(العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي “الكهربـاء الأردنيـة” وجبة أحكام بالسجن لمتهمين بـ”الإرهاب” تعيين ألفي باحث عن عمل منذ بداية 2019 تحذير من الصقيع مساء الخميس "البلديات" توضح التعديلات الأخيرة بشأن "نظام الأبنية" 200 الف طلب للدعم النقدي استشهاد الرائد سعيد الذيب من المخابرات العامة متأثراً بجراحه إثر إنفجار اللغم الذي وقع في السلط الأسبوع الماضي الرزاز: أي مجتمع لا يوظف الطاقات الشابة فهو خاسر الدميسي والظهراوي يهاجمان المصري بعد فرض 500 دينار لتجديد رخص المهن الرزاز يتوجه الى الكويت غدا قرارات مجلس الوزراء - التفاصيل الرزاز يتفقد الخدمات الجديدة في إسعاف وطوارئ البشير - صور احالة امين عام التنمية الاجتماعية للتقاعد وعدم التجديد لمدير التلفزيون "التربية"صرف مستحقات معلمي الإضافي غدا - تفاصيل الغاء الرسوم على الصادرات الزراعية حتى نهاية 2019 المدن الصناعية: تفزع للجمل " وتعمل مع الأطراف كافة لحل قضية شركة للألبسة مسؤولو العمل يتحاورون مع شباب العقبة واربد المتعطلين عن العمل في اماكن مسيراتهم ضريبة الدخل" دعمك "يستقبل (3 ـ 4) آلاف طلبات دعم خبز كل (5) دقائق والمتقدمين وصلوا (78) ألف طلب
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الثلاثاء-2018-09-18 | 03:53 pm

البطاينه يكتب: أسماء تستحق التقدير والاحترام

البطاينه يكتب: أسماء تستحق التقدير والاحترام

جفرا نيوز - كتب النائب السابق المهندس سليم البطاينة 
&٠ المجتمعات التي تغيب فيها قيم الوفاء هي مجتماعات لا تعرف الحب!!!!!! ومن هنا أسجل مشاعري كمواطن متابُع للشأن العام وللأشخاص التي يقع عليها الأختيار لتولي مواقع المسؤلية سواء كانت ( سياسية أو أقتصادية أو أمنية أو عسكرية ) ، فكلماتي هذه تدور حول فاضل الحمود مدير الأمن العام ، من بين الذين وضعتهم الأقدار لترؤس جهاز الأمن العام الذي نفتخر ونعتز به ،،،،،،،،،،،،، تقلد المسؤلية وتحملها حقيقة في أصعب مراحل المواجهة ، وبوقت ليس بالسهل !!!!!!!! فالهدوء والأنصات من أهم سمات فاضل ، والأدب الجم وأحترام الصغير قبل الكبير ، مما جعلته تلك الصفات جامعاً ما بين الحزم والقوة وبين الأنسانية الصادقة..
 
&٠ قائد واثق من ذاته وفِي رجاله الذين يضحون ليتركوننا نائمون هادئون آمنون على أبنائنا وأموالنا مطمئنون ،،،،،،،،،، فهم للحرية والكرامة والأمانة حافضون ،،،،،،،،،،،، فمن عمل مع فاضل عرفه متخصصاً محترفاً في طبيعة عمله ، فالرجل ذو فكر وأخلاص متفانٍ ، إلى جانب نزاهته وإنكاره للذات وعدم المجاملة ،،،،، فمصلحة الأردن وهيبتة الدولة هي مبتغاه بالمقام الأول ،،،،،،،،،،،،، فبات الحمود لديه قاعدة ثأثير قوية بين النخب والجمهور ،،،،،،، فلم يكن أسيراً للأدوات البيروقراطية المتشددة ذات السلطة الهرمية ،،،،،،،،، فأمتلك صفات كبيرة ، فلديه القدرة العالية على الخروج من مجاله الأمني إلى اطياف المجتمع بكل رحابه،،،،،، فتاريخ عطائه لن يقف أبداً عند حدود الأيام !!!!!!!!!!!!! فقلوب الأردنيين ودعواتهم لجهاز الأمن العام وأفراده ، فهم حصننا الحصين وسدُنا المنيع !!!!!!! فقبلة مننا لكم إيها الرجال على جباهكم الطاهرة٠