جفرا نيوز : أخبار الأردن | "الخدمة المدنية" يرد على ما نشرته جفرا حول "مؤتمرات النسخ والصق"
شريط الأخبار
انهيار جزء من شارع بخلدا وإصابة شخصين بالصور: تدهور سيارة إطفاء بالطفيلة ميدالية ذهبية للاردن في دورة الألعاب الآسيوية حركة السفر والشحن عبر معبر وادي الأردن خلال عيد الأضحى الملك يبحث العلاقات الثنائية مع رئيس الوزراء الهندي الملك يلتقي رئيس اركان الجيش الالماني وفاة حاج أردني ثالث في مكة "كعك العيد" فرحة المغتربين في بلاد الغربة إقرار رسمي بتورُّط مُوظَّفين عُموميين بقضيّة "الدخان" والملك يُحذِّر من ”اغتيال الشخصيّات” كيف سيكون الطقس في العيد؟ دِمشق تُصِر على تَجاهُل رغبة الأردن بشأن "نصيب" وفاة طفل دهسته والدته بـ"الخطأ" في جرش أجواء صيفية معتدلة نهارا ولطيفة رطبة ليلا اليوم وغدا مدعوون للامتحان التنافسي للتعيين في وزارة التربية - اسماء توقف تقديم طلبات الالتحاق بالجامعات من الأربعاء حتى الجمعة نقل وحدة مواجهة التطرّف إلى رئاسة الوزراء مصدر: الامطار تلحق أضرارا بخيم "الفرادى" والأوقاف تؤمنهم ببدائل إحالة قريبة لموظفين عموميين للقضاء بقضية ‘‘الدخان‘‘ مواطنة تشكر موظفي جمرك مطار التخليص لمساعدتها بعثة الحج الاردنية تعلن وفاة حاجة عصر اليوم في مكة المكرمة
عاجل
 

"الخدمة المدنية" يرد على ما نشرته جفرا حول "مؤتمرات النسخ والصق"

جفرا نيوز - تلقت جفرا نيوز ردا من ديوان الخدمة المدنية على مقال كانت قد نشرته جفرا نيوز سابقا تحت عنوان " مؤتمرات للنسخ واللصق .. اما الاوان لالغاء ديوان الخدمة " ؟ ، وتاليا الرد كاملا كما وصل جفرا نيوز :

السادة موقع جفرا نيوز : طالعنا على صفحات موقعكم الالكتروني يوم الأربعاء 8/8/2018 مقالاً للأستاذ شادي الزيناتي تحت عنوان "مؤتمرات للنسخ واللصق" .. أما آن الأوان لإلغاء ديوان الخدمة المدنية ؟ وعملاً بحق الرد ، أرجو نشر الرد الاتي :

1-نؤمن تماماً باحترام الرأي والرأي الآخر ، والرأي الآخر موضع إحترام ما دام ينطلق من روح المسؤولية ولا يسعى إلى إثارة الغبار وإغتيال الشخصية الأعتبارية لمؤسسات لها تاريخها الفعال والمؤثر إيجابياً في مراحل الدولة الأردنية .
2-السيد الزيناتي يقول بأن رئيس ديوان الخدمة المدنية لم يأت بجديد خلال مؤتمره الخاص بدراسة العرض والطلب على التخصصات العلمية ، والذي تم عقده في ديوان الخدمة المدنية يوم الثلاثاء 7/8/2018 ونحن نقول للسيد الزيناتي ، إن المعلومات التي تم تحديثها ونشرها إعلامياً لأبناء المجتمع الأردني من قبل ديوان الخدمة المدنية هي في غاية الأهمية ، ويجب التأكيد عليها دائماً فعندما نقول بأن عدد الوظائف هي بين (7-9) آلاف وظيفة سنوياً ، هذا تأكيد على حقيقة ، ومن حق كل مواطن أردني أن يعرفها وهي أن الجهاز الحكومي الأردني حاله كحال باقي دول العالم من حيث عدم قدرته على استيعاب كافة الباحثين عن عمل ، ولذلك يجب أن نبدأ بالتفكير بالمشاريع الريادية والفردية ، ويجب أن يتحمل القطاع الخاص مسؤوليته في حل مشكلة البطالة وتحقيق التنمية ، ويجب أيضاً العمل على زيادة الاستثمار وإنشاء المشاريع التنموية في المحافظات .
3-يسأل الكاتب ، لماذا الأبقاء على ديوان الخدمة المدنية ؟ ولماذا لا يتم الغاءه ـ ودمجه ....؟ نقول للسيد الزيناتي بأن ديوان الخدمة المدنية هو موضع ثقة للمواطنين ، لأن تقارير الأجهزة الرقابية المختلفة لم يسجل فيها مخالفة واحدة على ديوان الخدمة المدنية ، ناهيك عن منهجية العمل في الديوان والقائمة على الشفافية والمكاشفة ، حيث يستطيع أي مواطن الأطلاع على كافة المعلومات الخاصة به ، ونحن نؤمن بأن هذا الأمر هو من حق المواطن ، وهو تأكيد على مفهوم العمل المؤسسي والديمقراطي .
4-يبدو أن السيد الزيناتي لا يعلم بأن الحكومة أعطت ديوان الخدمة المدنية منذ عام 2014 مسؤولية الأشراف على وظائف الفئة الثالثة ، والبلديات ، والجامعات الرسمية فيما يخص الوظائف الإدارية ، والشركات المملوكة للدولة ، والمستشفيات الجامعية، لماذا ؟ لأن الحكومة على قناعة تامة بأن ديوان الخدمة المدنية هو بيت خبرة في عملية الاستقطاب والتعيين (التوظيف) والذي يشكل 20%من مهامه فقط ،و80% من طبيعة عمله في إدارة و تنمية الموارد البشرية،ونوكد بان جميع اعمال الديوان تتم وفق اعلى معايير الشفافية والمهنية ، ولا توجد أي جهة تستطيع التأثير على عمل الديوان مادام أن ديوان الخدمة المدنية يعمل وفق مفاهيم العدالة .
5-يطلق ديوان الخدمة المدنية دراسة العرض والطلب سنوياً من باب المسؤولية المجتمعية ، وإيماناً منه بأن دوائر الدولة الأردنية متكاملة في عملها ، ويجب أن نتكاثف جميعاً لتقديم الخدمة للمواطن بكل مصداقية ووضوح ، ولا يجوز بأي حال من الأحوال الأستمرار في تخريج أفواج من الخريجين بطريقة عشوائية غير مدروسة لا تناسب حاجة السوق المحلي .
6-السيد الزيناتي إن ديوان الخدمة المدنية بالتعاون مع مؤسسات التعليم العالي يهدف إلى تغيير ثقافة المواطن الأردني من حيث التوجه نحو التعليم التقني والمهني ، وغرس أهمية المهنة في عقل وثقافة المجتمع الأردني، ونؤكد أيضاً على إمكانية التوجه إلى المهنة حتى لو كنت من حملة الشهادات الجامعية .
7-الأعلام هو السلطة الرابعة لأهميته التي تتجسد في المسؤولية الأخلاقية والمجتمعية ، وهو حلقة وصل بين المواطن ومؤسسات الدولة ، وعليه فإن الأمانة الصحفية تقتضي الأبتعاد عن مفاهيم المصالح الفردية والشخصية عند مخاطبة الأفراد والمؤسسات .

واقبلوا الاحترام
الناطق الاعلامي
خالد الغرايبة

وكانت جفرا نيوز قد نشرت مقالا ، الثلاثاء ،تحت عنوان "مؤتمرات "للنسخ واللصق" .. اما آن الأوان لإلغاء ديوان الخدمة ؟ جـاء فيه :

شـادي الزيناتي
لم يأتِ رئيس ديوان الخدمة المدنية بجديد خلال مؤتمره الصحفي الذي عقده اليوم ، حيث اصبحت مؤتمرات الديوان مكررة ونسخ ولصق عن سابقيها باستثناء تغير الارقام التي تزداد سنويا بحجم المتقدمين للعمل والمتعطلين بذات الوقت ، فمن منا لا يعلم ماهي التخصصات المطلوبة التي يحتاجها سوق العمل المحلي ،وانه يتم توظيف ما بين 7 الى 9 شخص آلاف سنويا في القطاع العام فقد حفظنا ذلك عن ظهر قلب .
ولا نعلم لماذا الابقاء على ديوان الخدمة المدنية لهذا الوقت ولماذا لا يتم الغاؤه او دمجه لتوفير ما يصرف عليه من ملايين من خزينة الدولة لا تتوائم وحجم العطاء والنتائج المرجوة ، خاصة اذا ماعلمنا ان متوسط حجم التعيينات السنوي في تراجع مستمر ويتراوح ما بين 2 الى 5 بالمئة من مجمل مخزون طلبات التوظيف التراكمي ، ناهيك عن المواطنين الذين فقدوا ثقتهم بالديوان واجراءاته ولم يتقدموا بالاصل واعدادهم تفوق اولئك بكثير مع وجود ما يقدر بـ 360 ألف متنافس على الكشف التنافسي المعمول به لعام 2018 !
فعن اي انجازات وعن اي دراسات ومؤتمرات يتحدث رئيس ديوان الخدمة الذي ومنذ فترة قليلة كان سببا اضافية لوضع المسمار في نعش حكومة الملقي المقالة والمسقطة شعبيا بعد اصراره وتبريره غير المقنع لنظام الخدمة المدنية الجديد الذي روج له بطريقة غير مناسبة البتة .
على حكومة الرزاز التي تتغنى بالنهج الجديد اعادة النظر بجدية بما يحصل في ديوان الخدمة والتفكير جديا بالغائه او دمجه لتوفير ما يمكن توفيره لصالح الخزينة جراء ذلك ،او تغيير ادارته على اقل تقدير بضخ دماء جديدة صاحبة ابتكار ورؤية مستقبلية علّ وعسى يمكنها مساعدة شباب اردني متعطل يحلم بوظيفة يعتاش منها او يحاول بناء مستقبله من خلالها بعدما انهى سنوات دراسته الطويلة بدلا من ان يستمر بسماع اقوال لا تسمن ولاتغني من جوع يتم ترديدها تكرارا ومرارا وسنويا دون اي طحن او نتائج !
نذكر ان ديوان الخدمة المدنية اطلق اليوم دراسة العرض والطلب على التخصصات العلمية في الخدمة المدنية وسوق العمل لحملة المؤهل الجامعي والدبلوم الشامل للاعوام 2017/2018 ،مبررا ذلك بان الدراسة تهدف لمواءمة مخرجات التعليم العالي ما امكن مع حاجات سوق العمل المحلي، والحد من تدفق اعداد الخريجين من الجامعات وكليات المجتمع في التخصصات المشبعة والراكدة الامر الذي يزيد من معدل البطالة بين الشباب سنويا