شريط الأخبار
"الصحة" تؤكد تبسيط اجراءات تحويل المرضى بالصور...حادث غريب في طبربور منع سفر 7 أشخاص يشتبه بتورّطهم قضيّة إنتاج وتهريب الدخان مزاد لبيع أرقام المركبات الأكثر تميزا غدا الرزاز يعبر من البرلمان دون "الاعتماد على صديق" رغم التحالف الثلاثي ضده ! ارتفاع اسعار بيع الذهب محليا القبض على عصابة بحوزتهم قطع أثرية في عمان أجواء صيفية معتدلة في أغلب المناطق اربد .. 4 اصابات بمشاجرة مسلحة ببلدة " كفر رحتا " توقعات باستئناف التبادل التجاري مع سورية خلال اسبوعين القطارنة يغرد.. تشرفت بخدمة الاردن كناكرية: الحكومة تبدأ بصرف رواتب القطاع العام الأحد الطراونة : متفائلون بالمرحلة المقبلة مع الحكومة .. ونرفض صفقة القرن يحيى السعود "القابض على فلسطين".. مُسْتهدف قاتل العائلة في الشونة الجنوبية يسلم نفسه الجمعه: أجواء صيفية معتدلة 10 اصابات بحادثي سير في عمان والزرقاء مهرجان جرش يوقد شعلته الـ 33 وحضور جماهيري كبير للحلاني والسلمان .. صور هذا مادار بين الرزاز والمواطن الذي القى بنفسه من شرفة النظارة بمجلس النواب ضبط مطلوب خطير في إربد
عاجل
 

رئيس مجلس الأعيان

جفرا نيوز - شحاده أبو بقر

الرجال الأفذاذ حقا لا تصنعا والذين وضعوا دستور المملكة إبتداء ثم طوروه وفقا للحاجة ومقتضيات ظروف الوطن , أسسوا بنيانا برلمانيا مؤسسيا راسخا بأن جعلوا نظام الحكم " نيابيا ملكيا وراثيا " , وأسسوا لهذا النص غرفتين هما , مجلس النواب خيار الشعب , ومجلس الأعيان خيار الملك .
بهذا التأسس المحكم الذي ينم عن سعة أفق وإستشراف عميق للمستقبل كله , ترجم أولئك الرجال الأفذاذ عمليا " إن جاز التعبير " معنى أن يكون نظام الحكم نيابيا وملكيا معا , لا بل فقد قرنوا بين نهجين , الأول ديمقراطي تتطلبه مجريات العصر ويجسده مجلس النواب , والثاني شوروي تتطلبه خصوصيات المملكة الأردنية الهاشمية ويجسده مجلس الأعيان .
بهذا التأسيس الحكيم يجري التعارف ضمنيا على أن مجلس النواب هو مجلس الشعب وأن مجلس الأعيان هو مجلس الملك , لتكتمل معادلة أن نظام الحكم نيابي ملكي , وزاد أولئك الحكماء الوطنيون النابهون بأن حددوا مواصفات من هم أعيان البلاد بوضوح تام لا لبس فيه .
ذلك شرح يطول لمن يريد الخوض فيه , وهو شرح لا إجتهاد فيه لمن تعود المناكفة ومن لا يعجبه العجب ومن يفتقر أصلا لمعرفة تاريخ المملكة ورجالاتها وما مر بها من أحداث , ولهذا فما يعنيني هنا وبإيجاز , هو الإشارة إلى أن رئيس مجلس الأعيان تحديدا ليس موظفا كبيرا وإنما له مواصفات خاصة لا يختلف عليها سوى من أشرت إليهم آنفا بالمجتهدين لمجرد المناكفة وحسب ! .
رئيس مجلس الأعيان أيا كان , لا بد وأن يكون عينا من أعيان البلاد الذين يعرفهم الكافة أولا , ويشهدون لهم ولآبائهم وأجدادهم ثانيا بأنهم منارات في تاريخ البلاد , ولا يتجرؤون ثالثا على إنكار أنهم شيوخ معروفون ومعرفون كابرا عن كابر , إن نادى الوطن هم دوما في الطليعة , وإن إستجير بهم أجاروا , يطعمون الطعام على حبه , ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة , بيوتهم ملفى الخطار, وظعونهم لا تسير إلى دمار , كبار في تفكيرهم , لا يتجبرون ولا يتكبرون على خلق الله , صدورهم واسعة تستوعب الجميع حكيمهم وسفيههم على حد سواء , لا يردون ملهوفا صاحب حاجة وكرمهم لا يجارى , يصلحون ذات البين وإن تسنموا المناصب صاروا أكثر تواضعا وكبرت بهم المناصب لا العكس , فقد تربوا في بيوت عز تعطي أكثر مما تأخذ وتترفع عن الصغار وصغائر الأمور حتى لو آذتهم ! .
ذلك النمط من الرجال صاروا رجال دولة حقا لا رجال حقبة أو جولة وحسب , وهم بذلك يصلحون لكل زمان وكل مكان يليق بهم وبخلقهم الكريم , فهم لا يتغيرون ولا تتبدل مواقفهم سواء غلت أم أمحلت , وسواء كانوا في المنصب أم في بيوتهم , هم هم لا يغدرون ولا يتنكرون للواجب ولا لغيرهم يدقون الأسافين حتى لو كانوا خصوما , وهم من يأمن الناس جانبهم في كل ظرف , والسبب أنهم كبار بالفطرة , وسياسيون بالفطرة , وفرسان بالفطرة , ورجال دولة بالفطرة , فالوطن عندهم شرف , والوفاء عندهم واجب , والترحاب بالناس عندهم مصدر سعادة , ومجاملة الناس كل الناس عندهم واجب وأصول يستحون أن يتخلوا عنها , وهو في خلاصة الأمر من خيار الناس الذين يحبهم الناس حتى لو خاصموهم ! .
قبل أن أغادر , فيصل عاكف مثقال سطام الفايز , رئيس مجلس الأعيان حاليا , هو أحد وفي الطليعة من أولئك الرجال أعيان البلاد الحقيقيين الذين أعني , وهم موجودون في أكثر من ربع من ربوع الأردن , وبالتأكيد فإن لفيصل بالذات وقع خاص في نفس كل من عايشه عن قرب , وحسبه أنه إبن قبيلة لا يملك أحد داخل الأردن وخارج الأردن إلا أن يثني عليها ويشهد بها ولها , وأنه نشأ في بيت كريم وخريج رحاب ديوان ملكي هاشمي كريم رضي من رضي وغضب من غضب من طلاب المناصب والمكاسب الذين لا سبيل لهم نحوها إلا بالتسلق على أكتاف غيرهم أو على حساب الخيرين من خلق الله وهم في أردننا العزيز كثر , وكنت قد كتبت عن بعضهم سابقا . الله من وراء القصد .