مياه اليرموك:تأخير في برنامج توزيع المياه عن مناطق بإربد اجواء حارة في اغلب مناطق المملكة تعميم الدليل الارشادي للسياحة تماشيا مع مرحلة التعافي ارتفاع آخر على درجات الحرارة البنك الدولي يدرس تقديم 81 مليون دولار إضافية للأردن البطاينة؛ ما عاش اللي يتجرأ على حقوق الاردنيين اخر حظر تجول شامل يدخل حيز التنفيذ التربية تستعد لبدء العام الدراسي المقبل في موعده جابر: الحدود لن تبقى مغلقة .. وصيفي الجامعات لغاية الان عن بعد عبيدات: (0.4%) نسبة العينات الإيجابية من الفحوصات وهي الأقل في المنطقة مديرية الأمن العام تضع خطة أمنية مجتمعية لخدمة مصلي الجمعة الصفدي يحذر من تبعات تنفيذ قرار إسرائيل ضم أراض فلسطينية على الأمن والاستقرار في المنطقة تمديد الدخول لمنصة "درسك" أزمة قطاع السيارات العاملة على خط معان السعودية تطال أكثر من 1200 عائلة 600 مراجع لمركز صحي وادي السير الشامل يوميا بلدية الرمثا تواصل تطهير وتعقيم المساجد الخدمات الطبية تبدأ استقبال المرضى من الأحد المقبل راصد يشيد بتكاتف الأردنيين حول الجيش والأجهزة الأمنية اللوزي :عودة ميمونة للنقل العام , والقطاع ركن من الاقتصاد الوطني يوفر 8% من الدخل القومي المعونة يستقبل طلبات دعم أسر عمال المياومة لغير المسجلين
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
Friday-2018-09-14 | 10:39 am

دراسة: الشباب والشابات يبحثون عن أزواج يشبهون آباءهم وأمهاتهم

دراسة: الشباب والشابات يبحثون عن أزواج يشبهون آباءهم وأمهاتهم

جفرا نيوز - 

يمتلك الرجال والنساء «تفضيلات» معينة من الأشخاص في الحياة، لكن وفقاً لبحث جديد، ينجذب الناس إلى الأشخاص الذين يُشبهون أمهاتهم أو آباءهم.

وألقى باحثون من جامعة تشارلز بمدينة براغ نظرة على علاقات سابقة وحالية لما يقرب من 1.900 شخص بالغ.

وكما كتب الباحثون، بقيادة الدكتور كاريل كلايسنر، في مجلة Evolution and Human Behaviour، فقد يكون «التطبّع» أحد العوامل المؤثرة في ذلك.

وعندما يتعلق الأمر بالبحث عن شريك لعلاقة طويلة الأمد، فإن الرجال سيرتبطون بالنساء اللاتي لديهنّ لون شعر والداتهم وعينها نفسه، بحسب ما ذكرته صحيفة Daily Mail البريطانية.

في حين ستختار المرأة رجلاً كشريك لعلاقة طويلة الأمد يملك لون شعر أبيها وعينه نفسه.

ولكن في كلتا الحالتين السابقتين، يحدث هذا بشرط واحد إن كان موجوداً في أثناء مرحلة طفولتها.
ما هو هذا الشرط؟

قال العلماء إنْ بحثنا عن شريك طويل الأمد يُشبه آباءنا أو أمهاتنا يُشترط بحال مرورنا بطفولة سعيدة.

فالنساء اللاتي خضعن للدراسة، واللاتي لم يكن آباؤهن يعيشون معهم بالمنزل في أثناء طفولتهن، كنّ أقل ميلاً إلى اختيار شريك مستقبلي بغير لون عيني آبائهم أو شعرهم نفسه.

وقال الباحثون في تقريرهم: «يبدو أنه عندما يتعلق الأمر بلون العين أو الشعر.

فإن الأشخاص لديهم (تفضيلات) معينة بالفعل، ويفضّلون سمات معينة على غيرها بشكل غير عشوائي».

وتم العثور على التشابه الأقوى بين الوالدين والشريك، في الحالات التي يتشارك فيها الوالدان لون العين نفسه.

وهذا يشير إلى أن العلاقات طويلة الأمد تكون أقل عشوائية من العلاقات قصيرة الأمد.

وغالباً ما «يتأثر» الناس بمعالم آبائهم إلى الحد الذي يجعلهم يختارون بشكل لا شعوري شركاء ذوي سماتٍ فيزيائية مشابهة لتلك التي لدى آبائهم.

وزعمت أبحاث سابقة أننا ننجذب إلى الأشخاص الذين يُشبهون آباءنا؛ لأنهم يمثلون أولى تجاربنا لعلاقة وثيقة، ما يجعلهم نموذجاً لكل علاقاتنا المستقبلية.

وقال الباحثون إن لون العين والشعر لا يُمثل الجاذبية فقط.

ولكن قد يُمثل خِصالاً أخرى، فقلة الشعر الرمادي توحي بصحة جيدة، ولكن بعض الشعر الرمادي للرجل يمكن أن يُعطي انطباعاً بالثقة.