جفرا نيوز : أخبار الأردن | جبهة ضد التلفيق والتزوير والظلامية
شريط الأخبار
القبض على 23 مطلوب بقضايا مالية .. أحدهم مطالب بمبلغ 2.8 مليون دينار ناد للصحفيين ومبان استثمارية في طبربور الإفتاء تعلق على شرعية حفل "قلق" كتلة هوائية حارة نسبياً جنوب وشرق المملكة اعتباراً من نهاية الاسبوع الملك يعزي رئيس تنزانيا بضحايا غرق العبارة كما انفردت جفرا نيوز .. ارادة ملكية بتعيين فيصل الفايز رئيسا للاعيان مجددا القبض على شخص في البادية الشمالية بحقه 49 طلبا قضائيا الأردنية تعلن أسماء الدفعة الثانية من طلبة الموازي (رابط) ضبط 7 مروجي مخدرات خلال مداهمات في سحاب ورجم الشامي ساري مديرا لمكتب الباشا الحمود 41% من حالات الطلاق بالمملكة قبل الزفاف انخفاض على درجات الحرارة وأجواء خريفية معتدلة متوقعة مصيـر منتظـر لـ (3) رئاسـات.. وتوقـع تعـديـل وزاري وأعضـاء جـدد للمحكـمة الدستـورية الملك يواصل لقاءاته مع قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الخطيب يعود نقيبا للفنانين بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن الملك: الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس واجب يفخر الأردن بحمله مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية نجدة في قبضة البحث الجنائي الملك والسيسي يؤكدان أن حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل شاهد كلمة جلالة الملك أمام الجمعية العامة للامم المتحدة .. بث مباشر
 

جبهة ضد التلفيق والتزوير والظلامية

جفرا نيوز- كتبب: محمد داودية
اكتفينا بالتحسر والتفجع والسخط على الإساءات الفظيعة التي مسّت بناتنا وأعراضنا، على مواقع التواصل الاجتماعي.
اكتفينا بالمراقبة، ولم ندخل، كما تستوجب المسؤولية الثقافية والاخلاقية، إلى معمعان التراشق، خشية أن تصيبنا سهامه، او خشية ان تنخدش سمعتنا الفيسبوكية وطهارتنا الاخلاقية.
طبقنا القاعدة الجبانة اللعينة: «حادت عن ظهري بسيطة» و»بطيخ يكسر بعضه». وتركنا الفضاء السامي الجميل نهبًا للسفهاء والمذهونين، والمواطنين الذين تم تضليلهم والتغرير بهم، وأسفر نكوصنا عن تكريس قيادات الرداءة والدمامة وزعامات التخلف والجهل على منصات قيادة الذوق العام والأخلاق الاجتماعية، فوضعنا معايير جديدة ستصبح بعد قليل، جزءا معتمدا من العادات والتقاليد!!.
حكمنا الخوف والتردد والتقية، فاهتبل السفهاء الفرصة والمساحة، واوغلوا في اذواقنا تشويها وتكييفا وتمزيقا وتفكيكا وتركيبا، على ذوقهم السقيم وثقافتهم الموغلة في القتامة والقدامة.
إن المواطنين المحترمين، الذين يوزعون ويروجون صور وافلام وتسجيلات الرداءة والبذاءة، يسهمون عن قصد أو بدونه، في دعم وتشجيع المغرضين والمتخلفين والمتشددين، الذين لا يستوعبون أن تشارك سبع سيدات وزيرات في الحكومة الأردنية، انطلاقا من موقف ظلامي متشدد ضد المرأة، التي حرمت بعض العقليات تعليمها وحرمت حتى قيادتها السيارة.
في هذا الوقت الجميل من القرن الواحد والعشرين، الذي تستكثر فيه العقلية الجامدة المتحجرة، اي دور او مسؤولية توكل الى النساء، تقود الكابتن الطيار ابنة جبل عجلون الأشم كارول الربضي ومساعدتها الشركسية سليلة الجبال والذرى هديل خمش، وأربع مضيفات نشميات اردنيات، طائرة الخطوط الملكية الأردنية -عالية من أثينا إلى عمان، بكل كفاءة وثقة واقتدار وجسارة وأمان.
كان يجب أن يتقدم المثقفون المنصفون إلى منصات التواصل الاجتماعي لدحض التجني والتشويه والكذب والدجل والتخلف، لأن ظهور الكتاب والمثقفين القدوات المحترمين، سيؤدي إلى إحداث تحول في المزاج العام، المعروف انه مزاج مراقب متلقٍّ متأثر بما يقرأه ويسمعه.
وفي هذا المجال، يجدر ان أشير إلى الأصدقاء الأعزاء الأساتذة نصر المجالي وباسل الرفايعة وأسامة الرنتيسي وبسام بدارين الذين واجهوا الرداءة والدمامة، بجميل كتاباتهم الشجاعة المؤثرة. وبالطبع لم يكونوا وحدهم، وفي المرة القادمة، سنحاول أن نشكل جبهة المثقفين المنصفين ضد التزوير والتلفيق واغتيال الشخصيات.

التعليق