جفرا نيوز : أخبار الأردن | الطراوانة يهنئ الملك وولي العهد بالعام الهجري الجديد
شريط الأخبار
مصدر: الحكومة تقرّ تسوية لملفي ‘‘جناعة والمحطة‘‘ اليوم المصري ينسب بمنح ‘‘الزرقاء الكبرى‘‘ 13.6 مليون دينار الرزاز: خطوة مهمة للنقل العام تم تدشينها اليوم في عاصمتنا الحبيبة وزيرة السياحة.. تثير غضب الأردنيين من جديد أردني يدخل لبنان مع أحزمة ناسفة المعشر: الحكومة ستلبي احتياجات القطاع الزراعي من العمالة الوافدة بعد نشر "جفرا نيوز"..الامن يلقي القبض على مالك صيدليات بحقه ٤٠ طلب مالي القبض على 6 مطلوبين بقضايا مالية كبيرة في المملكة العيسوي يلتقي وفد من الاتحاد العام للجمعيات والقطاع النسوي من جامعة مؤته وابناء لواء ذيبان ومعان .. صور إطلاق منصة "بخدمتكم" التفاعلية ضمن مرحلتها التجريبية القبض على ثلاثة اشخاص من مروجي المخدرات في البادية الشمالية بحضور الملكة اطلاق مهرجاناً تفاعلياً لاشراك المجتمع في الحملة الوطنية للحد من العنف ضد الأطفال العفو العام مازال قيد الدراسة ولاقرار نهائي بشأنه كتلة الانجاز تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان - اسماء إحالة "26" متهماً إلى جنايات عمان على خلفية قضية إحدى شركات التجهيزات الطبية ابو السكر : الرزاز يخلف بوعده والمصري لم يدعم البلدية بدينار !! الرزاز: انتقادات المحافظات تستدعي الدراسة الرزاز يعيد انتاج مشروع نادر الذهبي مجلس النواب يشترط خدمة الوزراء 10 سنوات للحصول على الراتب التقاعدي 70 دينارا شهريا لكل أسرة تعيد طفلها المتسرب للدراسة في هذه المناطق
عاجل
 

الطراوانة يهنئ الملك وولي العهد بالعام الهجري الجديد

جفرا نيوز - قدم رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة في بداية جلسة المجلس الأربعاء التهنئة لجلالة الملك عبد الله الثاني وسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله بمناسبة حلول العام الهجري الجديد.
وتاليا نص الكلمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الزميلات والزملاء الكرام
قبل أن نشرع بجدول الأعمال
ارفع باسمكم جميعاً لمقام جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه، وولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين بن عبد الله، أجلّ معاني التهنئة بمناسبة حلول العام الهجري الجديد.
إننا وإذ نستلهم من هذه الذكرى العطرة أرفع معاني ودروس الصبر والتضحية والعدل والتسامح التي أرساها النبي العربي الهاشمي الأمين، لنؤكد مضينا تحت ظل الراية الهاشمية، منافحين عن رسالة الإسلام السمح وقيمه النبيلة الداعية لنشر المحبة والسلام بين البشرية جمعاء.
الزميلات والزملاء الكرام
لقد حمل آل هاشم الأطهار، وعلى امتداد تاريخهم الحافل بالعطاء، رسالةَ الحق والعدل والتسامح، وتوارثوا جيلاً عن جيل، من هذا النسل الطاهر الأصيل، راية الدفاع والذود عن قضايا أمتينا العربية والإسلامية.
وإذ نتضرع من العلي القدير أن يحفظ قيادتنا وبلدنا وشعبنا الأصيل، لندعوه جلّ في علاه، أن يعم الأمن والسلام على أرجاء الأمتين العربية والإسلامية، معاهدين الله أن نبقى مدافعين عن رسالة الإسلام السمح، تلك التي أراد لها رسولنا الكريم، أن تكون رسالة الضمير والحق والعدل والخير والمحبة، رسالة الإرتقاء بالإنسان حين وضع في مجتمع المدينة التي هاجر إليها وصحبه رضوان الله عليهم، دستوراً ينظم علاقة المجتمع بكل مكوناته، وعلاقته بمن حوله، مرسخاً في القلوب والعقول عن هذا الدين ونبيه، أنه جاء رحمة للعالمين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته