جفرا نيوز : أخبار الأردن | 24 ولادة و3 وفيات كل ساعة في الأردن واسمي "محمد وجوري" الاكثر تداولا
شريط الأخبار
الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يؤمن الحماية لمستثمر بعد مناشدته لهم عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق" انسحاب الفريق الوزاري من لقاء اهالي جرش بعد تعذر الحوار معهم عامل الوطن بالفحيص يعمل منذ 1992 والبلدية انهت خدماته احتراما لعمره عجلون : مغادرة الفريق الوزاري للقاء بعد توتر المناقشات مع الاهالي صندوق الاستثمار العالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن الجواز الأردني من أقوى الجوازات العربية تعرف على عشرات الدول التي تدخلها دون فيزا محطات الشحن اهم العقبات التي تعيق انتشار السيارات الكهربائية في الأردن الحاجة رؤوفه درويش الكردي في ذمة الله الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز مصدر: الحكومة تقرّ تسوية لملفي ‘‘جناعة والمحطة‘‘ اليوم المصري ينسب بمنح ‘‘الزرقاء الكبرى‘‘ 13.6 مليون دينار الرزاز: خطوة مهمة للنقل العام تم تدشينها اليوم في عاصمتنا الحبيبة وزيرة السياحة.. تثير غضب الأردنيين من جديد أردني يدخل لبنان مع أحزمة ناسفة
عاجل
 

24 ولادة و3 وفيات كل ساعة في الأردن واسمي "محمد وجوري" الاكثر تداولا

جفرا نيوز - بلغ معدل المواليد الخام خلال عام 2017 بحدود 23.3 مولود لكل ألف نسمة، وبلغ معدل الوفيات الخام 6 لكل ألف نسمة، حيث سجل متوسط عدد المواليد الأحياء كل يوم 579.3 مولوداً مقابل متوسط عدد الوفيات كل يوم 75.4 وفاة، وذلك حسبما ورد في التقرير الإحصائي السنوي لعام 2017 والصادر عن دائرة الإحصاءات العامة
وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني 'تضامن' الى أن عدد المواليد الأحياء المسجلون خلال عام 2017 إرتفع بنسبة 5.7% مقارنة مع عام 2016، حيث سجل 230.9 ألف ولادة عام 2017 (منها 19.5 ألف ولادة لمغتربين) مقابل 218.3 ألف ولادة عام 2016 (منها 20.5 ألف ولادة لمغتربين).
وبحسب الجنس، فقد كانت نسبة الذكور من بين المواليد 51.2% (118.1 ألف ذكر) مقابل 48.8% إناث (112.8 ألف أنثى). وشكلت نسبة الجنس وقت الميلاد 112.5 ذكراً لكل 100 أنثى.
وتضيف 'تضامن' بأن محافظة العاصمة شهدت أعلى نسبة ولادات من مجموع الولادات التي تمت داخل الأردن وبعدد 86.5 ألف ولادة (40.9%)، تلاها محافظة إربد وبعدد 44 ألف ولادة (20.8%)، ومحافظة الزرقاء بعدد 25.8 ألف ولادة (12.2%)، ومحافظة المفرق بعدد 13.2 ألف ولادة (6.2%)، ومحافظة البلقاء بعدد 9 آلاف ولادة (4.3%)، ومحافظة الكرك بعدد 8.3 ألف ولادة (3.9%)، ومحافظة مادبا بعدد 5.3 ألف ولادة (2.5%)، ومحافظة العقبة بعدد 5.2 ألف ولادة (2.4%)، ومحافظة عجلون بعدد 4.4 ألف ولادة (2.1%)، ومحافظة معان بعدد 3.7 ألف ولادة (1.8%)، ومحافظة جرش بعدد 3.4 ألف ولادة (1.7%)، وأخيراً محافظة الطفيلة بعدد 2.5 ألف ولادة (1.2%).
هذا وسجل خلال عام 2017 حوالي 28.8 ألف وفاة (منها 1.3 ألف وفاة لمغتربين) مقابل 28.9 وفاة عام 2016 (منها أيضاً 1.3 ألف وفاة لمغتربين).
وبحسب الجنس، فقد كانت نسبة الذكور من بين الوفيات 57.4% (16.5 ألف ذكر) مقابل 42.6% إناث (12.3 ألف أنثى). وتبعاً لهذه النسبة فقد كانت وفيات الذكور في جميع محافظات المملكة أعلى من وفيات الإناث بإستثناء محافظة عجلون وللسنة الثانية على التوالي حيث كانت وفيات الإناث أعلى من وفيات الذكور، وسجل خلال عام 2017 وفاة 273 أنثى مقابل وفاة 265 ذكراً، وفي عام 2016 سجل وفاة 190 أنثى مقابل وفاة 158 ذكراً.
من جهة ثانية تضيف 'تضامن' بأن أسماء المواليد الذكور الأكثر تكراراً عام 2017 هي 'محمد' وبتكرار وصل الى 9782 مرة وتلاه تنازلياً كل من 'أحمد ، عمر ، أمير ، يوسف ، أدم ، كرم ، ريان ، عبدالرحمن ، عبدالله ، علي ، زيد ، إبراهيم ، راشد ، هاشم ، جواد ، محمود ، جاد ، حمزة وتيم'.
أما أسماء المواليد الإناث الأكثر تكراراً عام 2017 فهي 'جوري' وبتكرار وصل الى 4972 مرة وتلاه تنازلياً كل من 'ساره ، جود ، سلمى ، جنى ، ليان ، زينه ، لين ، مريم ، ميرا ، حلا ، غنى ، فرح ، تالا ، نور ، رفيف ، غزل ، تولين ، آيه وريتال'.
إن تسمية المولود ذكراً أكان أم أنثى هو شأن يتعلق بكل من الزوج والزوجة وقد يتوافقا عليه وقد يختلفا ، ومع ذلك فقد أصدرت لجنة الإفتاء في دائرة الإفتاء العام في الأردن بتاريخ 5/9/2012 الفتوى رقم 2671 رداً على سؤال 'من هو صاحب الحق في تسمية المولود' حيث جاء فيها :' الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله ، تسمية المولود حق للأب، وهو أولى به من الأمّ؛ لأنه ولي أمره القائم على شؤونه، ولأنه يُنسب إليه وإلى عائلته، فكان أحق بتسميته من أمه. ومع ذلك نقول: يُستحب التعاون والتشاور بين الوالد والوالدة حتى يختاروا الاسم الحسن المناسب لطفلهم، وأن لا يكون هذا الأمر سبباً للشقاق والنزاع، فقد قال تعالى: (وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ) الشورى/38. جاء في حاشية 'نهاية المحتاج' -من كتب الشافعية-: 'التسمية حق من له الولاية، من الأب -وإن لم تجب عليه نفقته لفقره- ثم الجد'. وجاء في 'منح الجليل شرح خليل' -من كتب المالكية-: 'تسمية المولود حق أبيه'. وجاء في 'الإنصاف' -من كتب الحنابلة-: 'وهي حق للأب لا للأم'.