التربية تستعد لبدء العام الدراسي المقبل في موعده جابر: الحدود لن تبقى مغلقة .. وصيفي الجامعات لغاية الان عن بعد عبيدات: (0.4%) نسبة العينات الإيجابية من الفحوصات وهي الأقل في المنطقة مديرية الأمن العام تضع خطة أمنية مجتمعية لخدمة مصلي الجمعة الصفدي يحذر من تبعات تنفيذ قرار إسرائيل ضم أراض فلسطينية على الأمن والاستقرار في المنطقة تمديد الدخول لمنصة "درسك" أزمة قطاع السيارات العاملة على خط معان السعودية تطال أكثر من 1200 عائلة 600 مراجع لمركز صحي وادي السير الشامل يوميا بلدية الرمثا تواصل تطهير وتعقيم المساجد الخدمات الطبية تبدأ استقبال المرضى من الأحد المقبل راصد يشيد بتكاتف الأردنيين حول الجيش والأجهزة الأمنية اللوزي :عودة ميمونة للنقل العام , والقطاع ركن من الاقتصاد الوطني يوفر 8% من الدخل القومي المعونة يستقبل طلبات دعم أسر عمال المياومة لغير المسجلين الذهاب لصلاة الفجر سيراً على الأقدام قطاعات بالأردن لن تُفتح بالوقت الحالي - أسماء الباشا الحواتمة يقلد كبار ضباط الامن العام رتبهم الجديدة استعداداً لصلاة الجمعة.. الاوقاف توزع (100) الف كمامة و(12) الف سجادة - التفاصيل تحرير 550 مخالفة وإغلاق 52 منشأة خلال شهر بدء الاختبارات النهائية المدرسية لطلبة المدارس الحكومية عبر منصة درسك الزراعة تنفي استيراد كميات ليمون مشكوكة المنشأ
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الخميس-2018-09-20 | 04:13 pm

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو
خبرني - أثارت امرأة تركية شكوكا وجدلا واسعين في مدينة إسطنبول التركية خلال الفترة الأخيرة بعدما رصد بدأ صيدها للقطط بالشباك قبل أن تقوم بوضعها داخل سيارتها.

وحين تحلق حشد من الناس حول المرأة وسألوها عن السبب الذي يجعلها تجمع القطط أجابت بأنها تنوي استخدامها في تحضير الشاورما للسوريين.

وانتشر مقطع الفيديو بصورة واسعة على المنصات الاجتماعية، وقال معلقون إن رد المرأة، إن صح، ينم عن عنصرية دفينة تجاه السوريين حتى وإن كانت المرأة قد تحدثت بسخرية.

في غضون ذلك، اعتبر آخرون ما صدر عن المرأة انعكاسا لمساعر سلبية متزايدة لدى الأتراك تجاه اللاجئين الذي دخلوا إلى البلاد هربا من الحرب الدائرة في سوريا منذ سبع سنوات.

وبحسب تقرير لمعهد واشنطن الخاص بدراسات الشرق الأوسط فإن تركيا تستضيف 63.4 في المئة من اللاجئين السوريين وهو ما رفع التعداد السكاني للبلاد إلى أكثر من 82 مليون نسمة خلال العام الماضي.

وزاد سوء الأوضاع الاقتصادية في تركيا وتراجع الليرة إلى مستوى قياسي من منسوب التوتر في البلاد ويحاول بعض الغاضبين الإنحاء باللائمة على السوريين، وتحميلهم مسؤولية الوضع المتفاقم.

وينبه البعض إلى أن تركيا تدفع ثمن سياساتها الخاطئة، أما الملايين الثلاثة من اللاجئين فليسوا العامل الأساسي في أزمة البلاد التي راكمت ديونا أجنبية ثقيلة.

أما في الملف السوري، فيقول منتقدون إن أطماع أنقرة هي التي جعلتها تتدخل في الأزمة، بخلفيات إيديولوجية، حين سهلت عبور المقاتلين المتشددين الذين تحولوا إلى جزء من المشكلة.