شريط الأخبار
حريق كبير بمستودع بوسط البلد ابو يامين: العفو لن يشمل اي جريمة بعد 13-12 .. ويشمل مخالفات السير البسيطة الوطن صلاة.. وصلاة الملك أمان لكل الأردنيين المدعي العام يوقف 17 مشاركا في احتجاجات الخميس الأمن العام يصدر بيان للرد على شائعات فض اعتصام الدوار الرابع (صور-فيديو) 3 وفيات و4 إصابات بحادث سير مروع في إربد رسالة شفوية من الملك الى الرئيس التونسي هل فقد حراك الرابع مبرراته .. بعد تحقيق العفو العام وتعديل الجرائم الالكترونية..وضوء اخضر للتعديل إحتياطات أمنية في محيط المساجد وعودة الهدوء لمنطقة “الرابع” لقاءٌ سريٌّ بين وزيري المياه الإسرائيليّ والأردنيّ لمُناقشة أزمة "قناة البحرين" وعمان تطالب البيت الأبيض بالتدخل الرابع ليلة الخميس : احتكاكات وهتافات حادّة ضد الرزاز وظُهور “قوّات البادية” ومُطاردات بالشوارع لفض الفعاليّة بالقُوّة الملك يصلي الجمعة بالعبدلي هذه القضايا التي يشملها العفو الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم
عاجل
 

البطاينه يكتب: أسماء تستحق التقدير والاحترام

جفرا نيوز - كتب النائب السابق المهندس سليم البطاينة 
&٠ المجتمعات التي تغيب فيها قيم الوفاء هي مجتماعات لا تعرف الحب!!!!!! ومن هنا أسجل مشاعري كمواطن متابُع للشأن العام وللأشخاص التي يقع عليها الأختيار لتولي مواقع المسؤلية سواء كانت ( سياسية أو أقتصادية أو أمنية أو عسكرية ) ، فكلماتي هذه تدور حول فاضل الحمود مدير الأمن العام ، من بين الذين وضعتهم الأقدار لترؤس جهاز الأمن العام الذي نفتخر ونعتز به ،،،،،،،،،،،،، تقلد المسؤلية وتحملها حقيقة في أصعب مراحل المواجهة ، وبوقت ليس بالسهل !!!!!!!! فالهدوء والأنصات من أهم سمات فاضل ، والأدب الجم وأحترام الصغير قبل الكبير ، مما جعلته تلك الصفات جامعاً ما بين الحزم والقوة وبين الأنسانية الصادقة..
 
&٠ قائد واثق من ذاته وفِي رجاله الذين يضحون ليتركوننا نائمون هادئون آمنون على أبنائنا وأموالنا مطمئنون ،،،،،،،،،، فهم للحرية والكرامة والأمانة حافضون ،،،،،،،،،،،، فمن عمل مع فاضل عرفه متخصصاً محترفاً في طبيعة عمله ، فالرجل ذو فكر وأخلاص متفانٍ ، إلى جانب نزاهته وإنكاره للذات وعدم المجاملة ،،،،، فمصلحة الأردن وهيبتة الدولة هي مبتغاه بالمقام الأول ،،،،،،،،،،،،، فبات الحمود لديه قاعدة ثأثير قوية بين النخب والجمهور ،،،،،،، فلم يكن أسيراً للأدوات البيروقراطية المتشددة ذات السلطة الهرمية ،،،،،،،،، فأمتلك صفات كبيرة ، فلديه القدرة العالية على الخروج من مجاله الأمني إلى اطياف المجتمع بكل رحابه،،،،،، فتاريخ عطائه لن يقف أبداً عند حدود الأيام !!!!!!!!!!!!! فقلوب الأردنيين ودعواتهم لجهاز الأمن العام وأفراده ، فهم حصننا الحصين وسدُنا المنيع !!!!!!! فقبلة مننا لكم إيها الرجال على جباهكم الطاهرة٠