شريط الأخبار
حريق كبير بمستودع بوسط البلد ابو يامين: العفو لن يشمل اي جريمة بعد 13-12 .. ويشمل مخالفات السير البسيطة الوطن صلاة.. وصلاة الملك أمان لكل الأردنيين المدعي العام يوقف 17 مشاركا في احتجاجات الخميس الأمن العام يصدر بيان للرد على شائعات فض اعتصام الدوار الرابع (صور-فيديو) 3 وفيات و4 إصابات بحادث سير مروع في إربد رسالة شفوية من الملك الى الرئيس التونسي هل فقد حراك الرابع مبرراته .. بعد تحقيق العفو العام وتعديل الجرائم الالكترونية..وضوء اخضر للتعديل إحتياطات أمنية في محيط المساجد وعودة الهدوء لمنطقة “الرابع” لقاءٌ سريٌّ بين وزيري المياه الإسرائيليّ والأردنيّ لمُناقشة أزمة "قناة البحرين" وعمان تطالب البيت الأبيض بالتدخل الرابع ليلة الخميس : احتكاكات وهتافات حادّة ضد الرزاز وظُهور “قوّات البادية” ومُطاردات بالشوارع لفض الفعاليّة بالقُوّة الملك يصلي الجمعة بالعبدلي هذه القضايا التي يشملها العفو الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم
عاجل
 

إطلالتان مختلفتان" للباشا فريحات.. حضور وشفافية"

جفرا نيوز|خاص

في دول وعواصم كثيرة فإن أي ضابط ومن رُتبة متدنية يستطيع أن يفعل ما يريد من دون أن يجرؤ أن يسأله أحد عن الشفافية والمسؤولية، وليس مضطرا أن يُجيب عن أي سؤال يتعلق ب"حياته الشخصية"، لكن في الأردن تأتي بعض التعيينات ل"رجال دولة" يريدون لأدائهم أن يكون "تحت الشمس" ما دامت الأقدار هيأت لهم أن يكونوا "شخصية عامة"، وهنا يبرز إسم الفريق محمود فريحات رئيس هيئة الأركان المشتركة الذي بادر من موقع المسؤول ليكون شفافا في مجتمع يتقن "الثرثرة والفضول" كثيرا، إذ بادر للإعلان فوراً عن عقد قرانه على النائب النشمية الأردنية مرام الحيصة.

كان يمكن للارتباط أن يظل سرياً، لكن الباشا الفريحات الذي صنع وجوده على رأس المؤسسة العسكرية "فرقا لافتا" في الأشهر القليلة الماضية، وإضافة للنائب الحيصة جسّدا قولا وعملا إحساسا عاليا بالمسؤولية، وباحترام موقعيهما في المؤسسة العسكرية والمؤسسة التشريعية، وسط امتداح واسع في الأوساط الأردنية للخطوة الشفافة، وبما لا يُشكّل تجاوزا على أبسط القواعد والعادات الأردنية فالفريحات والحيصة ابنان لعشيرتين أردنيتين كريمتين أدتا قسطهما الوطني في قيامة الدولة الأردنية.

الباشا الفريحات كان له الأسبوع الماضي إطلالة مختلفة من العاصمة الكويتية حينما حضر اجتماعا لنخبة من قادة جيوش المنطقة، إذ ظهر خبيرا عسكريا، قدم مداخلات استثنائية لفتت الأنظار إليه، وتحدث بلغة إنجليزية عميقة مع المسؤولين العسكريين الأميركيين، فيما قال مسؤول عسكري عربي تواجد في الكويت إن خطة الجنرال فريحات في تأمين الجيش الأردني لحدوده الملتهبة مع سوريا طيلة السنوات الماضية، وقبل تعيينه قائدا للجيش يُجْدر أن تتعلم منها الدول التي لها حدود ملتهبة عسكريا وأمنياً