جفرا نيوز : أخبار الأردن | جمانة غنيمات أكثر من "رئيسة تحرير".. أقل من "وزيرة"
شريط الأخبار
الحرارة حول معدلاتها نهارا وباردة ليلا 3 عطل رسمية ينتظرها الاردنيون في يوم الثلاثاء "الأمانة": منح إيصال الخدمات فقط للمشمولين بالقرار الحكومي مصادر حكومية: إعادة خدمة العلم قيد الترتيب والنقاش سلامة: لا انقطاع للمياه عن العاصمة خلال صيانة خط الديسي (البلقاء) تعد نموذجاً تعليمياً مهنياً للبكالوريس والماجستير والدكتوراة أوغلو: لا نرى إلا الملك عبدالله في الدفاع عن القدس توقعات بعاصفة ثلجية على المملكة لم تشهدها منذ 20 عاما الملك والرئيس المقدوني يبحثان فرص توسيع التعاون بين البلدين احالة قضايا جديدة إلى «مكافحة الفساد» والقضاء والادّعاء العام مصدر لجفرا : رفض إدخال شحنة ذرة فاسدة (60) طن تقدر بالملايين قدمت عبر البحر للاردن .. صور الرزاز : الدول المانحة طلبت "قانون الضريبة" واطلب من النواب اقراره حتى لا يدفع الاردن الثمن صور .. الغذاء و الدواء تداهم مستودعاً وتضبط فيه (8) أطنان "بزر افغاني"مليء بالديدان و الحشرات في عمان رفض تكفيل موقوفي فاجعة البحر الميت للمرة الثالثة تأجيل إطلاق القمر الصناعي الأردني المصغّر بلدية الزرقاء توافق على مطالب موظفي البلدية .. صور التنمية تحقق في هروب 11 حدثا من احد مراكزها اكثر من 73 الف مشترك في "شتوية التوجيهي" "العيسوي" يكتب في ذكرى وفاة والدته احالات الى التقاعد في الامن العام - اسماء
عاجل
 

جمانة غنيمات أكثر من "رئيسة تحرير".. أقل من "وزيرة"


جفرا نيوز- خاص

رغم مرور أكثر من شهرين على شغلها للمنصب الوزاري في وزارة الدكتور عمر الرزاز، لا تزال وزيرة الدولة لشؤون الإعلام جمانة غنيمات لم تقتنع وبالتالي غير قادرة على إقناع أحد أنها أنها أصبحت وزيرة، وتعتقد أنها لا زالت تدير صحيفة "الغد"، ويبدو أن الزميلة غنيمات قد فوجئت بالمنصب الوزاري، وأنها لم تتدرب عليه، فأداء الوزير مختلف تماما عن أداء رئيس التحرير، فالسياسي "هفواته محسوبة على دولة وسيستم"، بينما خطأ رئيس التحرير يمكن استدراكه ب"توضيح بسيط".

في المؤتمر الصحفي الذي جمع ضُبّاط الإيقاع الأمني لوحظ حجم ارتباك وعفوية الوزيرة غنيمات التي نسيت إعطاء الفرصة لمدير الأمن العام فاضل الحمود لتقديم إيجاز أمني، مع أن الباشا الحمود كان يجلس إلى جوارها، إذ بدت غنيمات مستعجلة بالتواصل مع الصحفيين، لكن يُسجّل لغنيمات أنها مارست اعتذاراً علنياً، وكررته في نهاية المؤتمر الصحفي، إذ تقول أوساط إعلامية أن وزير الداخلية سمير المبيضين ومدير الأمن العام ومدير الدرك الذين كانوا "الوجه الأبرز" للعملية الأمنية بانسجامهم وتكاملهم في الميدان ظهروا في المؤتمر الصحفي وهم في ثبات وجرأة على صعيد المعطيات والمعلومات، مع أن ارتباكهم لو حصل كان سيكون مبررا بسبب الضغط الذي واجهوه، لكن غنيمات لم يكن من حقها أن ترتبك.

بعضهم يقول إن الوزيرة غنيمات ليست مهيأة للتواصل الإعلامي على الهواء مباشرة، وأن السيدة غنيمات في كل محطاتها العملية كانت عفوية وتتعامل على طبيعتها مع الزملاء في مقرات العمل، وهو ما يبدو أن غنيمات ستنقله إلى أدائها الوزاري، وهو أمر لا يجوز نهائيا فالوطن ليس صحيفة.