مليون عزباء في الاردن...والمفرق في المرتبة الاولى بعدد المطلقين "بالصور"..اتلاف (4) اطنان من زيت الزيتون والتحفظ على (122) تنكة في جرش ترجيح رفع اسعار المشتقات النفطية بين (2-3.5%) الشهر القادم ..تفاصيل القبض على أربعة مطلوبين بقضايا مالية احدهم بحقه مبالغ تقدر بـ (11,5) مليون دينار الحكومة: ارتفاع أسعار المشتقات النفطية عالميا في الاسبوع الثالث من الشهر الحالي لليوم الثاني عشر ..المعلمون يواصلون إضرابهم في مدارس المملكة الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الحمود : الحكومة لم تتخذ قرار بشأن الغاء عقوبة "حبس المدين" زواتي: سخانات شمسية مدعومة 100% في (26) الف منزل ..تفاصيل شويكة: كل دينار ندفعه على السياحة يعود (100) دينار ..تفاصيل تربية البادية الشمالية : مخزون التعليم الاضافي كاف لتزويد المدارس باحتياجاتها الاعتــــدال الخريفــــي يبدأ اليــــوم في المملكة ويستمــــر (89) يــومـــا ..تفاصيل وفيات الاثنين 23-9-2019 5978 إصابة جديدة بالسرطان في المملكة..تفاصيل طقس خريفي معتدل الإثنين الملك لـ عباس: الأردن يقف بكل إمكاناته إلى جانب الفلسطينيين تعيين (1000) موظف منهم (350) طبيباً في«الصحة» شويكة: نمو السياحة لم يأت فجأة قمة ثلاثية تجمع الملك عبدالله الثاني وعبدالفتاح السيسي وبرهم صالح في نيويورك.. ماذا قالوا ؟ احباط تهريب 6200 كروز دخان من حدود جابر
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2018-08-14 | 12:57 am

جمانة غنيمات أكثر من "رئيسة تحرير".. أقل من "وزيرة"

جمانة غنيمات أكثر من "رئيسة تحرير".. أقل من "وزيرة"


جفرا نيوز- خاص

رغم مرور أكثر من شهرين على شغلها للمنصب الوزاري في وزارة الدكتور عمر الرزاز، لا تزال وزيرة الدولة لشؤون الإعلام جمانة غنيمات لم تقتنع وبالتالي غير قادرة على إقناع أحد أنها أنها أصبحت وزيرة، وتعتقد أنها لا زالت تدير صحيفة "الغد"، ويبدو أن الزميلة غنيمات قد فوجئت بالمنصب الوزاري، وأنها لم تتدرب عليه، فأداء الوزير مختلف تماما عن أداء رئيس التحرير، فالسياسي "هفواته محسوبة على دولة وسيستم"، بينما خطأ رئيس التحرير يمكن استدراكه ب"توضيح بسيط".

في المؤتمر الصحفي الذي جمع ضُبّاط الإيقاع الأمني لوحظ حجم ارتباك وعفوية الوزيرة غنيمات التي نسيت إعطاء الفرصة لمدير الأمن العام فاضل الحمود لتقديم إيجاز أمني، مع أن الباشا الحمود كان يجلس إلى جوارها، إذ بدت غنيمات مستعجلة بالتواصل مع الصحفيين، لكن يُسجّل لغنيمات أنها مارست اعتذاراً علنياً، وكررته في نهاية المؤتمر الصحفي، إذ تقول أوساط إعلامية أن وزير الداخلية سمير المبيضين ومدير الأمن العام ومدير الدرك الذين كانوا "الوجه الأبرز" للعملية الأمنية بانسجامهم وتكاملهم في الميدان ظهروا في المؤتمر الصحفي وهم في ثبات وجرأة على صعيد المعطيات والمعلومات، مع أن ارتباكهم لو حصل كان سيكون مبررا بسبب الضغط الذي واجهوه، لكن غنيمات لم يكن من حقها أن ترتبك.

بعضهم يقول إن الوزيرة غنيمات ليست مهيأة للتواصل الإعلامي على الهواء مباشرة، وأن السيدة غنيمات في كل محطاتها العملية كانت عفوية وتتعامل على طبيعتها مع الزملاء في مقرات العمل، وهو ما يبدو أن غنيمات ستنقله إلى أدائها الوزاري، وهو أمر لا يجوز نهائيا فالوطن ليس صحيفة.

 
ويكي عرب