مقتل ثمانينية طعنا داخل منزلها في جبل عمّان ”استثنائیة النواب“ تلتئم الیوم وفي جعبتها 13 مشروع قانون الحرارة تميل للارتفاع قليلا مقتل ثمانينية طعنا داخل منزلها في جبل عمّان مصادر حكومية عن "الفوترة": من غير المعقول أن تتوقع "المحامين" استثناءها ضبط شخصين يذبحون المواشي دون ترخيص البطريرك ثيوفيلوس الثالث يجتمع مع رؤساء الكنائس الأمريكية وفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين نتيجة سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية في محافظة الزرقاء الضمان تطلق "منصة إلكترونية" لتسجيل وتحديث بيانات المواطنين والعمَّال وفاة أردني في أمريكا واخر في السعودية والخارجية تباشر بنقل الجثامين للوطن السقاف: 10.5 مليار دينار موجودات استثمار الضمان نائب الملك يزور ضريح الملك المؤسس الرحامنة يشكر متقاعدي الجمارك القبض على شخص قتل طليقته وابلغ عن انتحارها البلقاء التطبيقية : بدء الامتحانات العملية للدورة الصيفية للشامل اليوم السبت الامن العام حول استخدام الكلاب البوليسية قبيل زيارة الرزاز لاربد "اجتهاد خاطىء" !! خارطة لمواقع مستودعات أسطوانات الغاز في المملكة لتسهيل الوصول اليها 26 اصابة بحادث تصادم حافلتين في الضليل غنيمات: الأردن لم يخرج من عنق الزجاجة ! ضبط 17 اعتداءً على خطوط المياه بالرصيفة
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2018-09-12 | 07:24 pm

دخل قسم شرطة برأس زوجته الخائنة

دخل قسم شرطة برأس زوجته الخائنة

 صدم رجل هندي السلطات المحلية بدخول قسم شرطة حاملًا رأس زوجته المبتور، معترفًا بقتلها، بداعي خيانته مع رجل آخر.

وسحب الجاني الذي يدعى "ساتيش” الرأس المبتور والدامي من كيس قمامة، ورفعه من شعره، بينما صاح الضباط المصدومون عليه بإعادته للكيس وإبعاده.

وبحسب صحيفة "ميرور” البريطانية، وقف "ساتيش” (35 عامًا) في مركز الشرطة حاملًا منجلًا في يد ورأس زوجته المبتور في اليد الأخرى، بينما صور أحد رجال الشرطة المشهد المروع على هاتفه.

ومن ثم استجاب ساتيش لتعليمات الشرطة، وأعاد الرأس إلى الكيس، قبل أن يسحبه مرة أخرى لاستعراضه أمام الكاميرا.

وورد أن الرجل دخل إلى مركز الشرطة، في بلدة "أجامبورا” جنوب الهند، وقال:”هذه زوجتي يا سيدي، لقد أعطيتها كل الحب الممكن”.

وبعد إعادة الرأس للكيس، أخبر ساتيش رجال الشرطة أن زوجته "روبا” كانت تخونه، وأنه فقد أعصابه بعد رؤيتها برفقة رجل آخر.

وشرح أن روبا اختارت عشيقها "سونيل”، على الرغم من كونه حرفيًا ومجرمًا، وأنها حصلت على قرض بمبلغ 300 ألف روبية هندية (حوالي 3 آلاف جنيه إسترليني) وأعطت المال لعشيقها.

واضطر رجال الشرطة إلى تهدئة "ساتيش” حتى يتمكنوا من البدء في أخذ أقواله، وإطلاق تحقيق رسمي في جريمة القتل.

وقال المفتش راماتشاندرا ناياك إن الشرطة اعتقلت "ساتيش” بعد أن أرشدهم إلى موقع بقية جثة زوجته.

وأوضح المفتش:”عادة عندما يرتكب أحد جريمة قتل في منطقة أجامبورا، يسلّم نفسه للشرطة، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يأتينا أحد ويضع رأسًا مبتورًا على الطاولة”.

ويكي عرب