جفرا نيوز : أخبار الأردن | وزراء التأزيم .. غنيمات نموذجا !!
شريط الأخبار
الكشف عن برنامج خدمة العلم خلال أيام الحكومة توافق على إيصال الخدمات للأبنية السكنية المقامة على أراضي الخزينة ـ تفاصيل "عطيه" يشكر وزير الداخليه والاجهزه الامنيه جفرا نيوز تكشف الاسباب التي ادت الى استقالة مدير عام الموازنة بعد اجتماعه بالرزاز وزير المالية يقرر تعيين مراقبين ماليين في الوحدات الحكومية كناكرية : الية جديدة باعداد الموازنة العامة وارسالها لمجلس الأمة قبل نهاية الشهر الجاري لماذا تمت الإطاحة بـ"باسم عوض الله وعماد فاخوري" في هذا الوقت بقرار ملكي ؟ الملكية الاردنية لجفرا : لا صحة لوجود خلل بطائرة اثناء محاولتها الهبوط فوق مطار الملكة علياء ارقام صادمة تكشف .. الاردنيين من اعلى نسب الإصابة بالسكري في العالم وزارات وجامعات وبلديات تمتنع عن شمول موظفي شراء الخدمات بالضمان البحث الجنائي يلقي القبض على فارض أتاوات في مدينة العقبة اجواء باردة و تحذير من تشكل الضباب فوق المرتفعات تعرف على التهم الـ(5) التي وجهها المدعي العام لقنديل وابن شقيقته ‘‘الأمانة‘‘ تدعو الحكومة للسماح بتقسيط ‘‘المسقفات‘‘ خدمات الكترونية في ‘‘الصناعة‘‘ و‘‘العدل‘‘ و‘‘الأحوال‘‘ قبل نهاية العام ارتفاع على درجات الحرارة وأجواء مستقرة القبض على وافد عربي تحرش بفلبينية في مجمع بالرابية الرزاز يتعهد الدفاع المدني لجفرا : إخلاء (85) طفل علقوا بمنطقة طينية قرب سد الوحدة قنديل اشترى مع ابن شقيقته «مسدس بلاستيكي» لعملية الخطف (تفاصيل)
عاجل
 

وزراء التأزيم .. غنيمات نموذجا !!

جفرا نيوز - ابن البلد.
يبدو ان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بات في مأزق كبير امام الشارع الذ يستعد لاكبر حملات الغضب نتيجة مشروع قانون الضريبة الذي اخرجته علينا الحكومة يوم امس و محاولة البعض من افراد حكومة الرزاز و تحديدا الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات و التي تعرضت لانتقاد شديد و ما اسماه البعض انقلاب في الموقف من اشرس المهاجمين لقانون الضريبة ابان فترة توليها رئيسا لتحرير يومية الغد الى المدافع رقم واحد في فريق الرزاز متناسية كل مقالاتها ووقفاتها الاحتجاجية و وقوفها على مشارف الدوار الرابع تتابع تفاصيل احتجاجات كانت من اهم الاحتجاجات في تاريخ الاردن الحديث.
قصة الوزيرة غنيمات لم تبدأ امس فقد كانت محل انتقاد لاذع من مخضرمين في مجلس النواب اثناء مناقشة المجلس للثقة الحكومة وعلى رأسهم النائب المخضرم عبد الكريم الدغمي الذي حضر لها عددا من المقالات التي نشرتها غنيمات بأسمها في صحيفة الغد والتي هاجمت فيها النواب واتهمتهم بانهم اصحاب مصالح شخصية و تجار على حساب الوطن ليتواصل مسلسل هفوات و ضعف الوزيرة غنيمات في الرد على اسئلة الصحفيين و منعهم من التصوير متناسية ان منصب الناطق الرسمي هو بوصلة الاعلام في الكثير من المواقف وليست هي الان غنيمات المرأة رئيسة التحرير التي توافق على النشر او ترفضه.
ما اثار حفيظة الناس هو دفاعها الشرس عن قانون يحمي البنوك وقطاع المال ويرضخ لتعليمات البنك الدولي على حساب المواطن وتناسية اضرابها عن العمل وترأسها لوقفات احتجاجية تحمل شعار "معناش" لتصبح هي رأس الحربة الحكومية في محاربة الشارع في اقل من اربعة اشهر وكأن الاردني من دون ذاكرة ولتتصدر قائمة وزراء التأزيم في الحكومة الرزازية .
مجمل القول ان الرئيس الرزاز اخطأ في الخيار واصبح من الواجب عليه التصحيح من خلال اجراء تعديلات منصفة للشارع في قانون ضريبة الدخل اولا وفي تشكيلته الحكومية ثانيا حتى يثبت للجميع نيته على السير قدما في مسيرة الاصلاح التي كلف فيها ووعد باتمامها .