جفرا نيوز : أخبار الأردن | اعتقال 484 فلسطينيا خلال آب
شريط الأخبار
مصدر: الحكومة تقرّ تسوية لملفي ‘‘جناعة والمحطة‘‘ اليوم المصري ينسب بمنح ‘‘الزرقاء الكبرى‘‘ 13.6 مليون دينار الرزاز: خطوة مهمة للنقل العام تم تدشينها اليوم في عاصمتنا الحبيبة وزيرة السياحة.. تثير غضب الأردنيين من جديد أردني يدخل لبنان مع أحزمة ناسفة المعشر: الحكومة ستلبي احتياجات القطاع الزراعي من العمالة الوافدة بعد نشر "جفرا نيوز"..الامن يلقي القبض على مالك صيدليات بحقه ٤٠ طلب مالي القبض على 6 مطلوبين بقضايا مالية كبيرة في المملكة العيسوي يلتقي وفد من الاتحاد العام للجمعيات والقطاع النسوي من جامعة مؤته وابناء لواء ذيبان ومعان .. صور إطلاق منصة "بخدمتكم" التفاعلية ضمن مرحلتها التجريبية القبض على ثلاثة اشخاص من مروجي المخدرات في البادية الشمالية بحضور الملكة اطلاق مهرجاناً تفاعلياً لاشراك المجتمع في الحملة الوطنية للحد من العنف ضد الأطفال العفو العام مازال قيد الدراسة ولاقرار نهائي بشأنه كتلة الانجاز تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان - اسماء إحالة "26" متهماً إلى جنايات عمان على خلفية قضية إحدى شركات التجهيزات الطبية ابو السكر : الرزاز يخلف بوعده والمصري لم يدعم البلدية بدينار !! الرزاز: انتقادات المحافظات تستدعي الدراسة الرزاز يعيد انتاج مشروع نادر الذهبي مجلس النواب يشترط خدمة الوزراء 10 سنوات للحصول على الراتب التقاعدي 70 دينارا شهريا لكل أسرة تعيد طفلها المتسرب للدراسة في هذه المناطق
عاجل
 

اعتقال 484 فلسطينيا خلال آب

جفرا نيوز - اعتقلت قوات الاحتلال 484 فلسطينيا/ة من الأرض الفلسطينية المحتلة، خلال شهر آب 2018، من بينهم (62) طفلاً، و(18) من النساء.
وأشارت مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان (نادي الأسير الفلسطيني، مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، هيئة شئون الأسرى)؛ ضمن ورقة حقائق أصدرتها، الاثنين، إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت (118) مواطناً من مدينة القدس، و(85) مواطن من محافظة رام الله والبيرة، و(80) مواطناً من محافظة الخليل، و(25) مواطناً من محافظة جنين، ومن محافظة بيت لحم (40) مواطناً، فيما اعتقلت (55) مواطناً من محافظة نابلس، ومن محافظة طولكرم اعتقلت (16) مواطناً، واعتقلت (19) مواطناً من محافظة قلقيلية، أما من محافظة طوباس فقد اعتقلت سلطات الاحتلال (7) مواطنين، فيما اعتقلت (6) من محافظة سلفيت، واعتقلت (15) من محافظة أريحا، بالإضافة إلى (18) مواطناً من قطاع غزة.
وبذلك بلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتّى تاريخ 31 آب 2018 نحو (6000)، منهم (51) سيدة، بينهنّ فتاتان قاصرتان، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال نحو (300) طفلاً. وفي سياق تكريس سياسة الاعتقال الإداري، أصدرت سلطات الاحتلال (100) أمر إداري، من بينها (41) أمراً جديداً، ووصل عدد المعتقلين الإداريين إلى نحو (430).
الأسيرات وظروف التحقيق
وتتعرض المرأة الفلسطينية للاعتقال شأنها شأن سائر فئات وقطاعات المجتمع الفلسطيني، فمنذ بداية العام الجاري اعتقل الاحتلال 90 سيدة وفتاة فلسطينية، وخلال العام 2017 اعتقلت قوات الاحتلال 156 سيدة وفتاة، و164 خلال العام 2016، فيما اعتقلت حوالي 106 نساء خلال العام 2015؛ مما يشكل زيادة بنسبة 70% عن عام 2013 و60% عن عام 2014. وطالت الاعتقالات مختلف القطاعات الاجتماعية والفئات العمرية، فشملت أمهات وصحفيات وثلاث أسيرات محررات ضمن صفقة "وفاء الأحرار"، فمنذ العام 67 اعتقل ما يزيد عن 10,000 امرأة فلسطينية، ويحتجز الاحتلال اليوم 51 أسيرة فلسطينية في سجني هشارون والدامون، منهن أسيرتين قاصرتين، اثنتان رهن الاعتقال الإداري، 9 أسيرات جريحات، و21 أم لـ78 (ابن وابنة) معظمهم أطفال.
كما وتتعرض الأسيرات لشتى صنوف التعذيب الجسدي والنفسي خلال فترات التحقيق، تقول الأسير لما خاطر من الخليل، والتي اعتقلت في 24/7/2018 عند الساعة 1:30 فجراً من منزلها في الخليل من قبل قوة من جيش الاحتلال، أنها تعرضت لتحقيق قاس في مركز تحقيق عسقلان، حيث قالت "استخدم المحققون معي أسلوب الصراخ والتهديد منذ اللحظة الأولى لوصولي لمركز التحقيق، وكانت جولات التحقيق مكثفة ومستمرة تبدأ عند الساعة 8:30 صباحاً وتستمر حتى 10:00 ليلاً، أي بمعدل 12 ساعة يومياً، لم يسمحوا لي أن أنزل أوقات الصلاة، وفقط أن أصلي على الكرسي، التحقيق كان يتفاوت بين لغة هادئة وصراخ وعصبية مع تهديد وضغط نفسي من خلال اقحام زوجي وأولادي. في أحيان أخرى كانوا يعرضون علي صوراً من تقارير تلفزيونية لأبنائي أو زوجي، وخاصة صورة ابني يحيى وهو جالس على الأرض لوحده وبجانبه دب، وكانوا يقولون (أنت أم، ألا تريدين رؤية أبنائك)، واستغلوا هذه الصور بأساليب نفسية قذرة، وخاصة صورة زوجي وهو يبكي".
وتضيف خاطر " الجلوس المتواصل على الكرسي أصابني بأوجاع شديدة في الظهر والرقبة، وأحيانا دوخة، عندها نُقلت الى الطبيب بسبب تلك الأوجاع، وأعطاني مسكن، بعدها أعادوني مباشرة لاستكمال التحقيق".