امن الدولة : رفع جلسة قضية الدخان لـ "الاربعاء" لا قطع للمياه في شهر رمضان - تفاصيل إراداة ملكية بتعيين مستشارين لـ الملك وقبول استقالة الشوبكي ملك المغرب سيزور الاردن قريباً.. فما هو سبب الزيارة ؟ العثور على خزائن سرية ضخمة تحتوي على مئات الملايين في منزل البشير .. تفاصيل احباط تهريب 1460 سيجارة الكترونية في المطار القبض على مطلوب خطير بقضايا السلب والسرقة وتشكيل عصابة أشرار في البادية الشمالية توقيف موظف بضريبة غرب عمان شطب ارصدة مكلفين أمن لحماية الكوادر الطبية الحكومية وفيات الثلاثاء 23-4-2019 المخيمات الفلسطينية تؤكد دعمها لمواقف الملك تجاه القدس الخدمة المدنية يكشف عن موعد الإعلان عن اسماء المتنافسين للتعيين في الفئة الاولى والثانية الوزيرة الاسبق لينا شبيب ترد على حقيقة تعيينها مستشارة في امانة عمان تغيرات على الحالة الجوية .. خلال الايام القادمة القبض على (3) أشخاص قاموا بسرقة (30) بطارية مركبة في الزرقاء اربد : مقتل شخص بعيار ناري في الشارع العام بانتظار تفويض الرزاز بتعديل وزاري موسع… وترقب لكيفية استغلاله الفرصة «الضريبة» تتجاوز قوانين الرياضيات بصرف دعم الخبز أبو غزالة: مشروع أردني فلسطيني لدعم المقدسيين وصون هوية القدس “مجلس العاصمة” يرفض طلبا بمناقلة 12 مليونا
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأربعاء-2018-09-12 | 12:33 pm

الطراوانة يهنئ الملك وولي العهد بالعام الهجري الجديد

الطراوانة يهنئ الملك وولي العهد بالعام الهجري الجديد

جفرا نيوز - قدم رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة في بداية جلسة المجلس الأربعاء التهنئة لجلالة الملك عبد الله الثاني وسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله بمناسبة حلول العام الهجري الجديد.
وتاليا نص الكلمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الزميلات والزملاء الكرام
قبل أن نشرع بجدول الأعمال
ارفع باسمكم جميعاً لمقام جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه، وولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين بن عبد الله، أجلّ معاني التهنئة بمناسبة حلول العام الهجري الجديد.
إننا وإذ نستلهم من هذه الذكرى العطرة أرفع معاني ودروس الصبر والتضحية والعدل والتسامح التي أرساها النبي العربي الهاشمي الأمين، لنؤكد مضينا تحت ظل الراية الهاشمية، منافحين عن رسالة الإسلام السمح وقيمه النبيلة الداعية لنشر المحبة والسلام بين البشرية جمعاء.
الزميلات والزملاء الكرام
لقد حمل آل هاشم الأطهار، وعلى امتداد تاريخهم الحافل بالعطاء، رسالةَ الحق والعدل والتسامح، وتوارثوا جيلاً عن جيل، من هذا النسل الطاهر الأصيل، راية الدفاع والذود عن قضايا أمتينا العربية والإسلامية.
وإذ نتضرع من العلي القدير أن يحفظ قيادتنا وبلدنا وشعبنا الأصيل، لندعوه جلّ في علاه، أن يعم الأمن والسلام على أرجاء الأمتين العربية والإسلامية، معاهدين الله أن نبقى مدافعين عن رسالة الإسلام السمح، تلك التي أراد لها رسولنا الكريم، أن تكون رسالة الضمير والحق والعدل والخير والمحبة، رسالة الإرتقاء بالإنسان حين وضع في مجتمع المدينة التي هاجر إليها وصحبه رضوان الله عليهم، دستوراً ينظم علاقة المجتمع بكل مكوناته، وعلاقته بمن حوله، مرسخاً في القلوب والعقول عن هذا الدين ونبيه، أنه جاء رحمة للعالمين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته