الأمن العام يحقق بتكسير مركبة مواطن في الزرقاء الرزاز ينعى عربيات : كان قامة وطنية وإسلامية كبيرة حظيت باحترام الجميع تنقلات في الخارجية..الردايدة والعبداللات والقهيوي والطوال والطراونة ضبط (100) برميل عصير مشمش فاسد في جرش اسطول جــت يحمل المجموعات السياحية للبترا لتسجيل رقم قياسي فريد السبت دوام للضريبة للاستفادة من اعفاء الغرامات وتقديم الاقرارات تخصيص 5% من المقاعد الجامعية لأبناء المعلمين - تفاصيل أجواء ربيعية دافئة تعم المملكة خلال الأيام الثلاثة المقبلة - تفاصيل وفاة واصابتان بحادث تدهور على الطريق الصحراوي وفيات الجمعة 26-4-2019 القبض على مطلوب بعد إصابته بتبادل لإطلاق النار مع الامن في البادية الشمالية ارتفاع طفيف على درجات الحرارة ”تجارة الأردن“ تطالب بإعادة النظر بقرار منع استیراد السلع السوریة عشريني يهدد بالانتحار من جسر عبدون صحف عبرية: قلق أميركي من الموقف الأردني الرافض لصفقة القرن الأمن: الرحالة حطاب صوّر قرب وحدة عسكرية اصابة مرتب امن عام خلال ضبط شخص هدد بقتل اخوته في صويلح رئيس الوزراء يهاتف الصحفي الحباشنة غرايبة يؤكد أهمية استثمار الشباب كشف هوية مطلقي النار على مركبتين لشخص يعمل بشركة نقل سياحي بالفحيص
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2018-10-15 | 10:38 am

تفاؤل لبناني بفتح معبر جابر نصيب الحدودي

تفاؤل لبناني بفتح معبر جابر نصيب الحدودي

جفرا نيوز - رحبت سفيرة ​لبنان​ لدى ​الاردن​ ترايسي ​داني شمعون باعادة فتح معبر جابر نصيب الحدودي بين سوريا والاردن وقالت 'فتح الحدود هو انجاز ويصب لمصلحة لبنان كما الاردن، داعية المسؤولين اللبنانيين الى تخطي الخلافات السياسية، لما فيه مصلحة لبنان واقتصاده'.
واكّدت شمعون بحسب وسائل اعلام لبنانية 'اننا عانينا الكثير جراء اقفال ​معبر نصيب​ و​المزارعون​ اللبنانيون تكبدوا خسائر كبيرة جراء هذا الاقفال'، مشيرة الى ان 'هذا الحصار اضر ب​اقتصاد​ لبنان كما الاردن، في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة في المنطقة وخسارة لبنان حوالي 10 مليارات ​دولار​، منذ اقفال المعبر'.
بدوره وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نقولا تويني دعا إلى أن يكون فتح معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن، مناسبة لتبدأ البضائع والمنتوجات الزراعية والصناعية اللبنانية بالتدفق من جديد عبر هذا المعبر نحو الخليج والعراق، ما سينعش حركة التصدير التي انخفضت نسبتها بشكل كبير منذ إغلاق المعابر السورية إلى الأردن والعراق.
وأشار الوزير تويني إلى أن "لبنان بحاجة ماسة إلى هذا الانفراج الاقتصادي وإلى أن تجوب الشاحنات اللبنانية جميع المعابر العربية، وعلينا الإسراع في الترتيبات العملية مع الأردن وسوريا لتحقيق ذلك بدون خجل أو عيب، كما يجب النأي بخلافاتنا الداخلية عن اقتصادنا”.
وشدد الوزير على أن "الاعتبارات الأيديولوجية قد ولت منذ الحرب الباردة، والدول تتطلع إلى تحقيق مصالحها ومصالح شعوبها، ونحن بحاجة ماسة إلى تنشيط التصريف والإنتاج، ولا يوجد مخرج طبيعي بري للبنان إلا عبر سوريا، وعلينا التوجه نحو هذه المعابر وبإمكاننا التصدير الى سوريا والأردن والعراق والخليج، وهذه أسواقنا الطبيعية، وعلينا الإسراع في تلقف الوضع وإعادته إلى طبيعته والاستفادة الاقتصادية من ذلك”.