جفرا نيوز : أخبار الأردن | جمانة غنيمات أكثر من "رئيسة تحرير".. أقل من "وزيرة"
شريط الأخبار
انسحاب الفريق الوزاري من لقاء اهالي جرش بعد تعذر الحوار معهم عمال "موانئ العقبة" يطالبون بمستحقات وظيفية عامل الوطن بالفحيص يعمل منذ 1992 والبلدية انهت خدماته احتراما لعمره عجلون : مغادرة الفريق الوزاري للقاء بعد توتر المناقشات مع الاهالي صندوق الاستثمار العالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن الجواز الأردني من أقوى الجوازات العربية تعرف على عشرات الدول التي تدخلها دون فيزا محطات الشحن اهم العقبات التي تعيق انتشار السيارات الكهربائية في الأردن الحاجة رؤوفه درويش الكردي في ذمة الله الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز مصدر: الحكومة تقرّ تسوية لملفي ‘‘جناعة والمحطة‘‘ اليوم المصري ينسب بمنح ‘‘الزرقاء الكبرى‘‘ 13.6 مليون دينار الرزاز: خطوة مهمة للنقل العام تم تدشينها اليوم في عاصمتنا الحبيبة وزيرة السياحة.. تثير غضب الأردنيين من جديد أردني يدخل لبنان مع أحزمة ناسفة المعشر: الحكومة ستلبي احتياجات القطاع الزراعي من العمالة الوافدة بعد نشر "جفرا نيوز"..الامن يلقي القبض على مالك صيدليات بحقه ٤٠ طلب مالي القبض على 6 مطلوبين بقضايا مالية كبيرة في المملكة العيسوي يلتقي وفد من الاتحاد العام للجمعيات والقطاع النسوي من جامعة مؤته وابناء لواء ذيبان ومعان .. صور إطلاق منصة "بخدمتكم" التفاعلية ضمن مرحلتها التجريبية القبض على ثلاثة اشخاص من مروجي المخدرات في البادية الشمالية
 

جمانة غنيمات أكثر من "رئيسة تحرير".. أقل من "وزيرة"


جفرا نيوز- خاص

رغم مرور أكثر من شهرين على شغلها للمنصب الوزاري في وزارة الدكتور عمر الرزاز، لا تزال وزيرة الدولة لشؤون الإعلام جمانة غنيمات لم تقتنع وبالتالي غير قادرة على إقناع أحد أنها أنها أصبحت وزيرة، وتعتقد أنها لا زالت تدير صحيفة "الغد"، ويبدو أن الزميلة غنيمات قد فوجئت بالمنصب الوزاري، وأنها لم تتدرب عليه، فأداء الوزير مختلف تماما عن أداء رئيس التحرير، فالسياسي "هفواته محسوبة على دولة وسيستم"، بينما خطأ رئيس التحرير يمكن استدراكه ب"توضيح بسيط".

في المؤتمر الصحفي الذي جمع ضُبّاط الإيقاع الأمني لوحظ حجم ارتباك وعفوية الوزيرة غنيمات التي نسيت إعطاء الفرصة لمدير الأمن العام فاضل الحمود لتقديم إيجاز أمني، مع أن الباشا الحمود كان يجلس إلى جوارها، إذ بدت غنيمات مستعجلة بالتواصل مع الصحفيين، لكن يُسجّل لغنيمات أنها مارست اعتذاراً علنياً، وكررته في نهاية المؤتمر الصحفي، إذ تقول أوساط إعلامية أن وزير الداخلية سمير المبيضين ومدير الأمن العام ومدير الدرك الذين كانوا "الوجه الأبرز" للعملية الأمنية بانسجامهم وتكاملهم في الميدان ظهروا في المؤتمر الصحفي وهم في ثبات وجرأة على صعيد المعطيات والمعلومات، مع أن ارتباكهم لو حصل كان سيكون مبررا بسبب الضغط الذي واجهوه، لكن غنيمات لم يكن من حقها أن ترتبك.

بعضهم يقول إن الوزيرة غنيمات ليست مهيأة للتواصل الإعلامي على الهواء مباشرة، وأن السيدة غنيمات في كل محطاتها العملية كانت عفوية وتتعامل على طبيعتها مع الزملاء في مقرات العمل، وهو ما يبدو أن غنيمات ستنقله إلى أدائها الوزاري، وهو أمر لا يجوز نهائيا فالوطن ليس صحيفة.