(العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي “الكهربـاء الأردنيـة” وجبة أحكام بالسجن لمتهمين بـ”الإرهاب” تعيين ألفي باحث عن عمل منذ بداية 2019 تحذير من الصقيع مساء الخميس "البلديات" توضح التعديلات الأخيرة بشأن "نظام الأبنية" 200 الف طلب للدعم النقدي استشهاد الرائد سعيد الذيب من المخابرات العامة متأثراً بجراحه إثر إنفجار اللغم الذي وقع في السلط الأسبوع الماضي الرزاز: أي مجتمع لا يوظف الطاقات الشابة فهو خاسر الدميسي والظهراوي يهاجمان المصري بعد فرض 500 دينار لتجديد رخص المهن الرزاز يتوجه الى الكويت غدا قرارات مجلس الوزراء - التفاصيل الرزاز يتفقد الخدمات الجديدة في إسعاف وطوارئ البشير - صور احالة امين عام التنمية الاجتماعية للتقاعد وعدم التجديد لمدير التلفزيون "التربية"صرف مستحقات معلمي الإضافي غدا - تفاصيل الغاء الرسوم على الصادرات الزراعية حتى نهاية 2019 المدن الصناعية: تفزع للجمل " وتعمل مع الأطراف كافة لحل قضية شركة للألبسة مسؤولو العمل يتحاورون مع شباب العقبة واربد المتعطلين عن العمل في اماكن مسيراتهم ضريبة الدخل" دعمك "يستقبل (3 ـ 4) آلاف طلبات دعم خبز كل (5) دقائق والمتقدمين وصلوا (78) ألف طلب
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2018-09-11 | 11:45 pm

سعد الحريري: لا أبحث عن الثأر لكن عن العدالة

سعد الحريري: لا أبحث عن الثأر لكن عن العدالة

جفرا نيوز- قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الثلاثاء، إنه لا يسعى للثأر لمقتل والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في تفجير عام 2005 وإنه سيعمل على الحفاظ على استقرار بلاده.
وأدلى الحريري بتصريحاته في الوقت الذي تقدم فيه المدعون بالمرافعة الختامية في القضية المقامة أمام محكمة دولية ضد أربعة مشتبه بهم متهمين بالهجوم الذي أسفر عن مقتل الحريري و21 آخرين.
وقال الحريري الذي حضر الجلسة، إن الاستماع لتفاصيل اغتيال والده في المحكمة كان صعباً لكنه نحى مشاعره جانبا وأضاف: 'كنا دوماً نريد العدالة، ولم نلجأ للثأر'.
وأضاف: 'هناك أمور مؤلمة لكن عندما نكون في موقع مسؤولية يتعين أن نهتم بما فيه مصلحة البلاد'.
ويُحاكم أربعة مشتبه بهم ينتمون لجماعة حزب الله اللبنانية، التي تدعمها إيران، غيابياً بتهمة التخطيط للتفجير الذي أودى بحياة رفيق الحريري وتنفيذه.
وقال رئيس فريق الادعاء نايجل بوفوس في المرافعة الختامية إن 'الظلام والفزع' اكتنفا لبنان بعد مقتل زعيمه.
وأضاف أن الانفجار كان يهدف 'لإحداث الهلع الشديد والذعر والألم'.
استمرت المحاكمة لأكثر من أربعة أعوام وشهدت استدعاء 307 شهود.
ويواجه المتهمون الذين ما زالوا طلقاء أحكاماً يصل أقصاها إلى السجن مدى الحياة.
وتنتهي المرافعات الختامية يوم 21 سبتمبر (أيلول) ولم يتحدد أي موعد للنطق بالحكم لكن من المتوقع أن يكون في العام المقبل.

رويترز