جفرا نيوز : أخبار الأردن | العتوم تنتقد تهميش التعليم المهني
شريط الأخبار
شاب يشنق نفسه في الكرك الحكومة تدرس السماح بزراعة التبغ بشروط الملك يستمع لردي ‘‘الأعيان‘‘ و‘‘النواب‘‘ على خطاب العرش اليوم أجواء خريفية دافئة اليوم ومنخفض جوي غدا شريك جديد في البوتاس مكان بوتاش الكندية الأمير علي : تجنبوا الاختباء وراء الالقاب مصدر امني ينفي لجفرا نيوز القبض على قاتل اللواء الحنيني ويدعو لعدم الالتفات للشائعات مقتل مسؤول أمني سابق بالرصاص في مأدبا المانيا تخصص (462.12) مليون يورو للاردن كمساعدات وقروض ميسرة الملك يلتقي بن سلمان ويتابع جانبا من مؤتمر مستقبل الاستثمار الملك يؤكد وقوف الأردن إلى جانب السعودية في مختلف الظروف أب يقتل نجله الثلاثيني بالرصاص و يلوذ بالفرار في العقبة ضبط شحنة مخدرات داخل "احجار رخام" كانت معدة للتهريب لإحدى الدول المجاورة (صور) متحف امريكي يفجر مفاجأة : مخطوطات البحر الميت "مزورة" (صور) الملك يغادر الى السعودية للقاء خادم الحرمين الشريفين و اجراء مباحثات ضبط اعتداءات كبيرة على المياه في سحاب و الرمثا و الكفرين (صور) (4) شهور على انتهاء عقد مجلس إدارة التلفزيون الاردني دون تعيين بديل له السفير "ابو شتال" يسلم رئيس الوزراء الكويتي دعوة رسمية لزيارة الاردن لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل رئيس بلدية الزرقاء وابو سكر يستهجن بالاسماء .. مدعوون للتعيين في مختلف الوزرارات و المؤسسات الحكومية
عاجل
 

العتوم تنتقد تهميش التعليم المهني

جفرا نيوز - انتقدت النائب هدى العتوم عضو لجنة التربية والتعليم النيابية حالة التخبط والتعارض في التخطيط والتأخر في إصدار القرارات والتعليمات المتعلقة بمسار التعليم المهني والتخصصات الجامعية المسموحة للطلاب الدارسين لهذا المساق، الأمر الذي أدى لحالة من الإرباك لدى الطلبة وأولياء أمورهم، وفي مديريات التربية والتعليم ...
وقالت العتوم أن مجلس التعليم العالي أصد قرارا بتاريخ 1-7-2018 ينص بالموافقة على التخصصات الجامعية المسموحة لطلاب المسار التعليمي المهني، ثم أصدرت وزارة التربية والتعليم بعد ذلك وبتاريخ 26-7-2018 تعميما يتيح لطلاب الصف العاشر الفرصة بتعديل اختياراتهم على ضوء هذا القرار ولغاية تاريخ 20-8-2018، حيث سمح هذا التعميم لطلاب الصناعي بدراسة الهندسة والعلوم والزراعة وعلم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات، كما وسمح لطلاب الزراعي بدراسة تخصصات الزراعة والعلوم والطب البيطري وعلم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات ،وسمح لطلاب الفندقي والسياحي بدراسة العلوم الإدراية والإقتصادية والآثار والسياحة، وسمح للإقتصاد المنزلي ( إناث ) بدراسة العلوم الإنسانية والإجتماعية والعلوم التربوية والزراعية .
و تساءلت العتوم لماذا لا يكون هناك تنسيق في العمل بين مجلس التربية والتعليم ومجلس التعليم العالي، لتلافي القرارات غير المنطقية، والتخبط والتأخر في اتخاذ القرارات، فعلى سبيل المثال معلوم أن طلاب الصف العاشر يعبئون طلبات التصنيف الى التعليم الأكاديمي المهني في نهايات الفصل الثاني من العام الدراسي فلماذ لا تأتي هذه القرارات في موعدها المناسب ولماذا تأتي متأخرة فتربك اختيار الطلاب لمسارهم التعليمي سواء الأكاديمي أو المهني .
وقالت العتوم أن التعليم المهني في الأردن يعاني من التهميش في خطط وزارة التربية والتعليم مقارنة بالمسار الأكاديمي الذي له الاهتمام والأولوية وكيف للمجلس أن يفسر قراراته بالسماح لطالب الصناعي والزراعي والاقتصاد المنزلي والفندقي والسياحة بالمنافسة في كليات العلوم والهندسة وهو لم يتم إعداده بالطريقة المناسبة فطالب العلمي مثلا له خمس حصص في الأسبوع من المواد العلمية ( فيزياء ، كيماء ، علوم أرض ) بينما طالب المسار المهني له حصة واحدة أسبوعيا الأمر الذي سيؤثر على مخرجات التعليم سلبيا وإخفاق وفشل الطلاب عند ذهابهم إلى مثل هذه التخصصات ...
وطالبت العتوم بأن تحظى قرارات مجالس التعليم في الأردن بالدراسة العميقة، وألا تكون تبعا للظروف والتقديرات الشخصية لرؤساء المجالس، الأمر الذي انعكس على واقع التعليم المدرسي والجامعي ومخرجاته، مؤكدة أن هذا الانعكاس السلبي سيستمر في ظل غياب استراتيجية و سياسة وطنية شاملة، تعالج مشاكل التعليم من الجذور، وليس بقرارات يغيب عنها المنطق والاستشراف وبعد النظر ..