جفرا نيوز : أخبار الأردن | فلنتقدّم إلى الوراء ٩٠ عام و نجرّب مسؤولينا !
شريط الأخبار
السعودية تعلن مقتل الخاشقجي في قنصليتها باسطنبول وتحقيقات واعفاءات من مناصب .. اسماء "الضريبة": صرف دعم الخبز "المرحلة الثانية" بعد موازنة 2019 تواصل انخفاض إيرادات ‘‘الأمانة‘‘ بانتظار ‘‘العفو العام‘‘ السبت.. طقس خريفي معتدل نهارا وبارد ليلا 20 ألف مقترع يشاركون بانتخابات الموقر اليوم النائب المجالي للشريدة: تجاوزت حدودك والتزم اصول الخطاب المحترم ولن اتوانى عن محاسبتك !! الطراونة يتسائل لماذا لم تسحب الحكومة "الجرائم الإلكترونية" وينتقد تحريف تصريحاته عن القانون إدخال السيارات السورية العالقة في الأردن عبر "نصيب" لتسوية أوضاعها 108 لاجئين سوريين يغادرون عبر جابر السعودية تلغي رسوما كانت فرضتها قبل أيام على الشاحنات الأردنية الرحامنة ومساعديه يزورون مركز جمرك جابر وقف إدخال المركبات والمغادرين لمعبر جابر بحلول الـ3 عصراً بيان صادر عن حزب ( زمزم ) حول الأراضي الأردنية "الباقورة والغمر" مسيرة شعبية للمطالبة باستعادة الباقورة والغمر الفايز : الجغرافيا والمناطقية بالتعديل الوزاري جزء من ثقافة الأردنيين رئيس مجلس الشعب السوري يستقبل وفدا من نقابة المحامين الأردنيين الرزاز يصف المادة ١١ من الجرائم الإلكترونية بالمصيبة هيكلة مديريات برئاسة الوزراء.. وطاقم شويكة ينتقل معها الأردن والمغرب : 60 اتفاقية لا بد من تفعيلها، ورحلات طيران في نيسان المقبل معبر جابر: إعفاء شركات التخليص من رسوم ترخيص البلدية والنقابة
 

فلنتقدّم إلى الوراء ٩٠ عام و نجرّب مسؤولينا !

جفرا نيوز- كتب: المحامي علاء مصلح الكايد
إستوقفني منشور قديم يعود لمرحلة الإمارة عام ( ١٩٢٨ ) يتضمن بلاغات بالتعيين أحدها لرئيس محكمة سابق تم تعيينه مراقبا لأملاك الدولة و مساعدا لمدير الأراضي " تحت التجربة " لمدّة شهورٍ سِتّ ! بمعنى أن الرجل الذي أدار محكمة يجرب كمساعد لمدير الأراضي !
المدهش هو مقدار توخّي الدقة عند الإختيار و التشدد في ضمان الكفاءة كمعيار ، و هذا دليل أن النظرة للوظيفة كانت مثالية قائمة على التكليف لا التشريف .
و ربطاً لهذا المنشور مع حديث جلالة الملك إلى طلبة كلية الدراسات الدولية في الجامعة الأردنية مطلع العام الحاليّ ، حينما أكد جلالته على ضرورة إقصاء المسؤول غير القادر على العطاء و الإنتاج إذا ما ثبت ضعف أداءه خلال فترة وجيزة ، آن لنا أن نعيد النظر و نستعيد تلك الأسس في زمننا الحاضر .
و إمكانية هذا متاحة من خلال الإستفادة من نص المادة ( ٦٢ ) من نظام الخدمة المدنية و مظلتها الواسعة المُطلقة المتعلقة بشرط التجربة إذ جاءت عامة و لم تعطف على فصل من فصول النظام أو درجة وظيفية دون غيرها ، مع التأكيد على ضرورة إلغاء الإستثناء الوارد في البند ( ب ) من المادة ٢/٧٠ و الذي يخرج موظفي المجموعة الأولى من الفئة العليا خارج نطاق المراجعة المنتظمة و تقييم الأداء .
و عليه ، يعين المدراء و الأمناء العامون و كل من يشغل وظيفة قيادية عليا تحت التجربة لمدة معقولة ، و يراجع أداءه و يقيم وفقا لأسس واضحة معلومة .
و يتطلب هذا وجود جهة محايدة صادقة قادرة على تقييم المسؤول وفقا للأسس الفنية و العلمية المطلوبة بعيدا عن التراتبية الإدارية التي يخشى معها إسترضاء الأدنى للأعلى في سبيل البقاء .
و الأهم ، أنها تذكر المسؤول أيا كان موقعه بأن لا حقوق تكتسب دون إنجاز ، و أن مسيرته الوظيفية تحت المجهر ، و بأن بقاءه و تقدمه رهن بما يقدم .