الأردن بالمرتبة الثانية من أفضل 10 وجهات سياحية عالميا التعازي بوفاة الأميرة دينا عبدالحميد في منزل الأميرة عالية بنت الحسين الملك يلتقي وفدا من مساعدي أعضاء الكونغرس الأميركي رئيس الوزراء يلتقي وفدا من الكونجرس الأميركي الملك يشارك في تشييع جثمان الأميرة دينا عبدالحميد - صور التربية تشكل غرف عمليات استعدادا للعام الدراسي الجديد بالصور .. غوشة تفاجىء "أحوال وادي السير" "بالاسماء"..تغييرات وتنقلات شاملة في أمانة عمان و(4) مهندسين مستشارين لشواربة ! طلوع "سهيل" يبشر بانكسار حر الصيف وسقوط امطار رعدية ..تفاصيل الخدمة المدنية يعلن عن 1075 وظيفة معلم رواتب القطاع العام ومتقاعدي الضمـان غـدًا أجواء صيفية الأربعاء وارتفاع الحرارة الخميس والجمعة ..تفاصيل الأميرة دينا عبدالحميد والدة الأميرة عالية بنت الحسين في ذمة الله وفيات الاربعاء 21-8-2019 أجواء معتدلة نهارا ولطيفة ليلا خط الفقر 100 دینار للفرد شهریا احباط تهريب 226 كرتونة دخان تحتوي 11300 كروز الرزاز ينعى آغابي: لن ننسى ابتسامتك خوري يدعو للحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم للأماكن المقدسة احتراق مركبة في شارع عبدالله غوشة- صور
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الخميس-2018-09-20 | 04:13 pm

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو
خبرني - أثارت امرأة تركية شكوكا وجدلا واسعين في مدينة إسطنبول التركية خلال الفترة الأخيرة بعدما رصد بدأ صيدها للقطط بالشباك قبل أن تقوم بوضعها داخل سيارتها.

وحين تحلق حشد من الناس حول المرأة وسألوها عن السبب الذي يجعلها تجمع القطط أجابت بأنها تنوي استخدامها في تحضير الشاورما للسوريين.

وانتشر مقطع الفيديو بصورة واسعة على المنصات الاجتماعية، وقال معلقون إن رد المرأة، إن صح، ينم عن عنصرية دفينة تجاه السوريين حتى وإن كانت المرأة قد تحدثت بسخرية.

في غضون ذلك، اعتبر آخرون ما صدر عن المرأة انعكاسا لمساعر سلبية متزايدة لدى الأتراك تجاه اللاجئين الذي دخلوا إلى البلاد هربا من الحرب الدائرة في سوريا منذ سبع سنوات.

وبحسب تقرير لمعهد واشنطن الخاص بدراسات الشرق الأوسط فإن تركيا تستضيف 63.4 في المئة من اللاجئين السوريين وهو ما رفع التعداد السكاني للبلاد إلى أكثر من 82 مليون نسمة خلال العام الماضي.

وزاد سوء الأوضاع الاقتصادية في تركيا وتراجع الليرة إلى مستوى قياسي من منسوب التوتر في البلاد ويحاول بعض الغاضبين الإنحاء باللائمة على السوريين، وتحميلهم مسؤولية الوضع المتفاقم.

وينبه البعض إلى أن تركيا تدفع ثمن سياساتها الخاطئة، أما الملايين الثلاثة من اللاجئين فليسوا العامل الأساسي في أزمة البلاد التي راكمت ديونا أجنبية ثقيلة.

أما في الملف السوري، فيقول منتقدون إن أطماع أنقرة هي التي جعلتها تتدخل في الأزمة، بخلفيات إيديولوجية، حين سهلت عبور المقاتلين المتشددين الذين تحولوا إلى جزء من المشكلة.



ويكي عرب