جفرا نيوز : أخبار الأردن | تصنيف أنسب البلدان للعمل
شريط الأخبار
الزبن: "الصحة" مترهلة إداريا أجواء مستقرة مع استمرارها باردة الملكة: ليس كل ما يبرق ذهباً .. ولنسعى أن تكون للحقائق الكلمة الأخيرة وزير المالية : قرار تمديد اعفاء الشقق جاء للمساهمة في تمكين المواطن الاردني من امتلاك مسكن فيديو.. "نشطاء الحراك" يعلنون رفضهم دعوة الرزاز للقاءهم يوم غدا الثلاثاء خطة جديدة للأذان الموحد الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: يوجد تيار واحد فقط يدير الدولة وسنرى ماذا سيفعل عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود هذا من رفضناه وزيرا.. الحكومة تجديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة وزير الصحة: التأمين الصحي الشامل وافتتاح مستشفيات جديدة أهم أولويات العامين المقبلين الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020 الحكومة تحيل مخالفة جديدة إلى مكافحة الفساد الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تنظم محاضرة لمحمد نوح القضاة بعنوان الغلو والتطرف .. صور هل ستضع الحكومة لها حداً .. الطاقة النيابية تطالب بوقف فوري لتداول البنزين المخالف المستقلة للانتخاب: 246 مرشحا لانتخابات غرف التجارة انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الاول من الشهر وزير الصحة : التأمين الصحي سوف يشمل من يقل دخلهم عن (320) ديناراً
عاجل
 

تصنيف أنسب البلدان للعمل

 نقلت وكالة "بلومبرغ" عن استطلاع "أكسبات إكسبلورر" السنوي أن سنغافورة تعتبر أفضل بلد للحياة والعمل.

وفي الوقت نفسه فقد احتلت سنغافورة المرتبة الخامسة فقط من حيث مستوى دخل الوافدين. إذ يشكل متوسط الدخل للأجانب في هذه البلاد 162200 دولار سنويا.

ويحصل الوافدون على أعلى دخل في سويسرا، ويصل إلى 202 ألف دولار في السنة، تليها الولايات المتحدة (185100 دولار) وهونغ كونغ (178700 دولار) والصين (172700 دولار).

وتتصدر سنغافورة القائمة من حيث نسبة مستوى المعيشة مع مستوى الدخل. وتأتي بعدها نيوزيلندا وألمانيا وكندا.

بينما شغلت سويسرا في التصنيف العام المركز الثامن بسبب التكلفة العالية للأطفال.

واحتلت سويسرا المركز الأول من حيث المساواة بين الجنسين.

وتسمح كل من نيوزيلندا وتايلند وإسبانيا بالحصول على أقصى قدرة من الخبرة.

ووفقا للاستطلاع فإن 45% من المغتربين يعتقدون أنهم يحصلون على دخل أعلى في الخارج مقابل نفس العمل، الذي كانوا يقومون به في بلدانهم.