جفرا نيوز : أخبار الأردن | عقد اجتماعي ليبرالي .. أم مسح للذاكرة الوطنية ؟
شريط الأخبار
انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الاول من الشهر وزير الصحة : التأمين الصحي سوف يشمل من يقل دخلهم عن (320) ديناراً هبوب الجنوب يكتب : الأردن ..بين ماهو أمني وماهو سياسي المناصير تؤكد مطابقة بنزينها للمواصفة الأردنية الملكة رانيا تتسلم جائزة شخصية العام لقمة رواد التواصل الاجتماعي توقيف الاعلامي محمد الوكيل و المحررة التي قامت بنشر الصورة المسيئة مع قرب التعديل الوزاري .. مسؤولون ينشطون على فيسبوك للترويج لأنفسهم وزيارات لمنازل النواب مكافحة المخدرات والأمن العسكري يضبطون 446 ألف حبة مخدرة شمال المملكة الجمارك تدعو للاستفادة من إعفاء الغرامات الجمركية زواتي: نرحب بالاستثمار في 6 مناطق متاحة لاستشكاف النفط في المملكة رئيس هيئة الاتصالات يوضح لجفرا الاسباب التي تستدعي حجب لعبة "بوبجي" في الاردن مستقبلاً المصري يشكل لجنة تفتيش على بلديتي الزرقاء والرصيفة (اسماء) قطع اشجار معمرة تاريخية لتنفيذ مشروع "الباص السريع" في محيط الجامعة الاردنية مصدر حكومي : قرارات متوقعة اليوم بشأن تقريري «البحر الميت» تعرف على تفاصيل الحالة الجوية اليوم وغداً الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الحكومة: تعديل مادتين في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية تعيين 1200 موظف في الصحة قريباً توصية بإحالة 70 قضية في تقرير ‘‘المحاسبة‘‘ لـ‘‘مكافحة الفساد‘‘ أجواء مستقرة واستمرار البرودة
عاجل
 

عقد اجتماعي ليبرالي .. أم مسح للذاكرة الوطنية ؟

جفرا نيوز -  العقد الاجتماعي (العهدة الاردنية الهاشمية) هي اساس بناء الدولة السياسة الاردنية 8 /4/ 1921 ومحورها الرئيسي قومية الانتماء شعبا ودولة والمرجعية العقائدية للامة في الفكر وتنظيم الشأن العام
... خلال قرن من عمر الدولة الاردنية مضى تعرضت لصراع مراكز قوى ومخاض سياسي وفكري عسير وحاولت تيارات سياسية وفكرية مرتبطة بالحرب الباردة ( شرق وغرب ) الفت في عضد قومية الدولة وعقيدتها وتهديد اساسيات بناء نظام الحكم لكن العهدة الاردنية الهاشمية صمدت امام جميع اعاصير الانقلابات العسكرية بالمنطقة ورياح ولاء بعض انظمة الحكم بالمنطقة لاحدى معسكري الحرب الباردة .
تأتي حكومة عمر الرزاز وخلفها قوى التحشيد والتاييد الليبرالي والتي بالاصل تختلف مع الدولة الاردنية واساسيات بناء نظام الحكم بالفكر الوطني وعقيدة الامة حيث ينتمي هذا التيار الى حكومة عالمية مبدءها الاباحة في الفكر والعقيدة والحياة الاجتماعية مخفية خلفها حسد وحقد وسم بالدسم لقومية الامة وعقيدتها .
ويحضرنا الاسئلة التالية في الشكل قبل الدخول بالمضمون :
• هل نحن دولة دينية لنطالب بدولة مدنية ؟
• هل نحن دولة انقلاب عسكري لنطالب بدولة مدنية ؟
• هل نحن دولة دكتاتوية قمعية لنطالب بدولة مدنية تطلق الحريات ورفع العبودية ؟
• هل نحن دولة شمولية او دولة الحزب الواحد لنطالب بدولة مدنية وديمقراطية سياسية ؟
• هل نحن دولة متخاصمة منفصلة عن تاريخها الوطني او قوميتها وعقيدة امتها ؟
• هل نحن تحت دستور إلاهي مقدس لا يجوز تعديله او المساس بنصوصه ؟
... وبحسن نية نتساءل ما الهدف :
• هل المقصود تمرير برنامج تيار الليبراليون الجدد لانضواء تحت راية الحكومة العالمية الصهيونية المعادية للامة فكرا وعقيدة وتاريخا !!!!!!!!!!!!!
• هل المقصود هدم الاسس الوطنية للبناء الدولة والانتماء الوطني !!!!!!!!!!!!!!
• هل المقصود الانتقال لمرحلة التنفيذ لقوانين الانحلال الاجتماعي وبنية المجتمع الاردني التي مررت من قبل الفريق الليبرالي ( سيداو واخواتها ) !!!!!!!!!!!!!!!!
• هل المقصود تفكيك بنية الدولة الاردنية من ركائزها الوطنية لتصبح لقمة سائغة امام الاحتواء الصهيوني بالمنطقة ..........
... السؤال المهم المرعب ...؟
هل قطع جذور نظام الحكم خاصة والدولة السياسية عامة من اصولها القومية والعقيدة اضعاف للدولة ونظام الحكم ام تقويتها امام غيوم سوداء تخيم على المنطقة عموما ....؟

العقد الاجتماعي ( العهدة الاردنية الهاشمية ) بنيت على اساس صلب وان كانت حاجة لاعادة بناءه ولا نرى ذلك فمن تيارات وشخوص سياسية وطنية تحمل الفكر الوطني والانتماء للوطن الاردن حاضرا ومستقبلا والولاء للعهدة الهاشمية بقناعات ولاء الامة للعهدة العمرية بشأن القدس .
 
حزب الجبهة الاردنية الموحدة 12 / 7 /2018