جفرا نيوز : أخبار الأردن | النائب الضمور :الملك مع الشعب وللشعب
شريط الأخبار
احالة الفريق الحباشنة للتقاعد واللواء الجابر اقوى المرشحين لخلافته في الخدمات الطبية تفاصيل إعتداء مسلحون على أردني في درعا وسلبه ماله ! إعفاء 75٪؜ من الغرامات لمن دفع الاصل الضريبي ضبط 80 تنكة زيت مغشوش في لواء الكورة اعضاء مجلس بلدي الزرقاء يعلقون جلساتهم لضعف اداء الرئيس "كناكرية"و"المعشر"حلقة وصل صندوق النقد مع النواب ويحملان افكاره والاخير لجىء للاعيان لإلغاء تعديلات النواب .. تفاصيل مجلس الشراكة الزراعي يصعد ضد التراجع عن اعفاء القطاع من الضريبة المعشر : صندوق النقد ابلغنا ان قانون الضريبة اُفرغ من مضمونه بعد تعديلات النواب الحمود يكرّم فريق التحقيق الذي كشف حقيقة ادعاء قنديل الاعيان يرفض تعديلات ضريبة الدخل ويعيد القانون للنواب الملك يزور الجامعة الهاشمية بمحافظة الزرقاء (صور) تكفيل جميع الموقوفين بقضية خريبة السوق جفرا تكشف كيف خططت الملكية الاردنية لفصل (97) موظفاً من "الاجنحة الملكية" تعسفياً ؟ "التربية" تعلن جدول امتحانات الثانوية العامة للدورة الشتوية .. صور تفاصيل جديدة حول الـ (100) مليون دولار التي قدمتها الإمارات للأردن "صمت" على جبهة النقابات بعد "الضريبة" وبيان للمعلمين يصف الرزاز بـ"المندوب السامي" القبض على (11) شخصاً و ضبط كميات من الاسلحة بمداهمات امنية لمكافحة المخدرات .. صور ترحيل أكثر من (170) عائلة في عجلون تقطن في مجاري السيول و الأودية ‘‘الأعيان‘‘ يقر اليوم ‘‘الضريبة‘‘ والخلاف مع النواب مرشح لجلسة مشتركة "الداخلية" تخصص 4 آلاف دينار شهريا لمجلس المحافظة
عاجل
 

النائب الضمور :الملك مع الشعب وللشعب

جفرا نيوز- كتبت: النائب منال الضمور
مما لاشك فيه ان جلالة الملك حفظه الله  دائما مع الشعب وللشعب...وكذلك دأب المغفور لهم من اصحاب الجلالة والده واجداده..... فبعد ان وصلت الاحتجاجات   ذروتها  في اعتصام الرابع  استجاب جلالة الملك حفظه الله .. في اجراء   عملية  تبديل واسعة في فريق  المنتخب السياسي... اليوم كان على ما اعتقد جزء مهم منها بعد الجزء الاول وهو اقالة الحكومة ...  لجملة اسباب منها ... ان الرموز في السلطة التنفيذية  متوافقة  وتدعم بعضها بعضا .. حتى لو حصل بينهم  منافسات ومناكفات ... لكنهم  في النهاية متعاونون فيما بينهم  ولن يخلو الملعب  لغيرهم  او يسمحوا  لغيرهم باللعب فيه  ...   ويأتي هذا التغيير متواترا   لانه لا يجوز   باي حال من الاحوال   تفريغ الدولة  - اي دولة - من الكوادر القيادية... فكل دولة تحتاج لمسؤولين  في ادارة شؤونها ودقة الوضع حولنا تفرض ان يكون التغيير متواترا وبطيئا لتجنب اي عواقب غير محموده  .....  فما يحصل   عادة في الدول عند التحول  العميق هو  عملية  احلال  طبقة بدل اخرى .. وبما  ان الحراك الشعبي ﻻ  يملك  رموزا  تيكنوقراطية   على مستوى  ادارة الحكومة    يملا  بها  اي فراغ  ناتج  عن اقصاء الفريق السابق جملة واحدة  ووجود عوامل خارجية لا نملك تغييرها  جاءت حكمة قيادتنا الملهمة  ان يكون التحول بطيئا ومتواترا ....واليوم  جاءت تصريحات دولة رئيس الوزراء الرزاز  ملبية الى حد ما  طموح الشارع الاردني... ولم يبقى لدينا كشعب او مجلس النواب الا انتظار بقية حزمة التغيير   لنرى ما هو  الانعكاس الحقيقي  لهذه القرارات على الاقتصاد الوطني والاحوال المعيشية للطبقة الفقيرة  رغم تحفظ الكثير  على شيء من تشكيلة الفريق الوزاري لحكومة دولة د. عمر الرزاز...