جفرا نيوز : أخبار الأردن | التعديل الحكومي .. الرزاز ينفذ عملية احلال واستبدال والمحاصصة حاضرة بقوة !
شريط الأخبار
حادث مروع يودي بحياة مرتب بالدفاع المدني (شاهد) "الضريبة" يستثنى تكنولوجيا المعلومات من الزيادة رمان : إعادة فتح معبر جابر - نصيب الحدودي بادرة انتعاش لتجارة الترانزيت توجه لمنح الجنسية لأصحاب المشاريع القائمة أجواء خريفية معتدلة بأغلب مناطق المملكة الحكومة تقر تعديلات لنظام الخدمة المدنية قبيلة بني صخر : نعتز بالقضاء النزيه والعادل سفارة مصر في الاْردن تناشد مواطنيها استخراج تصاريح عمل ووثيقة تأمين ضد الحوادث ضبط شخصين يشتبه بقتلهما ثمانينيا بمأدبا عضو مجلس بلدي الزرقاء الزواهرة يلوح بالاستقالة الطراونة: لدي برنامج اصلاحي وندرس تغليظ العقوبة في "الجرائم الإلكترونية" المركزي يعمم على البنوك بعدم قبول الهويات القديمة توقيف ثلاثة اشخاصٍ على خلفية عطاء برج للتلفزيون عام 2015 النقباء: فرصة تاريخية للرزاز لاتخاذ قرار وطني حول الباقورة والغمر الرزاز يشيد بجهود الأجهزة الأمنية بالتصدي للخارجين على القانون الفلاحات: الاعتصامات ليس من اهتمامنا ولكنا معنيون بتحصيل حقوقنا محاولة خطف طالبتين اثناء مغادرتهما للمدرسة في إربد الامن والجيش يحبطان تسلل عدد من المهربين وضبط كمية من المخدرات (صور) بالاسماء .. إحالات للتقاعد بين عدد من موظفي المؤسسات الحكومية التربية تلغي رخصة احدى المدارس الخاصة في عمان
عاجل
 

التعديل الحكومي .. الرزاز ينفذ عملية احلال واستبدال والمحاصصة حاضرة بقوة !


جفرا نيوز – خاص - لا احد في الاردن يتسطيع ان يدرك حتى اللحظة مغزى وسبب التعديل الحكومي على حكومة الرزاز ، فهو كما وصفه مراقبون تعديل شكلي غير مؤثر في النهج والسياسة غلب عليه طابع الترضيات والتنفيع واستحضار الصداقات القديمة.
الوزرات السيادية في حكومة الرزاز لم يطالها التعديل ، والفريق الاقتصادي بقي كما هو ما يعني ان الرزاز مصمم على ذات النهج ، وماض قدما في حزمة المشاريع التي قدمها على رأسها مشروع القانون المعدل لضريبة الدخل.
خلافا لذلك يرى البعض ان الرزاز استهدف بالفعل اهم اربع وزرات يؤمن هو شخصيا بدورها واهميتها في احداث التغيير المنشود القائم على تغيير النشء والجيل القادم وهي وزارات التربية والتعليم العالي والشباب والثقافة.
لكن وفق منطق المحاصصة يرى مراقبون ان الرزاز قام بعملية احلال واستبدال في تعديله الاخير حيث خرج الوزير الفايز وحل وزير اخر من بني صخروهو الوزير الزبن.
بينما خرج الوزير المشاقبة وحل وزير اخر من بني حسن وهو الوزير العموش ، في حين خرج الوزير الحنيفات من الطفيلة ليتم ادخال الوزير الشحاحدة في التعديل.
واخيرا خرج الوزير السلطي النسور ليتم ادخال الوزير ابو رمان من السلط ايضا كما خرج الوزير المعاني الطويسي لقاء دخول الوزير التهلوني، بينما خرج الوزير الشركسي الكسبي وحلت محله الوزيرة اسحاقات.
الايجابية الوحيدة في تعديل حكومة الرزاز بحسب مراقبين هي خطوة دمج عدة وزارات، وان كان ثمة نقد على تخصصات بعض الوزراء ، فالوزير محمد ابو رمان براي الكثيرين كان يمكن ان يشكل اضافة نوعية لو تم اسناد وزارة الاعلام له بدلا من وزارتي الثقافة والشباب.
المقربون من الرزاز يقولون ان الرجل يحاول الاصلاح في الفريق الحكومي ببطء من خلال عملية احلال واستبدال مدروسة ، يستبدل فيها في كل مرة عددا محدودا من الوزراء الذين فرضوا عليه بورزاء اخرين" وازنين".
لكن هذا من جهة اخرى يعني ان الرجل اما انه يؤمل نفسه للبقاء طويلا في الدوار الرابع ، او انه حصل على ضوء اخضر لاجراء اكثر من تعديل قادم وتطعيم وزارته بوجوه شابة من " التكنوقراط" المؤمنين برؤيته بل والداعمين لها خلف الكواليس ، وصولا الى حكومة "خالصة" كما يريد عمر الرزاز ويشتهي.