شريط الأخبار
الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل
عاجل
 

المسلماني: تحفيز الاقتصاد قبل تعديل الضريبة

جفرا نيوز - قال النائب السابق أمجد المسلماني انه من المعروف ان مقدار الضرائب يزداد وفقا لحجم النشاط الاقتصادي وهذا يتطلب من الحكومة وقبل تعديل قانون الضريبة أن تضع خطة عمليه لتنشيط الاقتصاد بالشراكة مع القطاع الخاص.
وأضاف المسلماني أن ضعف أداء الاقتصاد الوطني خلال الفتره السابقة مرتبط باسباب متنوعة بعضها خارجيه كاغلاق المعابر الحدودية بسبب التوترات في المنطقة وأخرى اسباب داخليه ذات صله بالجهات التي تتولى إدارة ملف الاقتصاد والاستثمار.
وأوضح المسلماني أن تشجيع الاستثمار وجذب استثمارات جديدة إلى المملكة يجب أن يكون على رأس أولويات الحكومة وان المتابع خلال السنوات القليله الماضية يجد أننا لم نستطيع جذب أي استثمار نوعي يمكن الحديث عنه بل وصلنا لمرحلة نفكر بها كيف نحافظ على الاستثمارات الموجوده والقائمة لدينا.
وأضاف أننا وفي أكثر من مناسبه طالبنا بضرورة فتح قنوات إتصال رسميه مع رجال الأعمال والمستثمرين الاردنيين والاستماع لمطالبهم واقتراحاتهم لجعل الأردن بيئة جذابه للاستثمار وهم الأكثر قدرة على وضع اليد على أماكن الضعف والخلل وهو الأمر الذي لطالما لم توليه الحكومات المتعاقبه اي اهمية.
وأشار المسلماني الى أن ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج والضرائب المفروضة على القطاعات الاقتصادية تنعكس سلبا على قدرت منتجاتنا التنافسية على المستوى الدولي وبالتالي تؤثر على قدراتنا على إقناع المستثمرين بالاستقرار في الأردن ، فنحن لسنا الوحيدين في الإقليم الساعين لجذب الاستثمار حيث أن هناك بعض دول المنطقة سبقتنا خطوات كبيره في موضوع التسهيلات والحوافز المقدمة للمستثمرين.
وأكد المسلماني على أن الخطوه الأولى والملحه لتحفيز الاستثمار والاقتصاد تتمثل في ضرورة إعادة النظر وبشكل سريع في كل الإدارات المرتبطة بملف الاستثمار، فليس مقبولا ولا معقول وجود ثلاث شركات تطوير للمناطق التنمويه في المملكة وكل شركة لها مجلس إدارة ومدير تنفيذي.
وأضاف المسلماني أن التغيير الحقيقي يبدأ كذلك بإلغاء كافة مجالس المفوضين في الهيئات المستقله والتي ليست إلا تنفيعات دون أي نتيجة وإعادة هيكلة هذه الهيئات ودمجها وهي التي أنفقت الدولة عليها مليارات دون وجود أي مردود ملموس.
وأكد على الغاء مجالس المفوضين وتوحيد شركات تطوير المناطق التنموية في شركة وطنيه واحده سيؤدي وبشكل فوري إلى توفير في النفقات وكذلك اختصار كبير في إجراءات إنجاز معاملات المستثمرين والتي تحتاج إلى قرار مجلس إدارة أو مجلس مفوضين .
وختم المسلماني أن تحفيز الاقتصاد والاستثمار يحتاج إلى قرارات وإجراءات ملموسة على أرض الواقع يشعر بها المواطن والمستثمر ويجب أن ندرك جميعا أن أي استثمار يؤسس وينصح في المملكة هو إنجاز اقتصادي ووطني مهم.