العيسوي يلتقي وفدين من الشوبك ومادبا 4 إصابات بتصادم على الصحراوي رئيس ديوان الخدمة المدنية يباشر لقائه المواطنين بـ 500 مراجع في اول الايام ! الخصاونة : عطاء للدفع الالكتروني بوسائط النقل العام قريبا - تفاصيل المستهلك: لا وجود لحليب أطفال غير صالح في المملكة إحالة (667) إعفاء طبيا مزوّرا في مستشفى الملك المؤسس إلى القضاء إغلاقات مرورية جديدة في عمّان لتنفيذ مشروع الباص السريع وزارة العمل تعلن قائمة المقبولين في برنامج "خدمة وطن" وجفرا تنشر الاسماء صندوق الملك عبدالله يطلق الدورة الثالثة من مشروع محاربة الفكر المتطرف الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين نتائج الانتقال من تخصص لآخر أو من جامعة لأخرى (رابط) الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل الى امريكا وبريطانيا الاذاعة والتلفزيون تحيل ملفات عطاءات للنزاهة ومكافحة الفساد الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة .. صور الدفاع المدني ينقذ يد طفل علقت بماكنة لتقطيع الخشب وزارة التربية والتعليم تعلن موعد بدء استقبال طلبات التعليم الإضافي الضمان يقر راتب للشاب أُسيد اللوزي الذي توفي بمحاولة انقاذ طفلة خريبة السوق بدء تقديم طلبات دعم الخبز غدا..وبدء الصرف الشهر المقبل - تفاصيل بعد جهود اردنية مكثفة .. الاحتلال يزيل الأقفال الحديدية عن باب الرحمة الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الخميس-2018-10-09 |

المسلماني : الغاء الهيئات المستقلة كلفت الخزينة مليارات

المسلماني : الغاء الهيئات المستقلة كلفت الخزينة مليارات

جفرا نيوز - قال النائب السابق امجد المسلماني ان الإصلاح الاقتصادي الحقيقي يستوجب وبالتزامن مع مناقشة مشروع قانون ضريبة الدخل ان تتخذ الحكومه قرارات حاسمة تتلعق باعادة هيكلة الجهاز الحكومي حتى يشعر المواطن بجدية الحكومة في السير بطريق الإصلاح.

وأضاف المسلماني خلال سنوات أوجدت عشرات الهيئات المستقلة والتي نازعت وزارات الدولة الصلاحيات حتى أصبح المواطن او المستثمر وفي إنجاز معاملته يسر في إجراءات مزدوجة بين الوزارة والهيئة ولكل منهما اشتراطاته ومتطلباته في الوقت الذي يعلم الجميع أن ما تقوم به هذه الهيئات تستطيع مديرية داخل جسم الوزارة إنجازه بسرعة أكثر وتكاليف أقل.

وأكد المسلماني على أن الكل ينظر إلى ما ستقوم به الحكومة في الأيام القليلة القادمة وأن ما يتداول عن خطة لدمج الوزارات هو خطوة في الاتجاه الصحيح على أن يكون هذا الدمج نهائي ولا نفاجئ بحكومات قادمة تعيد إنتاج الوزارات المدموجة ليس ألا ترضية لشخص ليس اكثر ولا أقل.

أن على الحكومة وحتى قبل دمج الوزارات أن تظهر للشعب خطة سريعة وواقعية لإعادة جميع الهيئات المستقلة دون أي استثناء إلى حضن الوزارات بل وإيجاد صيغة جديدة لادارة المناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق التنموية تكفل الغاء مجالس المفوضين ونقل مهامها هذه المجالس لإدارة تنفيذية ترتبط أما برئيس الوزراء أو بالوزراء المعنيين.

لقد إنتهت مرحلة وجود أجسام إدارية في الدولة أكبر من الوزارات بل أن بعض تلك الأجسام لديها صلاحيات توازي صلاحية رئيس الوزراء في المناطق الداخلة في اختصاصها إضافة إلى أن تلك الأجسام بل أكثرها لها موازنات تفوق بأضعاف موازنات الوزارات حتى أن بعض المعلومات تقول أن جزء كبير من المديونية العامة السبب به نفقات تلك الهيئات والمفوضيات.

دولة رئيس الوزراء والذي نتأمل به كل الخير وهو رجل اقتصاد وإدارة ننتظر ونثق انه لن يدع هذا الباب من الهدر في الموازنة العامة مفتوحا وسنسمع قريبا جدا وربما بالتزامن مع دمج الوزارات إعادة لتلك الهيئات لوزاراتها الاصلية وبذلك نكون قطعنا شوط مهم في إعادة هيكلة الإدارة العامة للدولة.