الأردن على مشارف صفقة القرن… صلابة الموقف رغم الضغوط وفاة حدث ارتطم رأسه بمرکبة خلال موکب فرح عمّان بين عواصم العالم الاشد برودة الأحد العجارمة يوضح: طلب رفع الحصانة قديم طفل ينجو من هجوم كلاب ضالة والحكومة تحذر من تعذيب الحيوانات الرزاز يطلب رفع الحصانة عن نائب بناء على شكوى قدّمها مواطن بيان صادر من عشائر عباد مجددا .. الملك يتصدر الشخصيات الأكثر تأثيراً في استفتاء الجزيرة صوتوا لـ الملك.. (رابط) السلطة الفلسطينية ستطلب قرضا من الدول العربية تحذير للمزارعين من الصقيع إيعاز بتسهيلات جمركية للمستثمرين الخارجية تتحقق من اعتقال اردني في السعودية إصابة (22) شخص اثر حادث تصادم في محافظة الزرقاء الضريبة تمهل الملزمين بتسليم البيانات والقوائم المالية لــ30 حزيران هل يتم رصف طرق "الصحراوي والدائري" بـ "الاسمنت" بعد تجربة طرق الأزرق ؟ مُنخفض جوي من الدرجة الثانية غدا يجلب للمملكة أجواء من قلب الشتاء - تفاصيل بني هاني: بلدية اربد متمسكة بالاتوبارك والاشكاليات فردية الشواربة بتفقد سير العمل في مشاريع الباص سريع التردد وفاة شخصين وإصابة ثلاثة اثر حادث تصادم في المفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2018-11-06 | 11:20 am

الرزاز يتوجه لتحويل ملفات فساد للتحقيق والبرلمان يتحدث عن هدر بـ "مليار دينار" !

الرزاز يتوجه لتحويل ملفات فساد للتحقيق والبرلمان يتحدث عن هدر بـ "مليار دينار" !

جفرا نيوز - اثار رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أنظار المراقبين عندما تحدث علنا عن"إسترداد” أموال عامة تم هدرها او تضمنتها عمليات فساد بموجب التقرير السنوي لديوان المحاسبة  ، وفي الوقت الذي طالب فيه رئيس مجلس النواب عاطف طراونة طاقم ديوان المحاسبة بنظام أولويات رد رئيس الديوان الدكتور عبد خرابشه بتصريح صحفي قال فيه بان ديوان المحاسبة يعرف مهامه وما الذي يفعله.
واثار التقرير الأخير لديوان المحاسبة الجدل بسبب سلسلة معطيات عن مخالفات مالية بالجملة في مختلف أجهزة ومؤسسات الدولة ، وحظي التقرير هذه المرة بتغطية إعلامية واسعة ، واعلن رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب خالد بكار بان مجموع المبالغ التي يتحدث التقرير عن هدرها عمليا يقترب من مليار دينار.
ولم يحدد الرزاز آلية نيته استرداد المال المهدور لكنه وفي تغريده جديدة له تحدث عن ثلاثة اجراءات ستتخذها حكومته حيث هناك أموالاً عامة سيتم استردادها وهناك حالات سيتم تحويلها إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، وحالات واضحة سيتم تحويلها للمدعي العام”.
وقال الرزاز أن الحكومة تدرس تقرير ديوان المحاسبة بالتفصيل، مشيرا إلى أن هناك حوالي 75 مؤسسة أو وزارة عليها ملاحظات، وهناك مجموعة أخرى ليس عليها أي ملاحظة، ونحن نبارك لها هذا الإنجاز ، وأوضح أن هناك أموالا عامة سيتم استردادها، وهناك حالات سيتم تحويلها إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، وحالات واضحة سيتم تحويلها بشكل مباشر للمدعي العام.
أما حول المستقبل قال الرزاز إن الحكومة ستركز على المشاكل المتكررة ونضع حلولاً جذرية لها تتعلق بالترهل الإداري في هذه الوزارات والضبابية حول بعض القرارات لضبطها وتحديد المسؤولية فيها بشكل واضح، وسنعالج من الآن هذه الأمور بشكل ربعي وليس سنوي ، واشار الرزاز لتنسيق رفيع بين الحكومة وديوان المحاسبة وهو هيئة رقابة مستقلة عمليا مع اللجنة المالية في مجلس النواب.