رئيس ديوان الخدمة المدنية يباشر لقائه المواطنين بـ 500 مراجع في اول الايام ! الخصاونة : عطاء للدفع الالكتروني بوسائط النقل العام قريبا - تفاصيل المستهلك: لا وجود لحليب أطفال غير صالح في المملكة إحالة (667) إعفاء طبيا مزوّرا في مستشفى الملك المؤسس إلى القضاء إغلاقات مرورية جديدة في عمّان لتنفيذ مشروع الباص السريع وزارة العمل تعلن قائمة المقبولين في برنامج "خدمة وطن" وجفرا تنشر الاسماء صندوق الملك عبدالله يطلق الدورة الثالثة من مشروع محاربة الفكر المتطرف الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين مفاجأة : شركات "سجائر" عالمية متضررة من “قضية مطيع” تطالب الاردن بتعويضات مالية ضخمة نتائج الانتقال من تخصص لآخر أو من جامعة لأخرى (رابط) الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل الى امريكا وبريطانيا الاذاعة والتلفزيون تحيل ملفات عطاءات للنزاهة ومكافحة الفساد الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة .. صور الدفاع المدني ينقذ يد طفل علقت بماكنة لتقطيع الخشب وزارة التربية والتعليم تعلن موعد بدء استقبال طلبات التعليم الإضافي الضمان يقر راتب للشاب أُسيد اللوزي الذي توفي بمحاولة انقاذ طفلة خريبة السوق بدء تقديم طلبات دعم الخبز غدا..وبدء الصرف الشهر المقبل - تفاصيل بعد جهود اردنية مكثفة .. الاحتلال يزيل الأقفال الحديدية عن باب الرحمة الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز هل كان بالإمكان السيطرة على الامور في عجلون قبل تطور احداثها .. ؟
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الثلاثاء-2018-10-09 | 10:57 am

مؤتمر الاتحاد العالمي للاسمدة يشهد اقبالا كبيرا من علماء خبراء من العالم

مؤتمر الاتحاد العالمي للاسمدة يشهد اقبالا كبيرا من علماء خبراء من العالم

جفرا نيوز – رعى نائب رئيس الوزراء السابق رئيس مجلس ادارة شركة البوتاس العربية السيد جمال الصرايره في عمان اليوم افتتاح مؤتمر الاتحاد العالمي للاسمدة بعنوان ... الادارة المتكاملة للعناصر الغذائية ( الاسمدة ) في منطقة غرب اسيا وشمال افريقيا .

وقال راعي المؤتمر في كلمة الافتتاح يشكل قطاع الزراعة مكونا رئيسيا في الاقتصاد الوطني ورافدا اساسيا لاحتياجات الانسان الغذائية، كما يضطلع قطاع الزراعه بدور كبير في دعم وتعزيز الاقتصاد الوطني من خلال تشغيل قطاعاته الاساسية واللوجستية كالنقل والشحن والصناعات الغذائية و صناعة الاسمدة والمبيدات والتصدير وغيرها كما يسهم قطاع الزراعة بدور حقيقي وكبير في محاربة الفقر والبطالة وتعزيز الامن الغذائي والاستقرار الاجتماعي .

واضاف الصرايره ان دول غرب اسيا وشمال افريقيا تشهد تزايدا في النمو السكاني والاقتصادي وارتفاعا في مستوى المعيشة وتسارعا في التطور المدني والحضري واصبحت تواجه دول هذه المنطقة تحديات كبيرة لتقليص الفجوة بين العرض والطلب على المواد الغذائية كما ان الرقعة الزراعية في هذه المنطقة تتضاءل وتتلاشى امام الضغوطات والاجهادات البيئية المختلفة، وان خصوبة وانتاجية الاراضي الزراعية في هذه المنطقة اخذت تتدهور في غياب الادارة المتكاملة لمدخلات الانتاج الزراعي .

واشار الصرايره الى ان الاردن وهو يعيش مرحلة طموحة يسعى الى تحقيق مبدأ التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة وتحقيق التوازن ما بين استخدام وتطوير الموارد الطبيعية وحمايتها من التلوث ويشجع الاستخدام الامثل والادارة المتكاملة من خلال الانتاج في كل قطاعات الاقتصاد الوطني .

وقال اننا في الاردن اذ ندعم اهداف مؤتمركم هذا في ضرورة تبني الادارة المتكاملة للعناصر الغذائية، فإننا لعلى يقين ان هذه الكوكبة من العلماء والباحثين المتخصصين في مجال صناعة واستخدام الاسمدة سيخرجون بنتائج وتوصيات مفيدة تنعكس ايجابا على قطاع الزراعة والاسمدة على حد سواء وتتطلع الى بحث وتبني هذه التوصيات في الاردن

وقال لا يفوتني الا ان اشير الى الدور الكبير الذي تقوم به شركة البوتاس العربية في دعم التنمية الاقتصادية في العديد من دول منطقة غرب اسيا وشمال افريقيا من خلال دعم وتنفيذ مشاريع زراعية تتبنى الاستخدام الامثل والمتوازن للاسمدة وادارتها بصورة متكاملة وقيام الشركة بنقل المعرفة والتكنولوجيا الحديثة لاستخدام وادارة الاسمدة الى حقول المزارعين في دول المنطقة.

وقدم الصرايره الشكر والتقدير لكل الجهات التي قامت بتنظيم هذا المؤتمر، والشركات والمؤسسات التي ستسهم في تحقيق نتائج علمية مفيدة للقطاع الزراعي في غرب اسيا وجنوب افريقيا .

كما استمع المشاركون في المؤتمر خلال حفل الافتتاح الى كلمات من خبراء ومتخصصين في مجال الزراعة من الاتحاد العالمي للاسمدة ( فرنسا ) والاتحاد العربي للاسمدة ( مصر ) والمعهد الدولي لتغذية النبات ( الولايات المتحدة الاميركية ) وممثلة منظمة المزارعين العالميين في الاردن و تناولت كلماتهم اهمية الاسمدة في الزراعة وعناصر التربة والتكنولوجيا في الزراعة .

وأشادوا بشركة البوتاس العربية التي أسهمت في التنظيم والإعداد لإنجاح هذا المؤتمرالعالمي بصفتها من كبرى شركات التعدين في المنطقة والعالم، ودورها في دعم التنمية الإقتصادية في العديد من الدول وبشكل خاص في منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا من خلال دعم وتنفيذ مشاريع زراعية تتبنى الإستخدام الأمثل والمتوازن للإسمدة وإدارتها.

ويناقش المؤتمر خلال مدى يومين مجموعة من الابحاث والدراسات المقدمة من نخبة مميزة من رموز وعلماء العالم في مجال الاسمدة والتربة والتكنولوجيا المتحدة في الزراعة والاستخدام الامثل للمياه، وادارة الاسمدة ونماذج متطورة عن اهمية الاسمدة في الزراعة .

ويذكر ان هذا المؤتمر يشهد لاول مرة مشاركة عالمية من خبراء وعلماء في مجال الاسمدة لبوا جميعا الدعوة للمشاركة في هذه التظاهرة العلمية المهمة .