العيسوي يلتقي وفدين من الشوبك ومادبا 4 إصابات بتصادم على الصحراوي رئيس ديوان الخدمة المدنية يباشر لقائه المواطنين بـ 500 مراجع في اول الايام ! الخصاونة : عطاء للدفع الالكتروني بوسائط النقل العام قريبا - تفاصيل المستهلك: لا وجود لحليب أطفال غير صالح في المملكة إحالة (667) إعفاء طبيا مزوّرا في مستشفى الملك المؤسس إلى القضاء إغلاقات مرورية جديدة في عمّان لتنفيذ مشروع الباص السريع وزارة العمل تعلن قائمة المقبولين في برنامج "خدمة وطن" وجفرا تنشر الاسماء صندوق الملك عبدالله يطلق الدورة الثالثة من مشروع محاربة الفكر المتطرف الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين نتائج الانتقال من تخصص لآخر أو من جامعة لأخرى (رابط) الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل الى امريكا وبريطانيا الاذاعة والتلفزيون تحيل ملفات عطاءات للنزاهة ومكافحة الفساد الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة .. صور الدفاع المدني ينقذ يد طفل علقت بماكنة لتقطيع الخشب وزارة التربية والتعليم تعلن موعد بدء استقبال طلبات التعليم الإضافي الضمان يقر راتب للشاب أُسيد اللوزي الذي توفي بمحاولة انقاذ طفلة خريبة السوق بدء تقديم طلبات دعم الخبز غدا..وبدء الصرف الشهر المقبل - تفاصيل بعد جهود اردنية مكثفة .. الاحتلال يزيل الأقفال الحديدية عن باب الرحمة الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
Friday-2018-09-14 | 12:11 pm

المخابرات العامة تضرب ب"احتراف أمني وإعلامي"

المخابرات العامة تضرب ب"احتراف أمني وإعلامي"

جفرا نيوز|خاص
ما إن بثّت وسائل الإعلام الرسمية المادة الفيلمية بشأن اعترافات الخلية الإرهابية التي داهمتها قوات أمنية في مدينة السلط الشهر الماضي، حتى اتفق الأردنيون أنهم حينما يتجهون إلى فراشهم ليلاً فإنهم يكونون في "حفظ الرحمن الذي لا ينام أولاً"، ثم في عهدة "جهاز أمني محترف وكفؤ" إستأمنه جلالة الملك عبدالله الثاني على "أرض وعرض" الأردنيين، إسمه جهاز المخابرات العامة، في مفارقة لافتة وهي أن "لفظة المخابرات" التي يتحاشى كثيرون "نطقها أو لفظها" في دول عدة حول العالم بوصفها "بوابة للرعب"، تتحول في الأردن إلى "عنوان للطمأنينة".

"براعة إعلامية" ظهرت إلى جانب "الاحتراف الأمني" في توفير "رواية متكاملة" عما ظلت أجزاء كبيرة منه غامضة حتى ظهور المادة الفيلمية التي قدّمت تسلسلا زمنياً متصلاً بالشخوص والاعترافات والأسماء، حيث أظهر كثيرون تشكيكا بجزئية عدم ذِكْر الأسماء، قبل أن تُقدّمها المادة الفيلمية كاملة، وبالاسم الرباعي، فيما اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي في الأردن ب"التحية لبواسل المخابرات" التي تعرضت ل"العبء الأكبر" في الأشهر القليلة الماضية، عبر توفير الحيثيات الاستخبارية ليس للداخل فقط، بل لدول مجاورة أظهرت إحباطاتها لعمليات إرهابية "معطيات استخبارية" قدّمها الأردن.