شريط الأخبار
الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل
عاجل
 

مؤتمر الاتحاد العالمي للاسمدة يشهد اقبالا كبيرا من علماء خبراء من العالم

جفرا نيوز – رعى نائب رئيس الوزراء السابق رئيس مجلس ادارة شركة البوتاس العربية السيد جمال الصرايره في عمان اليوم افتتاح مؤتمر الاتحاد العالمي للاسمدة بعنوان ... الادارة المتكاملة للعناصر الغذائية ( الاسمدة ) في منطقة غرب اسيا وشمال افريقيا .

وقال راعي المؤتمر في كلمة الافتتاح يشكل قطاع الزراعة مكونا رئيسيا في الاقتصاد الوطني ورافدا اساسيا لاحتياجات الانسان الغذائية، كما يضطلع قطاع الزراعه بدور كبير في دعم وتعزيز الاقتصاد الوطني من خلال تشغيل قطاعاته الاساسية واللوجستية كالنقل والشحن والصناعات الغذائية و صناعة الاسمدة والمبيدات والتصدير وغيرها كما يسهم قطاع الزراعة بدور حقيقي وكبير في محاربة الفقر والبطالة وتعزيز الامن الغذائي والاستقرار الاجتماعي .

واضاف الصرايره ان دول غرب اسيا وشمال افريقيا تشهد تزايدا في النمو السكاني والاقتصادي وارتفاعا في مستوى المعيشة وتسارعا في التطور المدني والحضري واصبحت تواجه دول هذه المنطقة تحديات كبيرة لتقليص الفجوة بين العرض والطلب على المواد الغذائية كما ان الرقعة الزراعية في هذه المنطقة تتضاءل وتتلاشى امام الضغوطات والاجهادات البيئية المختلفة، وان خصوبة وانتاجية الاراضي الزراعية في هذه المنطقة اخذت تتدهور في غياب الادارة المتكاملة لمدخلات الانتاج الزراعي .

واشار الصرايره الى ان الاردن وهو يعيش مرحلة طموحة يسعى الى تحقيق مبدأ التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة وتحقيق التوازن ما بين استخدام وتطوير الموارد الطبيعية وحمايتها من التلوث ويشجع الاستخدام الامثل والادارة المتكاملة من خلال الانتاج في كل قطاعات الاقتصاد الوطني .

وقال اننا في الاردن اذ ندعم اهداف مؤتمركم هذا في ضرورة تبني الادارة المتكاملة للعناصر الغذائية، فإننا لعلى يقين ان هذه الكوكبة من العلماء والباحثين المتخصصين في مجال صناعة واستخدام الاسمدة سيخرجون بنتائج وتوصيات مفيدة تنعكس ايجابا على قطاع الزراعة والاسمدة على حد سواء وتتطلع الى بحث وتبني هذه التوصيات في الاردن

وقال لا يفوتني الا ان اشير الى الدور الكبير الذي تقوم به شركة البوتاس العربية في دعم التنمية الاقتصادية في العديد من دول منطقة غرب اسيا وشمال افريقيا من خلال دعم وتنفيذ مشاريع زراعية تتبنى الاستخدام الامثل والمتوازن للاسمدة وادارتها بصورة متكاملة وقيام الشركة بنقل المعرفة والتكنولوجيا الحديثة لاستخدام وادارة الاسمدة الى حقول المزارعين في دول المنطقة.

وقدم الصرايره الشكر والتقدير لكل الجهات التي قامت بتنظيم هذا المؤتمر، والشركات والمؤسسات التي ستسهم في تحقيق نتائج علمية مفيدة للقطاع الزراعي في غرب اسيا وجنوب افريقيا .

كما استمع المشاركون في المؤتمر خلال حفل الافتتاح الى كلمات من خبراء ومتخصصين في مجال الزراعة من الاتحاد العالمي للاسمدة ( فرنسا ) والاتحاد العربي للاسمدة ( مصر ) والمعهد الدولي لتغذية النبات ( الولايات المتحدة الاميركية ) وممثلة منظمة المزارعين العالميين في الاردن و تناولت كلماتهم اهمية الاسمدة في الزراعة وعناصر التربة والتكنولوجيا في الزراعة .

وأشادوا بشركة البوتاس العربية التي أسهمت في التنظيم والإعداد لإنجاح هذا المؤتمرالعالمي بصفتها من كبرى شركات التعدين في المنطقة والعالم، ودورها في دعم التنمية الإقتصادية في العديد من الدول وبشكل خاص في منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا من خلال دعم وتنفيذ مشاريع زراعية تتبنى الإستخدام الأمثل والمتوازن للإسمدة وإدارتها.

ويناقش المؤتمر خلال مدى يومين مجموعة من الابحاث والدراسات المقدمة من نخبة مميزة من رموز وعلماء العالم في مجال الاسمدة والتربة والتكنولوجيا المتحدة في الزراعة والاستخدام الامثل للمياه، وادارة الاسمدة ونماذج متطورة عن اهمية الاسمدة في الزراعة .

ويذكر ان هذا المؤتمر يشهد لاول مرة مشاركة عالمية من خبراء وعلماء في مجال الاسمدة لبوا جميعا الدعوة للمشاركة في هذه التظاهرة العلمية المهمة .