عمليات جراحية "نوعية" لأول مرة في مستشفى الأمير فيصل هيئة الاعتماد تقر نموذج تسكين المؤهلات على الإطار الوطني البوتاس تحذر من إعلانات توظيف مزورة حماد يلتقي سفيرة الإتحاد الأوروبي ضبط 9 أشخاص روجوا للمخدرات في البادية الوسطى والبلقاء "المهندسين الزراعيين": إدخال كميات كبيرة من الزيتون المستورد سيؤثر على تسويق "المحلي" الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين بوفاة الأمير خالد بن سعود بن عبدالعزيز "العاملين في الخدمات العامة تثمن دور جلالة الملك بالتصدي لمخططات الاحتلال ضبط مركبة 'ديانا' بداخلها 18 شخصاً وفيات الاربعاء 8-7-2020 فلكيا..عيد الأضحى يوم الجمعة (31) تموز دعم عمال المياومة والتكميلي الأسبوع القادم إحالة 14 متهما بقضايا فساد إلى القضاء منذ انتهاء الحظر إقرار سيناريوهات إجراءات العمل في الحضانات طقس صيفي معتدل الأربعاء البترا تحتفل بذكرى اختيارها من عجائب الدنيا استبدال سفينة غاز تكلف الأردن 50 مليون دينار سنويا ببناء محطة أرضية انحصار بيع مطاعم الأردن على الشاورما والبرغر العضايلة: توقيع اتفاقيات لثلاثة مشاريع كبرى الملك: الأردن سيخرج من أزمة كورونا أقوى مما دخلها
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2018-08-14 | 12:57 am

جمانة غنيمات أكثر من "رئيسة تحرير".. أقل من "وزيرة"

جمانة غنيمات أكثر من "رئيسة تحرير".. أقل من "وزيرة"


جفرا نيوز- خاص

رغم مرور أكثر من شهرين على شغلها للمنصب الوزاري في وزارة الدكتور عمر الرزاز، لا تزال وزيرة الدولة لشؤون الإعلام جمانة غنيمات لم تقتنع وبالتالي غير قادرة على إقناع أحد أنها أنها أصبحت وزيرة، وتعتقد أنها لا زالت تدير صحيفة "الغد"، ويبدو أن الزميلة غنيمات قد فوجئت بالمنصب الوزاري، وأنها لم تتدرب عليه، فأداء الوزير مختلف تماما عن أداء رئيس التحرير، فالسياسي "هفواته محسوبة على دولة وسيستم"، بينما خطأ رئيس التحرير يمكن استدراكه ب"توضيح بسيط".

في المؤتمر الصحفي الذي جمع ضُبّاط الإيقاع الأمني لوحظ حجم ارتباك وعفوية الوزيرة غنيمات التي نسيت إعطاء الفرصة لمدير الأمن العام فاضل الحمود لتقديم إيجاز أمني، مع أن الباشا الحمود كان يجلس إلى جوارها، إذ بدت غنيمات مستعجلة بالتواصل مع الصحفيين، لكن يُسجّل لغنيمات أنها مارست اعتذاراً علنياً، وكررته في نهاية المؤتمر الصحفي، إذ تقول أوساط إعلامية أن وزير الداخلية سمير المبيضين ومدير الأمن العام ومدير الدرك الذين كانوا "الوجه الأبرز" للعملية الأمنية بانسجامهم وتكاملهم في الميدان ظهروا في المؤتمر الصحفي وهم في ثبات وجرأة على صعيد المعطيات والمعلومات، مع أن ارتباكهم لو حصل كان سيكون مبررا بسبب الضغط الذي واجهوه، لكن غنيمات لم يكن من حقها أن ترتبك.

بعضهم يقول إن الوزيرة غنيمات ليست مهيأة للتواصل الإعلامي على الهواء مباشرة، وأن السيدة غنيمات في كل محطاتها العملية كانت عفوية وتتعامل على طبيعتها مع الزملاء في مقرات العمل، وهو ما يبدو أن غنيمات ستنقله إلى أدائها الوزاري، وهو أمر لا يجوز نهائيا فالوطن ليس صحيفة.