(العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي “الكهربـاء الأردنيـة” وجبة أحكام بالسجن لمتهمين بـ”الإرهاب” تعيين ألفي باحث عن عمل منذ بداية 2019 تحذير من الصقيع مساء الخميس "البلديات" توضح التعديلات الأخيرة بشأن "نظام الأبنية" 200 الف طلب للدعم النقدي استشهاد الرائد سعيد الذيب من المخابرات العامة متأثراً بجراحه إثر إنفجار اللغم الذي وقع في السلط الأسبوع الماضي الرزاز: أي مجتمع لا يوظف الطاقات الشابة فهو خاسر الدميسي والظهراوي يهاجمان المصري بعد فرض 500 دينار لتجديد رخص المهن الرزاز يتوجه الى الكويت غدا قرارات مجلس الوزراء - التفاصيل الرزاز يتفقد الخدمات الجديدة في إسعاف وطوارئ البشير - صور احالة امين عام التنمية الاجتماعية للتقاعد وعدم التجديد لمدير التلفزيون "التربية"صرف مستحقات معلمي الإضافي غدا - تفاصيل الغاء الرسوم على الصادرات الزراعية حتى نهاية 2019 المدن الصناعية: تفزع للجمل " وتعمل مع الأطراف كافة لحل قضية شركة للألبسة مسؤولو العمل يتحاورون مع شباب العقبة واربد المتعطلين عن العمل في اماكن مسيراتهم ضريبة الدخل" دعمك "يستقبل (3 ـ 4) آلاف طلبات دعم خبز كل (5) دقائق والمتقدمين وصلوا (78) ألف طلب
شريط الأخبار

الرئيسية / شباب وجامعات
السبت-2018-09-01 | 01:51 pm

"جماعة عمان" تعلن عن مبادرة تعزيز مكانة الأئمة ودورهم في المجتمع

"جماعة عمان" تعلن عن مبادرة تعزيز مكانة الأئمة ودورهم في المجتمع

جفرا نيوز - أعلنت جماعة عمان لحوارات المستقبل عن إطلاق مبادرتها لتعزيز مكانة الأئمة ودورهم في المجتمع, التي أعدها فريق مكافحة التّطرف في الجماعة, وقال رئيس الجماعة بلال حسن التل في مؤتمر صحفي عقدته الجماعه في مقر نقابة الصحفيين الأردنيين أن إعلان هذه المبادره يأتي على مسافة زمنية قصيرة من الأحداث الإجرامية التي وقعت في كل من: الفحيص والسّلط والتي أكدت أن وطننا ما زال مستهدفاً, وأنه ما زال في عين وقلب مخططات التّنظيمات الإرهابية وفكرها المنحرف, الذي يغذي التّعصب المؤدّي إلى التّطرف المولِّد للإرهاب, وأن هذا الفكر ما زال قادراً على الوصول إلى شرائح من شبابنا وتجنيدهم في خلاياه, أو تحويلهم الى ذئاب منفردة, تنهش بنا كلّما استطاعت إلى ذلك سبيل.
واضاف التل الذي كان يتحدث بحضور عدد من أعضاء جماعة عمان لحورات المستقبل :أن مبادرة تعزيز مكانة الأئمة ودورهم في المجتمع تهدف إلى إعداد الإمام فكرا وسلوكا واقعيا وسطيا ينسجم مع روح الإسلام ليتمكّن من تأدية رسالته كقائد اجتماعي، مؤتمن على نقل رسالة الدّين للمجتمع, وذلك من خلال تعزيز مكانة الإمام و دوره المجتمعي باعتباره موجها, وتحسين مستوى حياة الأئمة الماديّة و المعنويّة, وجعل رواتبهم ورواتب المعلّمين في وزارة التّربية والتّعليم أعلى رواتب في الدّولة, وكذلك توفير كل الإمكانيات التي تمكّن الإمام من أداء رسالته و القيام بدوره بما في ذلك تعديل التّشريعات الخاصّة بالأئمة.
وتتضمن المبادرة الصّفات التي يجب أن تتوفر في الإمام ليكون قائداً اجتماعياً وتربوياً يقدم القدرة التّربوية والسّلوكية في مجتمعه.
كما تتضمّن المعايير اللازمة لقبول من ينوي الالتحاق بمهنة الإمامة في وزارة الأوقاف والشّؤون والمقدّسات الإسلامية, وكذلك آليات إعداد الائمة كما تتضمن آليات التنفيذ آملين أن نسهم من خلال تقديمه بجهود تحصين وطننا ضدّ آفة التّعصب والتّطرف والإرهاب.
ودعت الجماعة إلى نفير فكري وثقافي حقيقي لمواجهة خطر الإرهاب, وهي المواجهة التي لا يمكن كسبها, إلا إذا تولت أمرها كوادر مدربة ومؤهَّلة من أهل الاختصاص, وفي طليعة هذه الكوادر أئمة المساجد وخطبائها ووعاظها, الذين تهدف هذه المبادرة إلى المساهمة في رسم طريق استعادتهم لدورهم ليستعيد المسجد دوره في مجتمعنا, كمنارة لنشر ثقافة الاعتدال والوسطية.
وأكدت الجماعة أن مبادرتها لتعزيز مكانة الأئمة ودورهم, هي جزء من خطّة عمل متكاملة وضعتها الجماعة للمساهمة في الحرب على الإرهاب, النّاجمة عن ثقافة التّعصب, فقد سبق وأن اعلنت الجماعة مبادرة " أمّة واحدة في مواجهة فتنة التّكفير " التي طبعتها باللغتين العربية والإنجليزية, ووضعت لها برنامجاً تنفيذاً يجري تنفيذه في كل محافظات المملكة, وفي عدد من الجامعات الأردنيّة. لذلك فإن الجماعة تفتخر بأنها الجهة الأهلية الوحيدة التي لديها رؤية واضحة ومطبوعة لمحاربة الإرهاب, تعمل على تنفيذها مع مختلف شرائح المجتمع, مثلما لديها مجموعة من البرامج التي تسعى إلى تحقيق هذا الهدف, تأتي مبادرة تعزيز مكانة الأئمة ودورهم في المجتمع في إطارها, منطلقة من الإيمان الكامل لجماعة عمان لحوارات المستقبل، بأن إصلاح مؤسسات بناء الإنسان عقلاً ووجداناً، هو المدخل الحقيقي لإصلاح المجتمع، كما أنّه المدخل الحقيقي لتحصين المجتمع أفراداً وجماعات ضدّ كلّ الظّواهر السّلبية والشّاذة كظاهرة التّعصب والتّطرف المولدين للإرهاب وغيرها من الظّواهر التي توهن المجتمع, لذلك فقد أعطت الجماعة جلَّ اهتمامها لدراسة واقع هذه المؤسسات، وواقع العاملين فيها، بهدف التّأشير على النّقاط المضيئة لتعظيمها، وعلى نقاط الضّعف والخلل بهدف إصلاحها.
وقالت الجماعة أنه من خلال فهم دور الإمام، ومن منطلق الإيمان بأن المسجد هو الشّريك الأساسي والاستراتيجي للمدرسة في تربية المواطن عقلاً ووجداناً، فإنها تتقدم بهذه المبادرة لتعزيز مكانة الأئمة ودورهم في المجتمع لتكون هذه المبادرة مدخلاً من مداخل استعادة المسجد لدوره كمؤسسة متكاملة لخدمة المجتمع وإصلاحه وتحصينه، خاصّة في هذه المرحلة التي ينتشر فيها التّعصب، المولّد للإرهاب النّاتج عن غياب العالم الحقيقي، الذي تهدف هذه المبادرة إلى تهيئة المناخ لبروزه، وإنزاله في المنزلة الاجتماعية التي تليق به كقائد تربوي واجتماعي وقبل ذلك ديني.
شارك في المؤتمر عدد من أعضاء الجماعة منهم خالد ابو زيد والدكتورة ادب السعود وعلاء العرموطي والدكتور مراد الرفاعي