تعرف على الرسالة التي تركها الشهيد البطل عمر ابو ليلى تفاصيل استشهاد البطل ابو ليلى .. قوات خاصة اسرائيلية تسللت متخفية بسيارات خضار و حاصرت المنزل راصد: اختلالات بانتخابات نقابة المعلمين القبض على مروج بحوزته (7) كغم من بودرة الحشيش الصناعي في عمان الخارجية : لا اردنيين بين ضحايا انهيار سقف مسجد قيد الانشاء في الكويت الحكومة تعلن عن وظيفتان قياديتان شاغرتان بشروط محددة .. تفاصيل بالصور ..تراخي عمل موظفي الملكية يتسبب بالازدحام بين المسافرين و تخوف من تأخر الرحلات الاردن يشارك قطر بتنفذ تمريناً عسكرياً استعداداً لمونديال 2022 مجلس الوزراء يعفي السيارات السورية "الخصوصي و العمومي" من غرامات ورسوم الترخيص حملة لجمع 100 مليون دينار للجامعة الأردنية اغلاقات أمنية بالبحر الميت خلال انعقاد "المنتدى الإقتصادي" في نيسان وفاتان وإصابة اثر حادث تدهور في عمان النواب “على صفيح ساخن” : قلق بمؤسسات القرار بعد تزايد الفوضى والمشاجرات والاحتكاك والتهديد و خلافات مع الاعيان الأوقاف تدعو لإقامة صلاة الغائب عن أرواح الشهداء الملك يزور الزرقاء الیوم طقس ربيعي دافئ اليوم .. وعدم استقرار جوي الخميس بالاسماء .. النتائج النهائية لانتخابات المعلمين توقيف مطلق إشاعة "تسرب اشعاعي من المفاعل النووي" فوز المستقلين ب25 مقعدا في انتخابات المعلمين عن المقاعد الفردية ..اسماء الخارجية : اصدار 14 تأشيرة لذوي شهداء ومصابي مجزرة نيوزلندا
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الخميس-2018-08-09 | 07:16 pm

اكتشاف آثار أقدم من الأهرامات بألف عام

اكتشاف آثار أقدم من الأهرامات بألف عام

 تمكن علماء الآثار من اكتشاف مقبرة أثرية أقدم من الأهرامات المصرية بألف عام، وهو ما يعتبره العلماء إنجازا علميا.

وأعلنت شركة "أفتادور" الحكومية المختصة في إنشاء الطرق، الخميس، في بيان بهذا الصدد أنه خلال عمليات الحفر، اكتشف علماء الآثار مقبرة يعود تاريخ إنشائها إلى الألفية الرابعة قبل الميلاد، عمرها 6 آلاف عام، في مدينة "روستوف على الدون" الروسية، أي قبل ألف عام من بناء أول الأهرامات في مصر.

ووفقا للعلماء، فإن الاكتشاف الجديد يعد نتيجة فريدة من نوعها، ويمكن أن يطلق عليها إنجاز علمي حقيقي. وأضاف البيان: "النتائج الأولية للحفريات تدل على الطبيعة الفريدة لهذا الموقع للتراث الثقافي، التي سيتم دراستها بفضل تنفيذ مشروع الشركة الحكومية لبناء طريق جانبي لمدينة أكساي".

ووجدت الهياكل الحجرية الأصلية في شكل غرف تحت الأرض وسراديب الموتى، وكانت في حالة جيدة، وتوجد الأوعية المحافظة على شكلها، التي يتم استخدامها بشكل تقليدي في حفظ الأغذية، وكذلك عناصر من ألجمة الخيل ورموز الأحصنة.

وفي أثناء الحفريات، تم اكتشاف أدوات نحاسية، التي قد تشير إلى أن مكان الدفن هذا يعود لأشخاص ذوي مكانة اجتماعية عالية.

وتجدر الإشارة إلى أن تل الدفن القديم، المكان الذي تجرى فيه عمليات المسح، كان معروف بحسب كثيرين من الخبراء منذ وقت طويل.

وكان يطلق عليه في خرائط القرن التاسع عشر اسم "فيغورين".

لكن علماء الآثار لم يتمكنوا من دراسته بشكل كامل بسبب نقص الموارد المالية اللازمة لتنفيذ أعمال باهظة الثمن.