جفرا نيوز : أخبار الأردن | التربية مسؤولة عن تأمين قبول رويد !
شريط الأخبار
قبيلة بني صخر : نعتز بالقضاء النزيه والعادل سفارة مصر في الاْردن تناشد مواطنيها استخراج تصاريح عمل ووثيقة تأمين ضد الحوادث عضو مجلس بلدي الزرقاء الزواهرة يلوح بالاستقالة الطراونة: لدي برنامج اصلاحي وندرس تغليظ العقوبة في "الجرائم الإلكترونية" المركزي يعمم على البنوك بعدم قبول الهويات القديمة توقيف ثلاثة اشخاصٍ على خلفية عطاء برج للتلفزيون عام 2015 النقباء: فرصة تاريخية للرزاز لاتخاذ قرار وطني حول الباقورة والغمر الرزاز يشيد بجهود الأجهزة الأمنية بالتصدي للخارجين على القانون الفلاحات: الاعتصامات ليس من اهتمامنا ولكنا معنيون بتحصيل حقوقنا محاولة خطف طالبتين اثناء مغادرتهما للمدرسة في إربد الامن والجيش يحبطان تسلل عدد من المهربين وضبط كمية من المخدرات (صور) بالاسماء .. إحالات للتقاعد بين عدد من موظفي المؤسسات الحكومية التربية تلغي رخصة احدى المدارس الخاصة في عمان بالفيديو .. لحظة قيام ملثمين بالاعتداء بالضرب على عامل مطعم في اربد إرادة ملكية بقبول استقالة العدوان المستشار الخاص للملك الطراونة يتوصل لاتفاق مع ممثلي البلديات على وقف الإضراب لمدة اسبوعين التربية تتخذ اجراءات بعد إغلاق مدرسة خاصة في مرج الحمام بقرار قضائي الوزير ابو رمان : بعض المراكز الثقافية بالاردن أشبه بـ"دكانة" تقرير صادم : واحد من كل (7) اردنيين يعاني من الجوع بسبب الاوضاع الاقتصادية الصعبة ضبط اعتداءات جديدة على خطوط رئيسية ناقلة للمياه في اللبن جنوب عمان (صور)
عاجل
 

التربية مسؤولة عن تأمين قبول رويد !

جفرا نيوز - صرح وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة بأن حق الطفل رويد بالتعليم حق مقدس، واضاف في منشور له عبر تويتر ان وزارة التربية والتعليم مسؤولة عن تأمين قبوله في المدرسة التي يختارها خاصة كانت او حكومية انسجاما مع سياستها بتبني التعليم الدامج.
الوزير في تصريحه هو يدافع عن سياسة الوزارة لكنه لم يتخذ أي اجراء لقبول الطفل في المدرسة، عودة الى سياسة الاكتفاء بالحديث كما عودتنا الحكومات.
يذكر ان الطفل رويد متهم بترويع الطلبة في غرفته الصفية، بسبب انه من ذوي الاحتياجات الخاصة فبات غير مقبول في الروضة.، واشعلت والدة الطفل رويد مواقع التواصل الاجتماعي قبل تصريح الوزير،وقالت إنها جالت جميع المدارس لقبول طفلها الذي يبلغ من العمر اربعة اعوام ونصف، في إحدى رياض الاطفال الا ان جميع محاولاتها باءت بالفشل بسبب تشوه خلقي لطفلها افقده اطرافه العلوية (الذراعين) .
وتابعت أم رويد حديثها قائلة : " قمت بمراجعة مديرية التربية والتعليم الخاص ، والإدارات المسؤولة عن المدارس الخاصة ، حيث أكدوا أنهم لايستطيعون إجبار المدارس الخاصة بقبول الطفل " رويد " وعليها البحث عن مدارس لعلها تجد هناك مدرسة تقوم بقبوله ، فقمت بالبحث مرة اخرى فوجدت لكن العائق كانت تلك المدارس تطلب مبالغ مالية كبيرة ليس بقدرتي توفيرها او الالتزام بها .
واضافت والدته ان رد المدارس التي زارتها جاء بان طفلها يتسبب بالذعر والخوف للاطفال ، معبرة عن استيائها من اجابة مسؤول حكومي في التربية بان اصحاب هذه المدارس مستثمرون ولا يمكن اجبارهم على قبول ابنها.