جفرا نيوز : أخبار الأردن | احببت مضيفة طيران
شريط الأخبار
مصدر: الحكومة تقرّ تسوية لملفي ‘‘جناعة والمحطة‘‘ اليوم المصري ينسب بمنح ‘‘الزرقاء الكبرى‘‘ 13.6 مليون دينار الرزاز: خطوة مهمة للنقل العام تم تدشينها اليوم في عاصمتنا الحبيبة وزيرة السياحة.. تثير غضب الأردنيين من جديد أردني يدخل لبنان مع أحزمة ناسفة المعشر: الحكومة ستلبي احتياجات القطاع الزراعي من العمالة الوافدة بعد نشر "جفرا نيوز"..الامن يلقي القبض على مالك صيدليات بحقه ٤٠ طلب مالي القبض على 6 مطلوبين بقضايا مالية كبيرة في المملكة العيسوي يلتقي وفد من الاتحاد العام للجمعيات والقطاع النسوي من جامعة مؤته وابناء لواء ذيبان ومعان .. صور إطلاق منصة "بخدمتكم" التفاعلية ضمن مرحلتها التجريبية القبض على ثلاثة اشخاص من مروجي المخدرات في البادية الشمالية بحضور الملكة اطلاق مهرجاناً تفاعلياً لاشراك المجتمع في الحملة الوطنية للحد من العنف ضد الأطفال العفو العام مازال قيد الدراسة ولاقرار نهائي بشأنه كتلة الانجاز تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان - اسماء إحالة "26" متهماً إلى جنايات عمان على خلفية قضية إحدى شركات التجهيزات الطبية ابو السكر : الرزاز يخلف بوعده والمصري لم يدعم البلدية بدينار !! الرزاز: انتقادات المحافظات تستدعي الدراسة الرزاز يعيد انتاج مشروع نادر الذهبي مجلس النواب يشترط خدمة الوزراء 10 سنوات للحصول على الراتب التقاعدي 70 دينارا شهريا لكل أسرة تعيد طفلها المتسرب للدراسة في هذه المناطق
عاجل
 

احببت مضيفة طيران

جفرا نيوز - بقلم الكاتبه مها احمد

نعم احببتها لقد كانت كل شيء في حياتي فقد احبها عقلي قبل قلبي ،
وكان سبب عشقي لها ، مرحها و لطافتها و عفويتها بالاضافه الى ابتسامتها الساحر التي تركت في اثرا كبيرا ، ولم يجذبني جمالها لانها كانت متوسطه الجمال بل الذي لفت انتباهي لها اضافه الى ما ذكرت
اهتمامها بمظهرها ، فقد كانت تعمل مضيفة طيران في احدى الدول المجاوره
قلت ما لي غير اصارحها بحبي لها وما اكن لها من حب ، وجدتها تبادلني نفس الشعور مما زادني سعاده واحسست اني امتلكت الدنيا
اصبحنا نتقابل كل يوم ولم اعد اطيق البعد عنها وكل يوم كان عشقي لها يزيد يوم بعد يوم ، وقررت التقدم لها وتمت الخطبه ،
قلت لها عندما تاتي لبلدي اريدك ان تغيري من ملابسك . وان تلبسي الحجاب كوني اعيش في قريه واهل القريه لا يقبلون هذه الملابس، قالت لي احنا في بلدنا غير في بلدتكم نعتبر اللباس مساله شخصيه ، واذا اردت ان نستمر مع بعض فدعني ارتدي ملابس التي ارتاح فيها ، واذا لم ترض فالانفصال هو الحل ،
لما سمعت كلامها كدت ان افقد عقلي فهل تتركني من اجل ملابس ،

حاولت اقناعها بالتستر والاحتشام في لباسها ، ولكنها رفضت و بشده
فكرت بالانفصال عنها ، لاني لا استطيع اخذها والرجوع لقريتي كوننا بدو محافظون نحب الحشمه للمراه، وساعه اتراجع في قراري لانها الحب الاول في حياتي يا ريت تنصحوني ماذا افعل ؟