الملكة رانيا العبدالله تقيم مأدبة إفطار لعدد من الشباب والشابات بالصور.. الاعتداء على شاب"ذوي احتياجات خاصة" بالهروات والبلطات وتحطيم مركبته المجالي ينتقد رئيس المفوضية بعد وضع الكلبشات بيد مواطن اقترب من مكتبه الملك يلتقي مجموعة من الأئمة والوعاظ (صور) لاردن يدين «التفجير الارهابي» في العراق العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة عطل في كيبل في البحر الاحمر يؤثر على سرعة الانترنت والخدمات المقدمة بالاردن الملكية تتيح لمسافريها استخدام أجهزتهم الذكية أثناء الطيران الخارجية تدين استمرار الانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى وتطالب بالوقف الفوري لجميع الاستفزازات التي تحدث وفاة و3 إصابات بحادث تصادم في المفرق السبول: 40% من الادوية المسجلة في الاردن سعرها اقل من 5 دنانير وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان اجراءات عقد امتحانات التوجيهي 33 ألف أردنية يحصلن على رواتب تقاعدية من الضمان
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الإثنين-2018-09-24 | 09:51 am

معلومات حول "تشكيل الأعيان"و"تعديل الحكومة"

معلومات حول "تشكيل الأعيان"و"تعديل الحكومة"

جفرا نيوز- خاص

خلافا ل"جدل وتسريبات" بشأن تركيبة مجلس الأعيان التي ينتظر أن تحسم حال عودة جلالة الملك عبدالله الثاني من نيويورك يوم الخميس المقبل، فقد رُجّح بصورة كبيرة أن يحتفط رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز بموقعه الحالي، وسط توقعات بأن يتم تقليص تشكيلة الأعيان بنحو عشرة مقاعد، وأن يغادر بعض الشخصيات لصالح حلول شخصيات أخرى "تكنوقراط" لديهم خبرات عسكرية واقتصادية وقانونية لرفد المجلس ب"الخبرات اللازمة والضرورية" في معالجة مشاريع القوانين المعروضة، فيما تشير مصادر خاصة لموقع "جفرا نيوز" أن فكرة تنحية "ضابط الإيقاع" الفايز لم تُطْرح أساساً أقلة حتى لحظة كتابة هذا التقرير.
وفي شأن الحكومة تقول مصادر إن الرئيس الدكتور عمر الرزاز من المرجح أن يستبق الدورة البرلمانية العادية الثالثة والتي لم يتحدد موعدها بعد بإجراء تعديل وزاري قد يكون موسعاً،  وسط ترجيحات برغبة الرزاز بإخراج العديد من وزراء الحكومة المستقيلة الذين قرر في اللحظة الأخيرة أن ينقلهم إلى تشكيله الوزاري، وهو الأمر الذي جوبه خلال الأشهر القليلة الماضية برفض وانتقاد شعبي واسع، فيما تُحْجِم المصادر عن ذكر أسماء أي وزراء يمكن أن يُغادِروا، في ظل امتعارض الرئيس الرزاز من بضعة أسماء إذ لم يكن أدائهم مناسبا للمرحلة الأردنية الحالية.
وعلى صعيد مجلس النواب تروي المصادر أن الأمور باتت تشير إلى "رغبة مراجع" ببقاء عاطف الطراونة على رأس البرلمان الأردني رئيسا للعام الثالث على التوالي، وأن هذه الرغبة معززة بقدرة الطراونة على الإبحار بسفينة البرلمان، وتعزيز تشبيكاته السياسية والبرلمانية مع مستويات القرار في المملكة، في حين يتأرجح منصب النائب الأول بين خميس عطية وأحمد الصفدي ونصار القيسي.