جفرا نيوز : أخبار الأردن | آفة الفساد
شريط الأخبار
مصدر: الحكومة تقرّ تسوية لملفي ‘‘جناعة والمحطة‘‘ اليوم المصري ينسب بمنح ‘‘الزرقاء الكبرى‘‘ 13.6 مليون دينار الرزاز: خطوة مهمة للنقل العام تم تدشينها اليوم في عاصمتنا الحبيبة وزيرة السياحة.. تثير غضب الأردنيين من جديد أردني يدخل لبنان مع أحزمة ناسفة المعشر: الحكومة ستلبي احتياجات القطاع الزراعي من العمالة الوافدة بعد نشر "جفرا نيوز"..الامن يلقي القبض على مالك صيدليات بحقه ٤٠ طلب مالي القبض على 6 مطلوبين بقضايا مالية كبيرة في المملكة العيسوي يلتقي وفد من الاتحاد العام للجمعيات والقطاع النسوي من جامعة مؤته وابناء لواء ذيبان ومعان .. صور إطلاق منصة "بخدمتكم" التفاعلية ضمن مرحلتها التجريبية القبض على ثلاثة اشخاص من مروجي المخدرات في البادية الشمالية بحضور الملكة اطلاق مهرجاناً تفاعلياً لاشراك المجتمع في الحملة الوطنية للحد من العنف ضد الأطفال العفو العام مازال قيد الدراسة ولاقرار نهائي بشأنه كتلة الانجاز تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان - اسماء إحالة "26" متهماً إلى جنايات عمان على خلفية قضية إحدى شركات التجهيزات الطبية ابو السكر : الرزاز يخلف بوعده والمصري لم يدعم البلدية بدينار !! الرزاز: انتقادات المحافظات تستدعي الدراسة الرزاز يعيد انتاج مشروع نادر الذهبي مجلس النواب يشترط خدمة الوزراء 10 سنوات للحصول على الراتب التقاعدي 70 دينارا شهريا لكل أسرة تعيد طفلها المتسرب للدراسة في هذه المناطق
عاجل
 

آفة الفساد

جفرا نيوز - امجد السنيد

يعد الفساد الاداري والمالي من اكبر التحديات التي باتت تنهش وتنخر في جسد الدول الفقيرة والضعيفة وخاصة تلك التي تفتقر إلى مقومات سيادة القانون والمؤسسية.
ويعرف الفساد بأنه انتهاك القوانين والانحراف عن تأدية الواجبــــــــات الرسمية في القطاع العام لتحقيق مكسب مالي شخصي ، او الإخلال بشرف الوظيفة ومهنيتها وبالقيم والمعتقدات التي يؤمن بها الشخص عبر اخضاع المصلحة العامة للمصالح الشخصية..
وللفساد مظاهر ابرزها الرشوة وهي حصول فرد معين على مبلغ من المال من طرف آخر مقابل القيام بتنفيذ أي عمل يطلب منه وكذلك المحسوبية وهي القيام بأي عمل يطلب من المسؤول عن شيء محدد، لصالح فئة معيّنة دون أن يكون لهم أي حق في ذلك اوالمحاباة وهي تفضيل طرف على طرف آخر وتقديمه في تنفيذ أعماله.
وتتجلى مظاهر الفساد ايضا بالواسطة من خلال التحيّز لفرد معين ومساعدته في الحصول على منصب أو وظيفة مع العلم أنّه غير مناسب لذلك او من خلال نهب المال العام وهو ن أخذ أموال خاصّة بالدولة، ولا يكون للشخص الذي أخذها أي حق في الحصول عليها ويطلق على هذا السلوك الاختلاس واخرها الابتزاز وهو أن يحصل الفرد على أموال مقابل إخفاء خطأ يرتكبه فرد آخر.
ومن سلبيات الفساد على الدولة والمجتمع انه يؤدي الى خفض معدلات النمو الاقتصادي وتباطؤ مسيرة التنمية مما ينعكس على تراجع معدلات نمو التوظيف وازدياد معدلات البطالة وزيادة الفقر وسوء توزيع الدخل ورفع تكاليف المعيشة والتعدي على حقوق الإنسان من خلال الإضرار بأحوال وحقوق الضعفاء وتراجع مستويات العدالة الاجتماعية بين أفراد المجتمع بسبب الفساد، مما قد يولد حنقاً بين المكونات الاجتماعية ويهدد السلم الاجتماعي والاستقرار السياسي وتراجع الثقة بالمؤسسات مما يوسع فجوة الثقة بين الحاكم والمحكومة وتصبح صفة عدم الثقة بالاخر هي معيار التقييم والمحاسبة .
لذا لاتتعافى الدول ويصبح جسدها متين ما لم يتم اصلاح الهيكل الاداري واسس انتقاء القيادات والموظفين فعلى سبيل المثال دولة تمتلك موازنة عالية جدا ولديها كل الاجهزة والمؤسسات الرقابية الصورية وجهازها الاداري يعاني من اختلالات المحسوبية والرشوة والضعف ستبقى في ضائقة مالية وحتما سينتهي المطاف بها الى تفشي كل الامراض بها ما يعني سقوطها في النهاية .