”التنمیة“: ضبط متسولة بحوزتها 790 دینارا التلهوني: محاکمات لمتهمین عن بعد قریبا الأردن يتسلم رئاسة استشارية الأونروا بتموز الأجواء المعتدلة مستمرة مركبة تقتحم مطعما بخلدا العمل: لا صحة لما يتم تداوله بخصوص خلاف بين وزير العمل ورئيس جامعة اليرموك وفاة ستيني بضربة شمس في الكورة خطوة لاستعادة الأردن مسلة ميشع اسحاقات : منح ٥٠ ألف أسرة تأمينا صحيا و ١٩٠ الف أسرة ستستفيد من الدعم التكميلي وزير العمل ينسحب من تخريج طلبة طب اليرموك احتجاجا على إلغاء رعايته للحفل وزير الداخليه يجري تنقلات كلب ينهش جسد طفلة في الكرك الأردن يتسلم مواطنا احتجزه الاحتلال استكمال سماع شهود قضية الدخان الثلاثاء المعشر: يجب ضبط الإعفاءات الأعيان" يقدم دعما ماليا لمبادرة "سمع بلا حدود بالفيديو - الية تابعة لامانة عمان تهدم جدارا على احدى المركبات اثناء عملها الملكة تتابع سير عمل أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين احتجاز اردني في اسرائيل بعد تسلله عبر الحدود .. والخارجية تتابع الحواتمة : الأردن يتمتع بمنظومة أمنية قادرة على الدفاع عن مصالحه الوطنية
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الخميس-2018-09-20 | 04:13 pm

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو
خبرني - أثارت امرأة تركية شكوكا وجدلا واسعين في مدينة إسطنبول التركية خلال الفترة الأخيرة بعدما رصد بدأ صيدها للقطط بالشباك قبل أن تقوم بوضعها داخل سيارتها.

وحين تحلق حشد من الناس حول المرأة وسألوها عن السبب الذي يجعلها تجمع القطط أجابت بأنها تنوي استخدامها في تحضير الشاورما للسوريين.

وانتشر مقطع الفيديو بصورة واسعة على المنصات الاجتماعية، وقال معلقون إن رد المرأة، إن صح، ينم عن عنصرية دفينة تجاه السوريين حتى وإن كانت المرأة قد تحدثت بسخرية.

في غضون ذلك، اعتبر آخرون ما صدر عن المرأة انعكاسا لمساعر سلبية متزايدة لدى الأتراك تجاه اللاجئين الذي دخلوا إلى البلاد هربا من الحرب الدائرة في سوريا منذ سبع سنوات.

وبحسب تقرير لمعهد واشنطن الخاص بدراسات الشرق الأوسط فإن تركيا تستضيف 63.4 في المئة من اللاجئين السوريين وهو ما رفع التعداد السكاني للبلاد إلى أكثر من 82 مليون نسمة خلال العام الماضي.

وزاد سوء الأوضاع الاقتصادية في تركيا وتراجع الليرة إلى مستوى قياسي من منسوب التوتر في البلاد ويحاول بعض الغاضبين الإنحاء باللائمة على السوريين، وتحميلهم مسؤولية الوضع المتفاقم.

وينبه البعض إلى أن تركيا تدفع ثمن سياساتها الخاطئة، أما الملايين الثلاثة من اللاجئين فليسوا العامل الأساسي في أزمة البلاد التي راكمت ديونا أجنبية ثقيلة.

أما في الملف السوري، فيقول منتقدون إن أطماع أنقرة هي التي جعلتها تتدخل في الأزمة، بخلفيات إيديولوجية، حين سهلت عبور المقاتلين المتشددين الذين تحولوا إلى جزء من المشكلة.