البطاينة: تصويب أوضاع العمالة الوافدة يبدأ الأحد ويستمر شهرين الحد الأدنى لمعدل القبول بتخصص الطب يشكل مفاجأة لخبراء القبول والتسجيل تعيين دفعة معلمين ارتفاع على الحرارة الإثنين كناكرية: زيارة وفد صندوق النقد الدولي دورية جامعة الزرقاء تستقبل المئات من طلبة التوجيهي ضمن مبادرتها زقفة وطن .... 11 مدرسة تكسر إضراب المعلمين بالمفرق الملك: ندعم البرامج والمشاريع التي توفر فرص العمل لأبناء وبنات الوطن المعاني يطلب اسماء المعلمين المضربين والممتنعين عن التدريس - وثيقة إطلاق خدمات أول شركة للنقل المدرسي المياه: توقيف صاحب صهريج لبيعه مياها غير صالحة للشرب حماد والسفير القطري يؤكدان عمق العلاقات بين البلدين المعلمين ترفض الحوار .. إلا مع الرزاز الجمارك تحبط تهريب كميات كبيرة من السجائر الالكترونية الحكومة ترحب بدعوة نقابة المعلمين للحوار - تفاصيل "الجيولوجيين" تحذر من غرق وسط البلد مجددا في موسم الشتاء القادم (289) طالبا متفوقا حصلوا على معدل (90) فأكثر لم تقبلهم الجامعات الحكومية ! وفيات الاحد 15-9-2019 هذه قصة "الصهريج البرتقالي" في الازرق الذي ضجت فيه شبكات التواصل تنقلات والحاقات بين ضباط الامن العام - اسماء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2018-09-11 | 11:45 pm

سعد الحريري: لا أبحث عن الثأر لكن عن العدالة

سعد الحريري: لا أبحث عن الثأر لكن عن العدالة

جفرا نيوز- قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الثلاثاء، إنه لا يسعى للثأر لمقتل والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في تفجير عام 2005 وإنه سيعمل على الحفاظ على استقرار بلاده.
وأدلى الحريري بتصريحاته في الوقت الذي تقدم فيه المدعون بالمرافعة الختامية في القضية المقامة أمام محكمة دولية ضد أربعة مشتبه بهم متهمين بالهجوم الذي أسفر عن مقتل الحريري و21 آخرين.
وقال الحريري الذي حضر الجلسة، إن الاستماع لتفاصيل اغتيال والده في المحكمة كان صعباً لكنه نحى مشاعره جانبا وأضاف: 'كنا دوماً نريد العدالة، ولم نلجأ للثأر'.
وأضاف: 'هناك أمور مؤلمة لكن عندما نكون في موقع مسؤولية يتعين أن نهتم بما فيه مصلحة البلاد'.
ويُحاكم أربعة مشتبه بهم ينتمون لجماعة حزب الله اللبنانية، التي تدعمها إيران، غيابياً بتهمة التخطيط للتفجير الذي أودى بحياة رفيق الحريري وتنفيذه.
وقال رئيس فريق الادعاء نايجل بوفوس في المرافعة الختامية إن 'الظلام والفزع' اكتنفا لبنان بعد مقتل زعيمه.
وأضاف أن الانفجار كان يهدف 'لإحداث الهلع الشديد والذعر والألم'.
استمرت المحاكمة لأكثر من أربعة أعوام وشهدت استدعاء 307 شهود.
ويواجه المتهمون الذين ما زالوا طلقاء أحكاماً يصل أقصاها إلى السجن مدى الحياة.
وتنتهي المرافعات الختامية يوم 21 سبتمبر (أيلول) ولم يتحدد أي موعد للنطق بالحكم لكن من المتوقع أن يكون في العام المقبل.

رويترز

ويكي عرب