وفاة سيدة وإصابة 4 آخرين اثر حادث تدهور في المفرق تواصل الأجواء الباردة وعودة عدم الاستقرار غدا البرلمان الأوروبي يدعو لدعم الأردن بملف اللاجئين تعليق دوام مدارس عجلون الأحد شويكة: سنقدم خدمات مميزة للسياح حفل تأبين يستذكر مواقف الراحل سلطان العدوان.. صور التعليم العالي يستثني الطلبة المتواجدين في هنغاريا من تقديم امتحان اللغة الإنجليزية ضعف الهطول المطري الليلة وحالة جديدة من عدم الاستقرار تؤثر على المملكة غدا بلتاجي يؤكد تعيينه في منصب جديد توقف العمل بإعادة تأهيل طريق المفرق الصفاوي الغذاء والدواء تحذر من هذا المنتج احباط تهريب "قات" من عدن إلى الأردن الجغبير يدعو لتخفيض اشتراكات الضمان الشهرية مصدر عراقي: قوة أميركية تحاصر زعيم داعش قرب الحدود مع سوريا مصدر حكومي ينفي لجفرا اخلاء مبنى محافظة عجلون نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية (رابط) "التربية الاعلامية" متطلب اجباري لطلبة الجامعات وقبول معدلات 60% على برنامج الموازي - قرارات محافظ عجلون يؤكد وقف اطلاق النار وجاري التواصل مع الوجهاء ابو السعود: مشاريع زراعية ومائية في وادي الاردن لتحسين كفاءة مياه الري ل الاحد آخر موعد للتسجيل الأولي للحج - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2018-11-15 |

سيد الحرف .. "أحمد سلامة"

سيد الحرف .. "أحمد سلامة"

جفرا نيوز - الإعلامي عدنان خليل القرالة
من حواف الحروف الدافئة أدخل إلى روضةٍ كانت ومازالت هي الكّف الناعم لأزاهير الكلام الراقية ... دخلتُ متلدداً وقد حار مني الفؤاد ، أأبدأ بتحيةٍ كمثل التحايا العابرة ؟ أو أكتفي بالبسمة أُرسلها هنا وهناك لعلّها تكون بين يديك نديّةً ماطرةً .
هو أنت في نفسي أكبر من أيّ شخصٍ تأخذه العين ثمّ تلفظه ، لأنك استئنائي حين أبحث في الرّجال وسيدٌ للحرف حين أفتشُ في الوجوه عن مثال .
يا سيّد الحرف
مضت بك السُنون وأنت على العهد تصنع النبض الحقيقي للحروف ، حتى أظنُّها تُغرّدُ وإن لم تكن كذلك فهي تتسلل كالنسيم إلى القلب السقيم ، وتراها تصنع سقفاً عالي المقام في كل مكانٍ وديوان ، لأنك أخلصتَ للحرف ومنحتهُ حقّه وسننتَ له في مقام الشرف دستوراً للشرف .
يا سيّد الحرف
لذلك حين تُلح عليّ الذكرى فإنني مازلت أذكر في زمنٍ جميل كيف قدّمتني ذات يومٍ في الهلال ومنحتني مساحة منها وكنتُ أحبو بين يديها ووجدتُ أن قلمي صار هلالياً وما يزال وأنت في النّفس يا أبا رفعت ثابتٌ كالطود ولن أقايض عليك لأن في معدنك جوهراً لم أدرك نفاسته إلا حين عاينت سواه من الجواهر.
يا سيّد الحرف
أينما كنت وتكون فالقلوب التي أحبّتك هي الوطن وأنت فيها فارسٌ وسيدٌ ولك المكان الأجل ولا تظنن أنك حين تغيب عن الأعين مغترباً ستختفي حروفك وصورتك من مرايا محبتنا .
يا سيّد الحرف
أنت فينا باقٍ ما حيينا وليس لمحبتنا أجل بين أهدابنا محمول وبين طرفة عينٍ وأخرى محروس لك الحبّ امتدادا لا ينضب لأنك أينما تكون وحيثما تتواجد نراك دائماً في نفوسنا على صهوة الحرف ذاك النموذج الأجمل .
يا سيّد الحرف
بين الرمشين أنت الصبح وجذور الكلام ، وأنت الفرحُ الدائم على سلّم الخريف وضجيج الصمت ، يا ربيع العُمر في لحظات الآفول ترحل معك النفس كلّما هزهزتها ريحٌ وتناوشتها ليالي الصمت الثقيل .
يا سيّد الحرف
حفظك الله وأدام عليك أثواب الصحة والسعادة والعافية .