طوقان يستعرض نجاحات البرنامج النووي الأردني امام الدول العظمى في واشنطن مدعي عام جرش يوجه تهمة احداث عاهة دائمة مرتين لمرتكب جريمة جرش الصبيحي: 29 ألف متقاعد استفادوا من سلف الضمان الزراعة: 25 الف طن زيت الانتاج المتوقع للموسم الحالي سجناء "الرميمين" يصنعون القهوة..ويعيلون انفسهم واسرهم وهم داخل مركز الاصلاح إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة البلقاء تحذيرات من حالة عدم استقرار جوي الخميس الأردنيون يحيون غداً ذكرى ميلاد الملك الحسين بن طلال اغلاق المسرب القادم من صافوط باتجاه دوار صويلح لمدة ثلاثة أسابيع "المعونة الوطنية" توسع نطاق المشمولين فيها وألف أسرة جديدة مستفيدة الشهر الماضي الرزاز يتسلم نسخة من تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان "هيئة النقل" تصدر 6 موافقات نهائية لشركات نقل مدرسي تشكيلات إدارية في "الداخلية" .. أسماء حمارنة يدعو الى حوار هادئ بعد الجدل والاتهامات والتشكيك بتعديلات المناهج تنقلات وإلحاقات لضباط في الامن العام - أسماء محكمة الاستئناف تصر على قرارها القديم بحل جماعة الاخوان ضبط (16) مطلوباً بقضايا قضائية أحدهم بـ (2) مليون دينار وفاة السفير الأردني في الجزائر و"الخارجية" تنعاه وفيات الاربعاء 13-11-2019 اجواء معتدلة اليوم وحالة عدم استقرار جوي غداً
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الأربعاء-2018-07-25 | 05:17 pm

خطر حقيقي يتربص بمن يشعرون بمرارة القهوة!

خطر حقيقي يتربص بمن يشعرون بمرارة القهوة!

جفرا نيوز - 
أكد علماء من جامعة ولاية بنسلفانيا أن الذي يشعر بمرارة البروكلي والقهوة والشوكولاتة الداكنة، أكثر عرضة للإصابة بالسرطان مقارنة بمن لا يشعر بها.

وتحتوي هذه المواد على مركب فينيل تيوكارباميد 'phenylthiocarbamide' الذي يمنحها المذاق المر، ويختلف الناس في قدرتهم على الإحساس به، مع العلم أن القدرة على الشعور بطعم هذا المركب قد تنتقل وراثيا.


وتابع الباحثون على مدى 20 سنة الحالة الصحية لـ 5500 بريطانية عمرهن فوق 60 عاما. واستنتج العلماء أن النساء اللواتي لا يشعرن نهائيا بطعم هذا المركب نادرا ما يصبن بالسرطان، والعكس صحيح، فخطر إصابة من شعرن بالمرارة بالسرطان ارتفع بنسبة 58%، أما اللواتي تذوقن مرارة خفيفة فكن أكثر عرضة للمرض بنسبة 40% مقارنة بالذين لا يشعرون بها نهائيا.

ويفترض العلماء أن الناس الذين يشعرون بطعم المرارة، لا يتناولون البروكلي والشوكولاتة الداكنة المحتوية على مواد مضادة للأكسدة ومواد أخرى مضادة للسرطان، لذلك هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض.