تنقلات في الخارجية..الردايدة والعبداللات والقهيوي والطوال والطراونة ضبط (100) برميل عصير مشمش فاسد في جرش اسطول جــت يحمل المجموعات السياحية للبترا لتسجيل رقم قياسي فريد السبت دوام للضريبة للاستفادة من اعفاء الغرامات وتقديم الاقرارات تخصيص 5% من المقاعد الجامعية لأبناء المعلمين - تفاصيل أجواء ربيعية دافئة تعم المملكة خلال الأيام الثلاثة المقبلة - تفاصيل وفاة واصابتان بحادث تدهور على الطريق الصحراوي وفيات الجمعة 26-4-2019 القبض على مطلوب بعد إصابته بتبادل لإطلاق النار مع الامن في البادية الشمالية ارتفاع طفيف على درجات الحرارة ”تجارة الأردن“ تطالب بإعادة النظر بقرار منع استیراد السلع السوریة عشريني يهدد بالانتحار من جسر عبدون صحف عبرية: قلق أميركي من الموقف الأردني الرافض لصفقة القرن الأمن: الرحالة حطاب صوّر قرب وحدة عسكرية اصابة مرتب امن عام خلال ضبط شخص هدد بقتل اخوته في صويلح رئيس الوزراء يهاتف الصحفي الحباشنة غرايبة يؤكد أهمية استثمار الشباب كشف هوية مطلقي النار على مركبتين لشخص يعمل بشركة نقل سياحي بالفحيص السياسة العامة لقبول الطلبة في الجامعات .. تفاصيل في سابقة قضائية: “القتل القصد” للطبيب المتهم بالتسبب في وفاة الطفل كنان
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الإثنين-2018-10-22 | 12:36 am

بورك الأردن و بورك الملك

بورك الأردن و بورك الملك

جفرا نيوز- كتب: محمد داودية

حدث وطني ضخم فخم كان البشرى التي غمرنا بها الملك اليوم. وكما انه حدث يعنينا، فإنه يعني كل عربي و كل فلسطيني لما يحمل من دلالات ومؤشرات على أن اليد الإسرائيلية المحتلة، يمكن أن تكف وترفع عن الأرض التي تسيطر عليها. حسم ملكنا الحبيب نهائيا والى الأبد موضوع اراضي منطقتي الباقورة والغمر معلنا استردادهما إلى حضن الوطن الذي اكتمل بهاؤه امس، مرة واحدة و الى الابد.
اخذ الملك عبدالله القرار، الذي لا يتخذ الملك الهاشمي قرارا غيره. و بوصلته هي ضميره الوطني الحر. ورغبات الشعب الأردني العظيم. وحقوق الوطن. ومقتضيات استكمال السيادة، التي هي كلها خريطة الحياة لهذا السيد الهاشمي القرشي نجل أعز قبائل العرب.
وابدا ما خالطنا شك، ولا مس يقيننا ظن، أن ملكنا سيذهب في الاتجاه الأوحد، اتجاه سيادة المملكة الأردنية الهاشمية على اراضيها كافة.
انها مناسبة وطنية جديدة من حق ابناء شعبنا ان يحتفلوا بها اوسع احتفال. فهي رد بليغ على الذين ظلوا يرددون اننا لا نملك ارادتنا ولا سيادتنا ولا قرارنا الوطني المستقل. وأننا مش قد نتنياهو المسنود باسرائيل. وانه لا يمكن ان نتحدى الصلف والعنجهية الإسرائيلية. كل هذا تهاوى وتصدع في غمضة عين وانتباهتها.
و لا ننسى ان نشد على ايدي شبابنا الوطنيين الأحرار النشامى الذين طالبوا، انطلاقا من روح وطنية عالية، باسترداد اراضينا في الباقورة والغمر، دون تخوين ودون اتهام او تشكيك بوطنية الحكومة، تحركهم غيرتهم ووطنيتهم وثقتهم بأنفسهم وبوطنهم وبملكهم. مع الإعراض عن الأصوات التي تفتقر إلى الثقة بالنفس والوطن والقيادة وتستسلم للعدمية والاشاعات والاوهام.
لقد حقق الملك آمال وتطلعات شعبنا مستندا على شعب اردني حر يقف خلف قيادته الناضجة الحكيمة وقفة الطود الشامخ. كما يقف خلف قيادة ملكنا ضد الارهابيين والحاقدين ومروجي الاشاعات ومثيري الفتن التي تحاول دون جدوى، المساس بوحدتنا الوطنية وسلامنا الاجتماعي وامننا واستقرارنا. فقد حسم الملك عبدالله واوقف وابطل كل الإشاعات والاتهامات والمزاعم والتصريحات التي تمس السيادة والعزة الوطنية.
فبورك هذا النهار الاردني الجديد وبورك هذا الملك الكبير الذي استكمل فيه ملكنا الغالي عبدالله الثاني ابن الحسين بهاء الوطن وجغرافيته وسيادته منسجما كل الانسجام مع نبض أبناء شعبه الوفي النبيل. الملك الذي لا يني يحمل هموم امته ويدافع عن قضاياها العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية العادلة ومقدساتنا المحتلة في المحافل الدولية كافة. الملك الانسان الذي يحرص على السلام العادل الشامل والحرية والكرامة الإنسانية والديمقراطية الحقة الصافية من كل الشوائب.

التعليق