ارتفاع طفيف على درجات الحرارة الأردن: «شبهة دستورية» ورسالة للمعلمين و«لغيرهم»… ثلاث كلمات للرزاز وبـ«عزف منفرد» تلهب قلق الاقتصاد إطلاق مشروع شراکة بین القطاعین العام والخاص لبناء 15 مدرسة حکومیة سلامة حماد لـ المغربي: فقدتَ وظيفتك (المركزي الأردني) يخفض الفائدة على الدينار 3 وفيات اختناقا داخل بئر بعجلون وفاة و7 إصابات بتصادم في العقبة لقاءات رئيس الديوان الملكي مع فعاليات شعبيه نصيحة من البطاينة للعمالة المصرية انتهاء اجتماع الفريق الوزاري وأعضاء من مجلس نقابة المعلمين في وزارة التربية واجتماع جديد ظهر الخميس. الرزاز يحضر جانبا من لقاء بين الفريق الحكومي ونقابة المعلمين ويصف اللقاء بالمهم الافراج عن اثنين من أصل ثلاثة اردنيين محتجزين في ليبيا منذ اكثر من عام هل تخفض الحكومة ضريبة المبيعات ورسوم العقار الأردن وفلسطين يوقعان مذكرة تفاهم في مجال الطرق والإسكان قرارات مجلس اعتماد مؤسسات التعليم العالي اغلاق 10 صيدليات مخالفة في اربد الطراونة امينا عاما للإدارة المحلية والنجداوي للدستورية والنوايسة للتشريع والرأي الرزاز وفريقه الحكومي يجتمعون مع المعلمين في وزارة التربية بوابة فرص الالكترونية تنطلق بحلتها الجديدة ضبط شخصين بحوزتهما قطع حشيش وحبوب مخدرة مجهزة للبيع في الزرقاء
شريط الأخبار

الرئيسية / شباب وجامعات
الأربعاء-2018-09-05 | 02:11 pm

اطلاق برنامج التوجيه لتمكين النساء القياديات في الأردن وفلسطين ولبنان

اطلاق برنامج التوجيه لتمكين النساء القياديات في الأردن وفلسطين ولبنان

جفرا نيوز


اطلقت الوكالة الألمانية للتعاون الدولي وبدعم من الوزارة الإتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية بالشراكة مع اللجنة الوطنية لشؤون المرأة في الأردنت برنامج التوجيه لتمكين النساء القياديات في الحكم المحلي لكل من الأردن وفلسطين ولبنان بمشاركة 40 مستفيدة للمرة الأولى من البلدان الثلاث.
ويأتي مشروع التوجية كجزء من مشروع "تعزيز دور المرأة في صنع القرار في الشرق الأوسط" الذي انطلق عام 2015 والمنفذ من قبل الوكالة الألمانية، حيث انبثق عن مبادرة خاصة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
ويهدف المشروع إلى تعزيز المشاركة السياسية للمرأة في الأردن وفلسطين ولبنان، في حين أن المستفيدات من التوجيه هنّ أعضاء المجالس المحلية، أما الموجهات فهنّ من النساء ذوات الخبرة في السياسة والأعمال والمجتمع المدني.
وسيسمح التبادل بالتعرف على كيفية استخدام التوجيه بشكل فعال من أجل تبادل الخبرات وبناء تحالفات للقيادات النسائية.
وسيستمر برنامج التوجيه حتى آيار 2019 ، حيث سيكون هناك لقاءات وطنية وأقليمية بالإضافة للقاءات فردية لضمان استمرار التبادل والتعلم. حيث سيتم تنفيذ برنامج التوجيه بالتعاون مع أكاديمية القيادة النسائية في ألمانيا.
كما سيتم تمكين النساء في السياسة من خلال برنامج " تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار في الشرق الأوسط"
ويركز برنامج "تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار في الشرق الأوسط" على تمكين المرأة في السياسة من خلال توفير تدريبات على بناء القدرات دعم المشاريع المجتمعية ، بالإضافة لتعزيز بيئة تراعي الفوارق بين الجنسين في الحكم المحلي ، وتقوية المنصات والشبكات التي تعمل في جداول أعمال شاملة للجنسين وذلك بالتعاون مع الشركاء الوطنيين.
وينفذ برنامج "تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار في الشرق الأوسط" استراتيجيات خاصة بكل بلد في المجتمعات الضعيفة في فلسطين والمجتمعات التي تواجه تحديات اقتصادية واجتماعية وسياسية في الأردن ومناطق متنوعة جغرافياً في لبنان.
يشار إلى أن الشركاء الرئيسيين في البلدان الثلاثة هم اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة ، اللجنة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية، ووزارة الحكم المحلي الفلسطينية .
ومن خلال برنامج "تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار في الشرق الأوسط" تم الوصول إلى أكثرمن 2300 امرأة رائدة في المجتمعات المحلية من المجالس المحلية والإدارات المحلية وكذلك من المجتمع المدني في البلدان الثلاثة.
ويقدم المشروع تدريبات على مهارات القيادة والإدارة بالإضافة إلى المهارات التقنية والمشاريع المجتمعية للنساء عضوات المجالس المحلية. كذلك تم تأسيس و تعزيز منصات وشبكات الجندر في جميع الدول بما في ذلك منظمات المجتمع المدني. وأخيراً، تجري عمليات تدقيق جندرية في البلديات في البلدان الثلاثة من أجل توفير بيئات عمل تراعي الفوارق بين الجنسين.
ويؤمن برنامج تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار في الشرق الأوسط" أن تمكين المرأة في المناصب العامة لا يقل أهمية عن إشراك الرجال في التغيير حيث أن زيادة الوعي ، واتخاذ التدابير المناسبة ، وتقبل الجمهور للمرأة كصانع قرار أمر ضروري لضمان نجاح المشروع وطول أمد تأثيره.
وفي السياق ذاته قالت مديرة المشروع في الأردن أولدوز موراديافكان"نحن نعمل على تعزيز شبكات النوع الاجتماعي الوطنية مثل شبكة نشميات للنساء عضوات المجالس المحلية ، والشبكة المجتمعية النسائية مساواة من خلال المساعدة في بناء استراتيجيات الشبكة وخطط العمل وتأمين الموارد المستدامة".
وأضافت موراديافكان :"أطلقنا أول صندوق للمشروعات المجتمعية التي تدعم 18 سيدة رائدة، أخيرًا وليس آخرًا ، نحن نعمل على تنفيذ التدقيق الجندري في ثلاث بلديات في الأردن، ومن خلال المخرجات وتوصيات المنبثقة عن التدقيق سنعمل على إدخال تحسينات نحو دمج النوع الاجتماعي بشكل فعال. إنه عمل شاق ، ولكنه أيضًا مجزٍ للغاية - ونحن متحمسون لرؤية التأثير الذي يمكننا تحقيقه من خلال برنامج "تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار في الشرق الأوسط".

ويكي عرب