جفرا نيوز : أخبار الأردن | سعد الحريري: لا أبحث عن الثأر لكن عن العدالة
شريط الأخبار
الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يؤمن الحماية لمستثمر بعد مناشدته لهم عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق" انسحاب الفريق الوزاري من لقاء اهالي جرش بعد تعذر الحوار معهم عامل الوطن بالفحيص يعمل منذ 1992 والبلدية انهت خدماته احتراما لعمره عجلون : مغادرة الفريق الوزاري للقاء بعد توتر المناقشات مع الاهالي صندوق الاستثمار العالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن الجواز الأردني من أقوى الجوازات العربية تعرف على عشرات الدول التي تدخلها دون فيزا محطات الشحن اهم العقبات التي تعيق انتشار السيارات الكهربائية في الأردن الحاجة رؤوفه درويش الكردي في ذمة الله الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز مصدر: الحكومة تقرّ تسوية لملفي ‘‘جناعة والمحطة‘‘ اليوم المصري ينسب بمنح ‘‘الزرقاء الكبرى‘‘ 13.6 مليون دينار الرزاز: خطوة مهمة للنقل العام تم تدشينها اليوم في عاصمتنا الحبيبة وزيرة السياحة.. تثير غضب الأردنيين من جديد
عاجل
 

سعد الحريري: لا أبحث عن الثأر لكن عن العدالة

جفرا نيوز- قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الثلاثاء، إنه لا يسعى للثأر لمقتل والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في تفجير عام 2005 وإنه سيعمل على الحفاظ على استقرار بلاده.
وأدلى الحريري بتصريحاته في الوقت الذي تقدم فيه المدعون بالمرافعة الختامية في القضية المقامة أمام محكمة دولية ضد أربعة مشتبه بهم متهمين بالهجوم الذي أسفر عن مقتل الحريري و21 آخرين.
وقال الحريري الذي حضر الجلسة، إن الاستماع لتفاصيل اغتيال والده في المحكمة كان صعباً لكنه نحى مشاعره جانبا وأضاف: 'كنا دوماً نريد العدالة، ولم نلجأ للثأر'.
وأضاف: 'هناك أمور مؤلمة لكن عندما نكون في موقع مسؤولية يتعين أن نهتم بما فيه مصلحة البلاد'.
ويُحاكم أربعة مشتبه بهم ينتمون لجماعة حزب الله اللبنانية، التي تدعمها إيران، غيابياً بتهمة التخطيط للتفجير الذي أودى بحياة رفيق الحريري وتنفيذه.
وقال رئيس فريق الادعاء نايجل بوفوس في المرافعة الختامية إن 'الظلام والفزع' اكتنفا لبنان بعد مقتل زعيمه.
وأضاف أن الانفجار كان يهدف 'لإحداث الهلع الشديد والذعر والألم'.
استمرت المحاكمة لأكثر من أربعة أعوام وشهدت استدعاء 307 شهود.
ويواجه المتهمون الذين ما زالوا طلقاء أحكاماً يصل أقصاها إلى السجن مدى الحياة.
وتنتهي المرافعات الختامية يوم 21 سبتمبر (أيلول) ولم يتحدد أي موعد للنطق بالحكم لكن من المتوقع أن يكون في العام المقبل.

رويترز