جفرا نيوز : أخبار الأردن | دخل قسم شرطة برأس زوجته الخائنة
شريط الأخبار
الحرارة حول معدلاتها نهارا وباردة ليلا 3 عطل رسمية ينتظرها الاردنيون في يوم الثلاثاء "الأمانة": منح إيصال الخدمات فقط للمشمولين بالقرار الحكومي مصادر حكومية: إعادة خدمة العلم قيد الترتيب والنقاش سلامة: لا انقطاع للمياه عن العاصمة خلال صيانة خط الديسي (البلقاء) تعد نموذجاً تعليمياً مهنياً للبكالوريس والماجستير والدكتوراة أوغلو: لا نرى إلا الملك عبدالله في الدفاع عن القدس توقعات بعاصفة ثلجية على المملكة لم تشهدها منذ 20 عاما الملك والرئيس المقدوني يبحثان فرص توسيع التعاون بين البلدين احالة قضايا جديدة إلى «مكافحة الفساد» والقضاء والادّعاء العام مصدر لجفرا : رفض إدخال شحنة ذرة فاسدة (60) طن تقدر بالملايين قدمت عبر البحر للاردن .. صور الرزاز : الدول المانحة طلبت "قانون الضريبة" واطلب من النواب اقراره حتى لا يدفع الاردن الثمن صور .. الغذاء و الدواء تداهم مستودعاً وتضبط فيه (8) أطنان "بزر افغاني"مليء بالديدان و الحشرات في عمان رفض تكفيل موقوفي فاجعة البحر الميت للمرة الثالثة تأجيل إطلاق القمر الصناعي الأردني المصغّر بلدية الزرقاء توافق على مطالب موظفي البلدية .. صور التنمية تحقق في هروب 11 حدثا من احد مراكزها اكثر من 73 الف مشترك في "شتوية التوجيهي" "العيسوي" يكتب في ذكرى وفاة والدته احالات الى التقاعد في الامن العام - اسماء
عاجل
 

دخل قسم شرطة برأس زوجته الخائنة

 صدم رجل هندي السلطات المحلية بدخول قسم شرطة حاملًا رأس زوجته المبتور، معترفًا بقتلها، بداعي خيانته مع رجل آخر.

وسحب الجاني الذي يدعى "ساتيش” الرأس المبتور والدامي من كيس قمامة، ورفعه من شعره، بينما صاح الضباط المصدومون عليه بإعادته للكيس وإبعاده.

وبحسب صحيفة "ميرور” البريطانية، وقف "ساتيش” (35 عامًا) في مركز الشرطة حاملًا منجلًا في يد ورأس زوجته المبتور في اليد الأخرى، بينما صور أحد رجال الشرطة المشهد المروع على هاتفه.

ومن ثم استجاب ساتيش لتعليمات الشرطة، وأعاد الرأس إلى الكيس، قبل أن يسحبه مرة أخرى لاستعراضه أمام الكاميرا.

وورد أن الرجل دخل إلى مركز الشرطة، في بلدة "أجامبورا” جنوب الهند، وقال:”هذه زوجتي يا سيدي، لقد أعطيتها كل الحب الممكن”.

وبعد إعادة الرأس للكيس، أخبر ساتيش رجال الشرطة أن زوجته "روبا” كانت تخونه، وأنه فقد أعصابه بعد رؤيتها برفقة رجل آخر.

وشرح أن روبا اختارت عشيقها "سونيل”، على الرغم من كونه حرفيًا ومجرمًا، وأنها حصلت على قرض بمبلغ 300 ألف روبية هندية (حوالي 3 آلاف جنيه إسترليني) وأعطت المال لعشيقها.

واضطر رجال الشرطة إلى تهدئة "ساتيش” حتى يتمكنوا من البدء في أخذ أقواله، وإطلاق تحقيق رسمي في جريمة القتل.

وقال المفتش راماتشاندرا ناياك إن الشرطة اعتقلت "ساتيش” بعد أن أرشدهم إلى موقع بقية جثة زوجته.

وأوضح المفتش:”عادة عندما يرتكب أحد جريمة قتل في منطقة أجامبورا، يسلّم نفسه للشرطة، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يأتينا أحد ويضع رأسًا مبتورًا على الطاولة”.