أجواء مستقرة ومشمسة بأغلب مناطق المملكة بريزات يؤكد حقه في اللجوء إلى القضاء والهيئات الدولية “الأوقاف”: نتفهم قرار السعودية بتعليق العمرة الرزاز يقرر اعادة تشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة الفكر المتطرف الحكومة: نتحقق من فيديو المشروبات الكحولية بحجر البشير الأردن على موعد مع منخفض السبت 20 موظفا في التربية الى التقاعد المبكر (اسماء) ضبط مطلوب خطير في البادية المالية: اجمالي الدين العام يرتفع الى 30.07 مليار دينار جابر: مراقبة صحية وليس حجر الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين بوفاة الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز العموش يتفقد مشروع تأهيل محيط مستشفى البلقاء الجديد الأردن يعفي الشاحنات السورية من رسوم بدل المرور بدء صرف مكرمة الملك لـ(600) من ضباط الأمن المتقاعدين اعتبارا من يوم الاحد الرزاز: لا كورونا في الأردن، وظروف الحجر الصحي غير مناسبة ووجهت الفريق المختص لإيجاد بديل (فيديو) إعادة 7عراقيين من حدود الكرامة الى بلادهم لارتفاع حرارتهم تغريدة مفبركة عن إصابات بكورونا في المملكة منسوبة لـ قناة "RT" المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة الأردنية لشهر 3-2020 (أسماء) تكفيل المعارض بشار الرواشدة الامانة تعلن عن دفعة جديدة من قروض الإسكان
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2018-11-06 | 11:20 am

الرزاز يتوجه لتحويل ملفات فساد للتحقيق والبرلمان يتحدث عن هدر بـ "مليار دينار" !

الرزاز يتوجه لتحويل ملفات فساد للتحقيق والبرلمان يتحدث عن هدر بـ "مليار دينار" !

جفرا نيوز - اثار رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أنظار المراقبين عندما تحدث علنا عن"إسترداد” أموال عامة تم هدرها او تضمنتها عمليات فساد بموجب التقرير السنوي لديوان المحاسبة  ، وفي الوقت الذي طالب فيه رئيس مجلس النواب عاطف طراونة طاقم ديوان المحاسبة بنظام أولويات رد رئيس الديوان الدكتور عبد خرابشه بتصريح صحفي قال فيه بان ديوان المحاسبة يعرف مهامه وما الذي يفعله.
واثار التقرير الأخير لديوان المحاسبة الجدل بسبب سلسلة معطيات عن مخالفات مالية بالجملة في مختلف أجهزة ومؤسسات الدولة ، وحظي التقرير هذه المرة بتغطية إعلامية واسعة ، واعلن رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب خالد بكار بان مجموع المبالغ التي يتحدث التقرير عن هدرها عمليا يقترب من مليار دينار.
ولم يحدد الرزاز آلية نيته استرداد المال المهدور لكنه وفي تغريده جديدة له تحدث عن ثلاثة اجراءات ستتخذها حكومته حيث هناك أموالاً عامة سيتم استردادها وهناك حالات سيتم تحويلها إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، وحالات واضحة سيتم تحويلها للمدعي العام”.
وقال الرزاز أن الحكومة تدرس تقرير ديوان المحاسبة بالتفصيل، مشيرا إلى أن هناك حوالي 75 مؤسسة أو وزارة عليها ملاحظات، وهناك مجموعة أخرى ليس عليها أي ملاحظة، ونحن نبارك لها هذا الإنجاز ، وأوضح أن هناك أموالا عامة سيتم استردادها، وهناك حالات سيتم تحويلها إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، وحالات واضحة سيتم تحويلها بشكل مباشر للمدعي العام.
أما حول المستقبل قال الرزاز إن الحكومة ستركز على المشاكل المتكررة ونضع حلولاً جذرية لها تتعلق بالترهل الإداري في هذه الوزارات والضبابية حول بعض القرارات لضبطها وتحديد المسؤولية فيها بشكل واضح، وسنعالج من الآن هذه الأمور بشكل ربعي وليس سنوي ، واشار الرزاز لتنسيق رفيع بين الحكومة وديوان المحاسبة وهو هيئة رقابة مستقلة عمليا مع اللجنة المالية في مجلس النواب.