الاحد آخر موعد للتسجيل الأولي للحج - تفاصيل الامن يكشف التفاصيل الكاملة لأحداث شغب عجلون .. بيان وصور تعرف على تفاصيل الحالة الجوية خلال الايام القادمة بالفيديو .. اشتباكات وتبادل لإطلاق النار بين محتجين وقوات الامن في عجلون المعاني: قبول جميع طلبة "القبول الموحد".. والنتائج غدا - تفاصيل صورة موكب أمين عمان محاطاً بحراسات "مفبركة" الضمان الاجتماعي تنفي عزمها بيع حصتها في الأسواق الحرة الأردنية النائب حسن السعود ينجح في اقناع العريني بالتوقف عن سيره على الأقدام ولي العهد: تضحيات قدمت وما زالت في سبيل الدفاع عن الوطن والأمة الملك للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى: بوركت جهودكم بمراسم عسكرية..تشییع جثمان الشهید الجالودي في ماحص (صور) الفرق الامنية تعثر على مواد متفجرة في منطقة السلط مطابقة للتي استخدمتها الخلية الارهابية بعملية الفحيص وزير البيئة الاسبق الدكتور هشام غرايبة.. في ذمة الله وفاة إثر حادث دهس في الهاشمي الشمالي بالصور..الطفيلة تكتسي بحلة بيضاء من الثلوج بسماكة (20) سم منخفض جوي يؤثر على المملكة وزخات من الثلج فوق لـ 1100م اليوم - تفاصيل اجواء مغبرة وشديدة البرودة وثلوج متوقعة فجراً تشييع جثمان الشهيد العتوم اليوم تنقلات في التعليم العالي - أسماء مجلس الوزراء يوافق على توسيع مجلس أوقاف القدس
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأحد-2018-07-15 | 10:25 pm

فلنتقدّم إلى الوراء ٩٠ عام و نجرّب مسؤولينا !

فلنتقدّم إلى الوراء ٩٠ عام و نجرّب مسؤولينا !

جفرا نيوز- كتب: المحامي علاء مصلح الكايد
إستوقفني منشور قديم يعود لمرحلة الإمارة عام ( ١٩٢٨ ) يتضمن بلاغات بالتعيين أحدها لرئيس محكمة سابق تم تعيينه مراقبا لأملاك الدولة و مساعدا لمدير الأراضي " تحت التجربة " لمدّة شهورٍ سِتّ ! بمعنى أن الرجل الذي أدار محكمة يجرب كمساعد لمدير الأراضي !
المدهش هو مقدار توخّي الدقة عند الإختيار و التشدد في ضمان الكفاءة كمعيار ، و هذا دليل أن النظرة للوظيفة كانت مثالية قائمة على التكليف لا التشريف .
و ربطاً لهذا المنشور مع حديث جلالة الملك إلى طلبة كلية الدراسات الدولية في الجامعة الأردنية مطلع العام الحاليّ ، حينما أكد جلالته على ضرورة إقصاء المسؤول غير القادر على العطاء و الإنتاج إذا ما ثبت ضعف أداءه خلال فترة وجيزة ، آن لنا أن نعيد النظر و نستعيد تلك الأسس في زمننا الحاضر .
و إمكانية هذا متاحة من خلال الإستفادة من نص المادة ( ٦٢ ) من نظام الخدمة المدنية و مظلتها الواسعة المُطلقة المتعلقة بشرط التجربة إذ جاءت عامة و لم تعطف على فصل من فصول النظام أو درجة وظيفية دون غيرها ، مع التأكيد على ضرورة إلغاء الإستثناء الوارد في البند ( ب ) من المادة ٢/٧٠ و الذي يخرج موظفي المجموعة الأولى من الفئة العليا خارج نطاق المراجعة المنتظمة و تقييم الأداء .
و عليه ، يعين المدراء و الأمناء العامون و كل من يشغل وظيفة قيادية عليا تحت التجربة لمدة معقولة ، و يراجع أداءه و يقيم وفقا لأسس واضحة معلومة .
و يتطلب هذا وجود جهة محايدة صادقة قادرة على تقييم المسؤول وفقا للأسس الفنية و العلمية المطلوبة بعيدا عن التراتبية الإدارية التي يخشى معها إسترضاء الأدنى للأعلى في سبيل البقاء .
و الأهم ، أنها تذكر المسؤول أيا كان موقعه بأن لا حقوق تكتسب دون إنجاز ، و أن مسيرته الوظيفية تحت المجهر ، و بأن بقاءه و تقدمه رهن بما يقدم .