اصابة 3 اشخاص بعيارات نارية اثر مشاجرة جماعية في مادبا تحرك أردني فلسطيني لإحباط "صفقة القرن" هل خرج العفو العام كما التوجيه الملكي ام حسب رغبات النواب ؟ إمام مسجد أردني متهم ب"هتك عرض" 3 أطفال.. و"العفو العام" ينقذه مجلس الوزراء الكويتي يشيد بالنتائج "الإيجابية" لزيارة الشيخ جابر الصباح للأردن 23 حزباً أردنياً يقدمون مقترحاً لتعديل «قانون الاحزاب» اجتماع الكويت: دعم الاقتصاد الأردني عبر متابعة تنفيذ مخرجات اجتماع مكّة في الزرقاء .. اغلاق محلات ومطاعم بالجملة في احد اكثر الشوارع حيوية في المدينة وفاة مواطن اردني في البحرين بحادث سير رؤساء مجالس محافظات يناقشون تجربة اللامركزية ارتفاع أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الثاني من الشهر الحالي الملك وولي العهد يلتقيان وجهاء وابناء الطفيلة ويفتتح المشاغل الهندسية بجامعة الطفيلة أمن الدولة: تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهمين بقضية التبغ بعد طعن أحد المتهمين بالقضية أمام محكمة التمييز اغلاق مصنعين للمعسل وضبط (10) أطنان مواد منتهية الصلاحية في الهاشمية الأردن يدين إغلاق الشرطة الإسرائيلية أبواب المسجد الأقصى ضبط (2800) زرعة سنية مهربة من الاحتلال خلال شهرين الأردنيون ثاني أكثر العرب بعد العراق في شراء العقارات بتركيا ابو البصل يرد على صحيفة اسرائيلية : "المجلس الفلسطيني الاردني لحماية القدس" قديم وأضيفت أسماء إحباط تهريب كمية من المخدرات ..وضبط شخصين عربيين وأردني بعد فقدانه لصوته لمدة عام ..فلسطيني يستعيد أحباله الصوتية في "المدينة الطبية"
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
الإثنين-2018-09-17 | 11:45 am

إطلالتان مختلفتان" للباشا فريحات.. حضور وشفافية"

إطلالتان مختلفتان" للباشا فريحات.. حضور وشفافية"

جفرا نيوز|خاص

في دول وعواصم كثيرة فإن أي ضابط ومن رُتبة متدنية يستطيع أن يفعل ما يريد من دون أن يجرؤ أن يسأله أحد عن الشفافية والمسؤولية، وليس مضطرا أن يُجيب عن أي سؤال يتعلق ب"حياته الشخصية"، لكن في الأردن تأتي بعض التعيينات ل"رجال دولة" يريدون لأدائهم أن يكون "تحت الشمس" ما دامت الأقدار هيأت لهم أن يكونوا "شخصية عامة"، وهنا يبرز إسم الفريق محمود فريحات رئيس هيئة الأركان المشتركة الذي بادر من موقع المسؤول ليكون شفافا في مجتمع يتقن "الثرثرة والفضول" كثيرا، إذ بادر للإعلان فوراً عن عقد قرانه على النائب النشمية الأردنية مرام الحيصة.

كان يمكن للارتباط أن يظل سرياً، لكن الباشا الفريحات الذي صنع وجوده على رأس المؤسسة العسكرية "فرقا لافتا" في الأشهر القليلة الماضية، وإضافة للنائب الحيصة جسّدا قولا وعملا إحساسا عاليا بالمسؤولية، وباحترام موقعيهما في المؤسسة العسكرية والمؤسسة التشريعية، وسط امتداح واسع في الأوساط الأردنية للخطوة الشفافة، وبما لا يُشكّل تجاوزا على أبسط القواعد والعادات الأردنية فالفريحات والحيصة ابنان لعشيرتين أردنيتين كريمتين أدتا قسطهما الوطني في قيامة الدولة الأردنية.

الباشا الفريحات كان له الأسبوع الماضي إطلالة مختلفة من العاصمة الكويتية حينما حضر اجتماعا لنخبة من قادة جيوش المنطقة، إذ ظهر خبيرا عسكريا، قدم مداخلات استثنائية لفتت الأنظار إليه، وتحدث بلغة إنجليزية عميقة مع المسؤولين العسكريين الأميركيين، فيما قال مسؤول عسكري عربي تواجد في الكويت إن خطة الجنرال فريحات في تأمين الجيش الأردني لحدوده الملتهبة مع سوريا طيلة السنوات الماضية، وقبل تعيينه قائدا للجيش يُجْدر أن تتعلم منها الدول التي لها حدود ملتهبة عسكريا وأمنياً