شريط الأخبار
حريق كبير بمستودع بوسط البلد ابو يامين: العفو لن يشمل اي جريمة بعد 13-12 .. ويشمل مخالفات السير البسيطة الوطن صلاة.. وصلاة الملك أمان لكل الأردنيين المدعي العام يوقف 17 مشاركا في احتجاجات الخميس الأمن العام يصدر بيان للرد على شائعات فض اعتصام الدوار الرابع (صور-فيديو) 3 وفيات و4 إصابات بحادث سير مروع في إربد رسالة شفوية من الملك الى الرئيس التونسي هل فقد حراك الرابع مبرراته .. بعد تحقيق العفو العام وتعديل الجرائم الالكترونية..وضوء اخضر للتعديل إحتياطات أمنية في محيط المساجد وعودة الهدوء لمنطقة “الرابع” لقاءٌ سريٌّ بين وزيري المياه الإسرائيليّ والأردنيّ لمُناقشة أزمة "قناة البحرين" وعمان تطالب البيت الأبيض بالتدخل الرابع ليلة الخميس : احتكاكات وهتافات حادّة ضد الرزاز وظُهور “قوّات البادية” ومُطاردات بالشوارع لفض الفعاليّة بالقُوّة الملك يصلي الجمعة بالعبدلي هذه القضايا التي يشملها العفو الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم
عاجل
 

اعرف وطنك أكثر تحبه أكثر

جفرا نيوز- كتب: محمد داودية

اخترنا في جمعية الحوار الديمقراطي الوطني مدينة العقبة محطة لإحدى رحلاتنا فأمضينا فيها 3 ايام جميلة ممتعة نحن وأسرنا.
يمكن للمواطن أن يتمتع هو واسرته بجمال الوطن ومفاتنه الطبيعية والأثرية والدينية والتاريخية بكلفة زهيدة جدا، ان تمكن من عناصر «ادارة الرحلة».
تجولنا في كل انحاء الأردن منذ آب 2015، واكتشفنا وسنظل نكتشف، ما يبهرنا ويعزز انتماءنا من اسرار وجمال وخفايا تنطوي عليها بلادنا الجميلة. كما لاحظنا أن نسبة كبيرة من المواطنين لا تعرف بلادها، كما تعرف بلاد العالم. لا تعرف الجغرافيا ولا تعرف التاريخ.
لا تعرف البترا. ولا محميات: ضانا والازرق والموجب ودبين والشومري وعجلون. لا تعرف رم ولا نزل فينان ولا الحميمة ولا اذرح. لا تعرف كنائس مادبا ورحاب وام الجمال. ولا جبل نيبو حيث لا يزال القائد الاردني المؤابي ميشع، الذي هزم العبرانيين، مشعا. ولا تعرف مغطس السيد المسيح عليه السلام ولا اضرحة الأنبياء: نوح وشعيب وهارون وايوب وجاد ويوشع بن نون. ولا مزارات شهداء مؤتة: جعفر بن ابي طالب وزيد بن حارثة وعبدالله بن رواحة. ولا القصور الصحراوية الجميلة. ولا حتى مقامات الصحابة: الحارث الازدي وابي عبيدة ومعاذ بن جبل وبلال بن رباح وعامر بن ابي وقاص وشرحبيل بن حسنة وعكرمة بن ابي جهل. ولا موقع «اهل الكهف» في اطراف عمان.
واصدقكم القول ان «السياحة الخشنة» التي تعتمدها الجمعية، اكثر عمقا من السياحة المترفة. وان التعب و»الجعلكة» أكثر متعة من «سياحة الحضانة» الجاهزة.
لدينا هذه العقبة الجميلة التي تنطوي على فرص تقدم مؤكدة قادمة هائلة. وأبرز ما لفتنا هذا الاستثمار الوطني الشجاع -ولا اقول المغامر- الذي بنى صرحا علميا عملاقا، هو جامعة العقبة للتكنولوجيا، واختار لها رئيسا، الدكتور البروفيسور صلحي الشحاتيت، العالم الابتكاري المبدع. وهو الان بصدد بناء مستشفى كبير حديث.
هذه البلاد العظيمة، هي ابرز و أهم المواقع الجيوسياسية في العالم. فبلادنا قلب العالم وروحه. من بلادنا انبلجت ديانات البشرية التوحيدية الثلاث. وابجدية البشرية وعلومها وفلكها وجبرها واسطرلابها. من هنا نبع الهدى و»فج» النور. وههنا على ارض سوريا الكبرى، الاردن وفلسطين وسوريا ولبنان، دارت معارك السيطرة على الموقع والثروة والقوة، و التَوَت أعناق الغزاة واندحروا وتحطمت اطماعهم. ههنا معارك مؤتة واليرموك وحطين واجنادين والكرامة.
تجولوا في هذه الارض الطيبة العظيمة التي باركها الله واختارنا لاعمارها وحمايتها. اعرفوا بلادكم فلن يحبها ويحميها ويفديها من لا يعرفها.