بالتنسیق مع الإنتربول.. القبض علی متسبب بدهس عائلة في عمّان بعد هربه خارج الأردن الحكومة تعرض نتائج الربع الثاني من اولويات 2020 -2019 البطاينة: (220) تسويه بقيمة (2 مليون وربع) دينار لمتعثري صندوق التنمية أولى جلسات استثنائية النواب الأحد وفاة شاب دهسا في إربد حزيران الماضي الأشد حرارة منذ 140 عاما خلاف يؤجل إعلان كلف إنتاج الألبان انخفاض آخر على الحرارة الجمعة 30 % رسوم جمركية جديدة على الشماغ هذا سبب المياه العادمة في باب عمان بجرش 6 ملايين يورو لتعزيز قدرات الأردن محاولة انتحار عن جسر عبدون حماد: مباحثات واتفاقيات شاملة بين وزارتي الداخلية في الاردن والعراق "حرب" بيانات بين مستشفى الجامعة و نقابة الممرضين حول "الإضراب" عن العمل الثلاثاء نقابة المحامين ترفض الالتزام بتطبيق نظام الفوترة الضريبي - تفاصيل "الأشغال" تُخضِع المواد الإنشائية في مشاريعها للفحص وضبط الجودة عن طريق الجمعية العلمية الملكية تعيين الكرادشة امينا عاما للهيئة المستقلة للانتخابات "بالاسماء" ...احالة عدد من ضباط دائرة الجمارك الى التقاعد مصادر لـ"جفرا": تأجيل الإعلان عن نتائج كلف أسعار الألبان للاسبوع المقبل القبض على خمسة أشخاص "خطرين" بحوزتهم اسلحة ومواد مخدرة
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2018-09-12 | 07:24 pm

خطف نفسه وطالب زوجته بفدية !!

خطف نفسه وطالب زوجته بفدية !!

 قضت محكمة جنح الكرخ في العاصمة العراقية بغداد بالسجن المشدّد لمدة ثلاث سنوات على عراقي أوهم زوجته بأنه مختطف لدى عصابة، بهدف الحصول على المال.

وقال مجلس القضاء الأعلى في العراق، في بيان الإثنين، إن "بلاغاً ورد الأجهزة الأمنية حول مساومة عصابة خطف لزوجة أحد الأشخاص المختفين قبل أكثر من أسبوع، وبعد المتابعة تبيّن أن الزوج اختفى من المنزل لتسعة أيام، ثم قام بتمثيل دور الخاطفين، وساوم زوجته على مبلغ 20 ألف دولار مقابل تسليمها جثمانه".

وأضاف البيان: "اتفقت الزوجة مع الخاطف المزعوم على تخفيض المبلغ إلى 10 آلاف دولار، وعلى تسليمه المبلغ في منطقة المنصور، مقابل تسليمها جثة زوجها، ولما ذهبت لتنفيذ الاتفاق اقتربت منها سيارة، وسمعت صوتاً يقول لها: ألقي المبلغ داخل شباك السيارة، فلما نظرت خلال إلقاء المبلغ إلى المتحدث فوجئت أن الذي يقود السيارة هو زوجها، والذي هرب بالمال".

واعترف الزوج بعد القبض عليه بأنه قام بتمثيل دوري الخاطف والمختطف، وأرسل إلى زوجته صوراً عبر أحد تطبيقات الهاتف، تظهره ممدداً على الأرض والدماء تغطيه، ليوحي بأنه تعرّض للتعذيب والقتل.

وكشفت التحقيقات أن الدماء التي كانت تغطّي جسده كانت دماء دجاجة قام بشرائها وذبحها، قبل تصوير نفسه ملطخاً بالدم بهاتفه الشخصي، ليقنعها بدفع المال للعصابة، كذلك كشفت عن مشاكل بينه وبين زوجته بسبب إدمانه على شرب الكحول، فضلاً عن كونه من أصحاب السوابق، وقضى مدة من الزمن في السجن قبل زواجه من السيدة التي كانت أرملة ولديها فتى بعمر 14 سنة، والتي لم تكن تعرف عنه شيئاً.

وقال الناشط الاجتماعي حازم الجابري إن "هذا النوع من الجرائم يعتبر تطوراً خطيراً في عمليات النصب والاحتيال، ولا شك أن تناول المخدرات والكحول من أسبابه الرئيسية". ويضيف لـ"العربي الجديد" أن "بعض عصابات النصب والاحتيال بدأت تطور من عملياتها عبر استخدام النساء والأطفال، ولكن هذا الشخص قام بدورين وحده، بهدف الحصول من زوجته على المال".

وأكدت الباحثة الاجتماعية زهراء الشيخلي أن "كثيراً من النساء، خاصة المطلقات والأرامل، يقعن ضحية نصب واحتيال بعد الزواج، لاكتشافهن أن أزواجهن مدمنون أو أصحاب سوابق، وأغلب اللواتي يقعن ضحية الاحتيال من الزوج يملكن منازل أو إمكاناتهن المادية جيدة. الخطأ يبدأ من عدم التدقيق والسؤال عن الرجل الذي سترتبط به، ولذلك تكون النتيجة مؤلمة".

ويكي عرب