جفرا نيوز : أخبار الأردن | الطراونة يؤكد أهمية الشروع بإصلاحات إدارية للقضاء على مختلف أشكال الفساد
شريط الأخبار
الملكة رانيا تتسلم جائزة شخصية العام لقمة رواد التواصل الاجتماعي توقيف الاعلامي محمد الوكيل و المحررة التي قامت بنشر الصورة المسيئة مع قرب التعديل الوزاري .. مسؤولون ينشطون على فيسبوك للترويج لأنفسهم وزيارات لمنازل النواب مكافحة المخدرات والأمن العسكري يضبطون 446 ألف حبة مخدرة شمال المملكة الجمارك تدعو للاستفادة من إعفاء الغرامات الجمركية زواتي: نرحب بالاستثمار في 6 مناطق متاحة لاستشكاف النفط في المملكة رئيس هيئة الاتصالات يوضح لجفرا الاسباب التي تستدعي حجب لعبة "بوبجي" في الاردن مستقبلاً المصري يشكل لجنة تفتيش على بلديتي الزرقاء والرصيفة (اسماء) قطع اشجار معمرة تاريخية لتنفيذ مشروع "الباص السريع" في محيط الجامعة الاردنية مصدر حكومي : قرارات متوقعة اليوم بشأن تقريري «البحر الميت» تعرف على تفاصيل الحالة الجوية اليوم وغداً الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الحكومة: تعديل مادتين في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية تعيين 1200 موظف في الصحة قريباً توصية بإحالة 70 قضية في تقرير ‘‘المحاسبة‘‘ لـ‘‘مكافحة الفساد‘‘ أجواء مستقرة واستمرار البرودة شاهد: لقطة مؤثرة لأمير الكويت تُحرك عاطفة الخليجيين بيان صحفي من حزب المؤتمر الوطني زمزم موقع اثري اردني جديد الرزاز يلغي قرار وزير الأوقاف المتعلق بالأذان
 

الطراونة يؤكد أهمية الشروع بإصلاحات إدارية للقضاء على مختلف أشكال الفساد

جفرا نيوز - قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة إن قانوني الانتخاب والإحزاب يشكلان أساساً في عملية الإصلاح السياسي، مؤكداً أن تجذيرهما يصب في صالح انتاج مجالس نيابية على أسس برامجية.
حديث الطروانة جاء خلال استقباله اليوم الثلاثاء في دار مجلس النواب، وفداً يمثل الإئتلاف الوطني ويضم ثمانية أحزاب، لافتاً خلاله إلى أهمية العمل لتحقيق التطلعات الملكية التي أكدها جلالة الملك عبد الله الثاني في كتاب التكليف السامي للحكومة، لجهة دعم الأحزاب وتمكينها للوصول إلى قبة البرلمان عبر إعادة النظر في التشريعات الناظمة للحياة السياسية.
وأضاف الطراونة أن على الأحزاب اليوم أن تراعي في برامجها الحالة الوطنية وأن تلامس هموم وتطلعات ومصالح المواطنين، مؤكداً أن مجلس النواب سيفتح أبوابه لأي حوار حيال قانون الأحزاب، وحريص على الاستماع لمختلف الآراء والتوجهات الحزبية.
وفي إطار الإصلاحات المالية والإقتصادية ومحاربة الفساد، قال رئيس مجلس النواب إن الإصلاح الإداري هو حجز الزاوية الأساس في محاربة الفساد المالي، مؤكداً أهمية الشروع بإصلاحات إدارية في مختلف أجهزة الدولة، كي نتمكن من القضاء على مختلف أشكال الفساد.
من جهتهم أكد ممثلو الإئتلاف رفضهم لكافة أشكال استهداف مجلس النواب كمؤسسة تشريعة دستورية، مشددين على أن المجلس تعرض لهجمة من الإساءة وفي هذا استهداف للمؤسسات الوطنية ولا يصب مطلقاً في صالح الدولة الأردنية.
وقالوا إن الواجب الوطني يفرض اليوم تعزيز دور السلطة التشريعية، حيث إن المجلس هو الحاضنة الطبيعية لأي حوار وطني، كما أن عملية الإصلاح لا بد وأن تمر عبر قناة البرلمان الدستورية، لافتين إلى أن النقد يجب أن يوجه للأفراد متى ما أخطأوا وأن تتم محاسبتهم عبر صناديق الاقتراع وليس عبر الإساءة والتهجم والتحطيب على مؤسسة البرلمان، كما عبروا عن رفضهم لعمليات استهداف الشخصيات الوطنية عبر منصات التواصل الإجتماعي.
وطالب أعضاء الإئتلاف بضرورة فتح حوار وطني حيال قانوني الانتخاب والاحزاب وكذلك القوانين المتعلقة بالإصلاحات المالية وعلى رأسها تعديلات قانون ضريبة الدخل، معتبرين أن قانون الانتخاب هو المفتاح الحقيقي لأي عملية إصلاحية، فهو القادر على انتاج حالة حزبية ناضجة تتتمكن من الوصول إلى قبة البرلمان.
وحضر اللقاء رئيس الإئتلاف_أمين عام حزب الوسط الإسلامي مد الله الطراونة، ونائب رئيس الإئتلاف أمين عام حزب الشورى فراس العبادي، وأمين عام حزب المؤتمر الوطني "زمزم" رحيل الغرايبة، وأمين عام حزب مساواة زهير الشرفاء، وأمين عام حزب جبهة النهضة الوطنية اسماعيل الخطاطبة، ويضم الإئتلاف في عضويته كذلك أمين عام حزب الراية بلال الدهيسات، وأمين عام حزب الشهامة الأردني مشهور الزريقات.