطبقة الفقيرة  رغم تحفظ الكثير  على شيء من تشكيلة الفريق الوزاري لحكومة دولة د. عمر الرزاز...