ترخيص مبدئي لشركتي اتصالات جديدتين أجواء باردة وغائمة بأغلب مناطق المملكة اصابة 3 اشخاص بعيارات نارية اثر مشاجرة جماعية في مادبا تحرك أردني فلسطيني لإحباط "صفقة القرن" هل خرج العفو العام كما التوجيه الملكي ام حسب رغبات النواب ؟ إمام مسجد أردني متهم ب"هتك عرض" 3 أطفال.. و"العفو العام" ينقذه مجلس الوزراء الكويتي يشيد بالنتائج "الإيجابية" لزيارة الشيخ جابر الصباح للأردن 23 حزباً أردنياً يقدمون مقترحاً لتعديل «قانون الاحزاب» اجتماع الكويت: دعم الاقتصاد الأردني عبر متابعة تنفيذ مخرجات اجتماع مكّة في الزرقاء .. اغلاق محلات ومطاعم بالجملة في احد اكثر الشوارع حيوية في المدينة وفاة مواطن اردني في البحرين بحادث سير رؤساء مجالس محافظات يناقشون تجربة اللامركزية ارتفاع أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الثاني من الشهر الحالي الملك وولي العهد يلتقيان وجهاء وابناء الطفيلة ويفتتح المشاغل الهندسية بجامعة الطفيلة أمن الدولة: تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهمين بقضية التبغ بعد طعن أحد المتهمين بالقضية أمام محكمة التمييز اغلاق مصنعين للمعسل وضبط (10) أطنان مواد منتهية الصلاحية في الهاشمية الأردن يدين إغلاق الشرطة الإسرائيلية أبواب المسجد الأقصى ضبط (2800) زرعة سنية مهربة من الاحتلال خلال شهرين الأردنيون ثاني أكثر العرب بعد العراق في شراء العقارات بتركيا ابو البصل يرد على صحيفة اسرائيلية : "المجلس الفلسطيني الاردني لحماية القدس" قديم وأضيفت أسماء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
السبت-2018-09-22 | 12:46 pm

التربية مسؤولة عن تأمين قبول رويد !

التربية مسؤولة عن تأمين قبول رويد !

جفرا نيوز - صرح وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة بأن حق الطفل رويد بالتعليم حق مقدس، واضاف في منشور له عبر تويتر ان وزارة التربية والتعليم مسؤولة عن تأمين قبوله في المدرسة التي يختارها خاصة كانت او حكومية انسجاما مع سياستها بتبني التعليم الدامج.
الوزير في تصريحه هو يدافع عن سياسة الوزارة لكنه لم يتخذ أي اجراء لقبول الطفل في المدرسة، عودة الى سياسة الاكتفاء بالحديث كما عودتنا الحكومات.
يذكر ان الطفل رويد متهم بترويع الطلبة في غرفته الصفية، بسبب انه من ذوي الاحتياجات الخاصة فبات غير مقبول في الروضة.، واشعلت والدة الطفل رويد مواقع التواصل الاجتماعي قبل تصريح الوزير،وقالت إنها جالت جميع المدارس لقبول طفلها الذي يبلغ من العمر اربعة اعوام ونصف، في إحدى رياض الاطفال الا ان جميع محاولاتها باءت بالفشل بسبب تشوه خلقي لطفلها افقده اطرافه العلوية (الذراعين) .
وتابعت أم رويد حديثها قائلة : " قمت بمراجعة مديرية التربية والتعليم الخاص ، والإدارات المسؤولة عن المدارس الخاصة ، حيث أكدوا أنهم لايستطيعون إجبار المدارس الخاصة بقبول الطفل " رويد " وعليها البحث عن مدارس لعلها تجد هناك مدرسة تقوم بقبوله ، فقمت بالبحث مرة اخرى فوجدت لكن العائق كانت تلك المدارس تطلب مبالغ مالية كبيرة ليس بقدرتي توفيرها او الالتزام بها .
واضافت والدته ان رد المدارس التي زارتها جاء بان طفلها يتسبب بالذعر والخوف للاطفال ، معبرة عن استيائها من اجابة مسؤول حكومي في التربية بان اصحاب هذه المدارس مستثمرون ولا يمكن اجبارهم على قبول ابنها.