جفرا نيوز : أخبار الأردن | الرزاز في الحافلة وعلى الرصيف وعند المصعد وفي الميدان وعِدّة جبهات “لا يعجبها الأمر”
شريط الأخبار
اجواء صيفية مُعتدلة في أغلب المناطق الحكومة تفسر صورة الأضحية 11 إصابة بتصادم (كوستار) في معان الرزاز: الحل بتوحيد ادارة السيارات الحكومية الملك وبوتين يتبادلان التهاني بمناسبة الذكرى 55 على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين شراء ملابس وأحذية العيد هذا الموسم الأقل مقارنة بأعوام سابقة الحجاج يبدأون رمي الجمرات في أول أيام العيد المغرب تعيّن سفيراً جديداً لها في الأردن الأردنيون يعزفون عن المعمول جنرال إسرائيلي يحذر من تأثير تهديد إيران على استقرار الأردن ولي العهد يتفقد احوال أسرة عفيفه في وادي عربة .. فيديو بالصور- جابر الخواطر...الملك يؤدي صلاة العيد مع أسر شهداء الفحيص والسلط أجواء صيفية اعتيادية خلال العيد العجارمة : إلغاء لائحة الأجور الطبية الجديدة يحتاج إلى قرار مضاد الملكة تكتب اسماء شهداء الفحيص والسلط في سماء عمان الملك: تقبل الله طاعاتنا "الدرك" : استشهاد عسكري متأثراً بجراحه من تفجير الفحيص الامانة تزيل 250 حظيرة اغنام وتحرر 150 مخالفة انهيار جزء من شارع بخلدا وإصابة شخصين بالصور: تدهور سيارة إطفاء بالطفيلة
عاجل
 

الرزاز في الحافلة وعلى الرصيف وعند المصعد وفي الميدان وعِدّة جبهات “لا يعجبها الأمر”

جفرا نيوز ـ لا تعجب نشاطات الميدان لرئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز كثيرين في أوساط النخبة السياسية والإطار البيرقرواطي لكنها ترفع من شعبيته وسط الشارع بنسبة كبيرة تكاد تكون مقلقة سياسيا.
 الرزاز ظهر في التداول الإلكتروني في حالتين وهو يمارس عمله الميداني مغادرا المكاتب الوثيرة في مقر رئاسة الوزراء حيث تحدث للناس مباشرة في عدة حافلات للنقل العام في مجمع يتبع مواصلات شمال المملكة.
 أوقف الرزاز أيضا سيارة أجرة متجهة نحو منطقة الجسور ليسأل ويستفسر.
 ثم شوهد يتحدث مع راكبة في حافلة عن الالتزام بالمواعيد واعدا بتطبيقات ذكية على الهاتف لمعرفة متى تتحرك الحافلة.
لاحقا ظهر الرزاز يتبادل الابتسامات مع مُقعَد على كرسي عجلات طلب منه التقاط صورة "سيلفي” فعانقه رئيس الحكومة.
 يزور رئيس الحكومة المستشفيات والمصابين خلال الواجب من رجال الشرطة والأمن، ويُفاجِئ الموسسات التابعة له بزيارات مفاجأة ويتحدث علنا عن التزام حكومته العلني بتحسين الخدمات المقدمة للجمهور.
يغادر الرزاز بصفة شبه كاملة الدوام المكتبي ويخصص وقتا محدودا لتوقيع الأوراق ويقضي أغلب وقته في زيارات ميدانية تشمل كل القطاعات ،وهو نموذج لم يعتد عليه الأردنيون.
ولا تعجب أطر العمل الميداني حتى وزراء الخدمات الذين يتوقعون زيارة رئاسية تقلقهم في عمق مؤسساتهم.
 وسبق للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أن أمر عند تكليف الحكومة بالعمل الميداني.
لكن التعليق الإلكتروني الأكثر تداولا هو ذلك الذي يعلن بأن الرزاز هو الوزير الميداني الوحيد في حكومته خلافا لبقية أعضاء الطاقم.
يظهر رئيس الحكومة بدون فوضى حرس أو مرافقين في زوايا وأماكن غريبة في المجتمع وفي لحظات لا أحد يعرف كيف يختارها مثل وقت الذروة في عيادة تخص أكبر مستشفيات الحكومة أو لحظة انطلاق حافلة عامة أو على الأرصفة وعند هدم المنازل ويتحدث للناس مباشرة عند مصعد في دائرة رسمية.
مثل هذا النموذج غير مسبوق في الأداء وتلك نقطة بدأت تثير الجدل رغم أن القصر الملكي هو الذي أمر بها.راي اليوم