متى يشهر وزير النقل الكرت الأحمر في وجه شركة" الفا" لتأجير الحافلات لتصويب وضعها القانوني المخالف ؟ تعرف على الرسالة التي تركها الشهيد البطل عمر ابو ليلى تفاصيل استشهاد البطل ابو ليلى .. قوات خاصة اسرائيلية تسللت متخفية بسيارات خضار و حاصرت المنزل راصد: اختلالات بانتخابات نقابة المعلمين القبض على مروج بحوزته (7) كغم من بودرة الحشيش الصناعي في عمان الخارجية : لا اردنيين بين ضحايا انهيار سقف مسجد قيد الانشاء في الكويت الحكومة تعلن عن وظيفتان قياديتان شاغرتان بشروط محددة .. تفاصيل بالصور ..تراخي عمل موظفي الملكية يتسبب بالازدحام بين المسافرين و تخوف من تأخر الرحلات الاردن يشارك قطر بتنفذ تمريناً عسكرياً استعداداً لمونديال 2022 مجلس الوزراء يعفي السيارات السورية "الخصوصي و العمومي" من غرامات ورسوم الترخيص حملة لجمع 100 مليون دينار للجامعة الأردنية اغلاقات أمنية بالبحر الميت خلال انعقاد "المنتدى الإقتصادي" في نيسان وفاتان وإصابة اثر حادث تدهور في عمان النواب “على صفيح ساخن” : قلق بمؤسسات القرار بعد تزايد الفوضى والمشاجرات والاحتكاك والتهديد و خلافات مع الاعيان الأوقاف تدعو لإقامة صلاة الغائب عن أرواح الشهداء الملك يزور الزرقاء الیوم طقس ربيعي دافئ اليوم .. وعدم استقرار جوي الخميس بالاسماء .. النتائج النهائية لانتخابات المعلمين توقيف مطلق إشاعة "تسرب اشعاعي من المفاعل النووي" فوز المستقلين ب25 مقعدا في انتخابات المعلمين عن المقاعد الفردية ..اسماء
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأربعاء-2018-07-17 | 05:39 pm

على الحكومة أن تتخلص من هذا الفخّ سريعاً

على الحكومة أن تتخلص من هذا الفخّ سريعاً

جفرا نيوز - المحامي علاء مصلح الكايد 
غرقت الحكومة السابقة في كلامٍ لم تُلقي لهُ بالاً و كانت تزيدُها عمىً كُلّما أرادت تكحيلها !
و كُنتُ قد توجَّهتُ بالنُّصح للحكومة الجديدة مُنذ بواكير تكليفها بإعتماد منصّةٍ مركزيّةٍ تتولّى التّصريح نيابة عن الجميع ، و أسعدَني ما أعلنَ الرّئيسُ عنهُ بهذا الخصوص منذُ أيّام .
أمّا اليوم ، طالعَتنا البياناتُ المُتتابعةُ الواحد تلو الآخر في مُحاولةٍ لتطويق الإحتقان الذي إستقطعَ مساعي الحكومة في أكثرِ الأوقاتِ حرجاً و هي تسعى نحو الثّقة النيابيّة ، ثُمّ أعادَ التاريخُ نفسهُ ثانيةً بما وَرَدَ تباعاً من البيانات التصحيحيّة بآليّة الـ" قطّارة " لتكشف تدريجيّاً عن طبيعة الحجوزات التي ستُلقى إشاراتها على مركباتِ المُتخلّفين عن سداد أثمان المياه من المواطنين .
و الحقيقة ، أنّه لم يكُن لذلك الإعلان من أثَرٍ سوى إستفزاز الجموع القابضة على جمرِ القَلَق من الشّعب الباحث عن البُشرى بأنّ هذه الحكومة ليست كسابقاتها ، فكان الإجراءُ و الإعلانُ المرافق لهُ شكلاً و موضوعاً و توقيتاً من عُلبة " لزوم ما لا يلزَم " !
لا نُريدُ المزيد من تأجيج الشّارع ، و نتمنّى أن نتخلّص من حكاية " الجزر المعزوله " ، و على مَن هو في الحكومة أن يعمل ضمن إطار المصلحة لا أن يغرّد خارج السّرب !