رئيس الديوان الملكي «يمتصّ» غضب المحتجين الأردنيين بشعار «الوظيفة حق»… ويحرج حكومة الرزاز حالة الطقس ودرجات الحرارة العظمى والصغرى ليوم السبت 23/2/2019 ترجيح عدم انعقاد الجلسة الافتتاحية في قضية «الدخان» الأسبوع الحالي “إذن التمييز” يوقف تنفيذ ترحيل سكان بـ”المحطة” “البرلمانات العربية” تعقد مؤتمرها بعمان لنصرة القدس وكالات التصنيف الائتماني: الدين العام الأردني سجل 96 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي مراد: فرص العمل التي تحدث عنها رئيس الديوان الملكي ستكون بالتنسيق مع الحكومة عطية: في زمن عز فيه الرجال.. تأتينا رياح الرجولة الحقة من الكويت الزبن يعود مصابي انفجار اسطوانة الغاز بالخالدية (صور) كناكرية: سنتعامل بحزم للحد من تجارة الدخان المهرب بين الثَّبات و التعنُّت ،الحكومة مثالاً الاردن يشارك في مشاورات «التحالف الاستراتيجي للشرق الاوسط» شخص يطلق النار على والدته ومن ثم على نفسه في البادية الوسطى الطراونة والقبيسي يوقعان مذكرة تفاهم بين مجلس النواب و "الوطني الاتحادي" الإماراتي الأمن: هذا الشخص وراء حريق سوبرماركت بخالدية المفرق إصابة (17) شخص إثر حريق سوبر ماركت في محافظة المفرق وفاة واصابة بتدهور شاحنة في العقبة بني صخر يطلقون النار على قافلة لداعش تكميلية التوجيهي بعد نتائج الدورة الصيفية الصفدي: تجاوزنا الطاقة الاستيعابية باللاجئين
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2018-11-14 | 07:08 pm

قرية هولندية تشكو من كثرة السياح

قرية هولندية تشكو من كثرة السياح

 عند التقاء نهري ليك ونورد في جنوب غربي هولندا، تقع قرية كيندرديك، التي يبلغ عدد سكانها 60 شخصا فقط، وما يميزها كثرة الآثار الموجودة فيها.

وبعد أن كانت هذه الآثار، التي دخلت قائمة اليونسكو للتراث العالمي قبل 8 سنوات، مصدر افتخار لسكان القرية، باتت مصدر ازعاج، بسبب جحافل السياح، الذين ينتهكون "خصوصية المكان".

وقال تقرير نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية، إنه ما أن يصل السياح إلى القرية، المعروفة بطواحين الهواء، يستلمون بطاقات مكتوب عليها" 600 ألف زائر سنويا. 60 مقيما هنا".

وقالت بيترا هوك، وهي من الجيل العاشر لسكان القرية التي بنيت عام 1747، إن السياح يظهرون القليل من الاحترام للسكان، مشيرة إلى بعضهم الذي دخل حديقة منزلها، وجلس إلى الطاولة هناك دون استئذان، وآخرون يدفعونهم دفعا من أجل "التقاط أفضل الصور".

ومن الأسباب التي ستزيد من غضب السكان، هو خطة السلطات إلى زيادة عدد السياح إلى نحو 850 ألفا، مع اعتزامها بناء متحف ثالث في القرية، وبناء رصيف يسمح بمرور مزيد من السفن السياحية المعروفة بـ"الكروز".

وقال الخبير في الشؤون السياحية، بيتر كلابايك، إن الأهالي لا يريدون قتل صناعة السياحة، ولكن يجب أن تكون هناك حدود لعدد السياح.

ورغم هذا العدد الهائل من السياح، إلا أن القرية كادت على وشك الإفلاس ولم تجن أرباحا توازي مدفوعاتها.