ناشطون يتداولون فيديو اطلاق نار على انه باحتجاجات الرمثا تعزيزات أمنية إلى الرمثا محتجون يحرقون آلية درك بـ المولوتوف في الرمثا (فيديو وصور) فعاليات تستهجن تصرفات خارجة عن القانون بعد الاتفاق مع ممثلي الحكومة الجمارك: الرقابة والمنع مقتصرة على السلاح والمخدرات والدخان القبض على مشتبه به باطلاق النار تجاه حافلة البترا اطلاق سراح اردني احتجز في سوريا منذ اسبوعين الحكومة : نتفهم ظروف الرمثا وواجبنا فرض القانون وماضون بمنع التهريب "بيان" شويكة: (52) ألف مواطن استفادة من مشروع السياحة الداخلية التنمية تباشر بإنشاء وشراء وصيانة 200 مسكن للأسر الفقيرة التربية: مليوني طالب بالمدارس مطلع ايلول و(30) الف انتقلوا من المدارس الخاصة للحكومية! التربية تفتح باب استقبال طلبات العمل على حساب الاضافي الدفاع المدني يشيع جثمان شهيد الواجب الوكيل السرحان بمحافظة المفرق بالفيديو .. الأمن يضبط سائقين قاما بمطاردة "متهورة" داخل أحد الأنفاق بعمان الدفاع المدني يعثر على جثة الغريق بسد الملك طلال مجلس بلدي الرصيفة يقرر اللجوء للقضاء بوجه "حملة مسعورة" ضد البلدية معلمات يفقدن حقّهن في بدل إجازة الأمومة خلال " العطلة" - تفاصيل مخلد المناصير نائباً لأمين عمان جميعة الادلاء توضح لـ"جفرا" تفاصيل اطلاق النار على حافلتهم والامن يفتح تحقيقا بالحادث 660 ألف لاجىء سوري في المملكة و 146 ألف فقط حصلوا على تصاريح عمل - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الإثنين-2018-11-26 | 11:36 am

محمد بن سلمان .. في بلده الثاني قريبا

محمد بن سلمان .. في بلده الثاني قريبا

جفرا نيوز - يستطيع موقع "جفرا نيوز" أن يؤكد بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سوف يصل إلى بلده الثاني المملكة الأردنية الهاشمية خلال الايام المقبلة، وذلك ضمن جولة خارجية له بدأت من ليل الجمعة الماضي إذ تجري ترتيبات أردنية سعودية صامتة لإتمام الزيارة التي ستكون الأولى للأمير محمد منذ تعيينه وليا للعهد في شهر يونيو عام 2017 اذ سبق له أن زار المملكة حينما كان يشغل منصب ولي ولي العهد، وعلمت جفرا نيوز ان التشريفات الملكية السعودية وصلت الى عمّان حيث تجري الترتيبات على قدم وساق وباعلى المستويات تمهيدا لزيارة سموه .
وتتهيأ مستويات عليا أردنية للترحيب بضيف الأردن الكبير الذي يأتي وهو على كتفه مهمة ثقيلة دأب عليها ونهض به جميع ملوك الشقيقة الكبرى وهي إزالة أي مطبات أو قطع كبيرة من الصخر أُريد لها أن تكون عقبة في طريق العلاقة الطبيعية التي تجمع بين الأردن والسعودية واللتان لا تجمعهما الحدود فقط بل يجمعهما أواصر متينة جدا لا تستطيع أي جهة في العالم أيا تكن زحزحتها من موقعها الثابت والمأمول شعبيا أيضا.
تطأ قدما الأمير محمد المستهدف سياسيا من جهات كثيرة حول العالم وتسبقه إلى عمان إرث كبير وفاخر من علاقات البلدين فيما يحاول الأمير الشباب أن يرمي بثقله العالمي خلف هذه العلاقات ليحصنها أولا من العابثين والمتطفلين وأصحاب المصالح الذين يحلمون أن يجدو الرياض يوما وقد أدارت ظهرها لعمان وهو ما لن يحصل حتى في أحلامهم.
الشهر الماضي وحينما كان الأمير محمد بن سلمان يتعرض لحملة ابتزاز دولية كان جلالة الملك عبدالله الثاني يسافر إلى الرياض للجلوس إلى جانب ولي العهد السعودي في مؤتمر خلا من الزعامات الدولية فاقتصرت الزعامة على جلالته والأمير محمد الذي نُقِل عنه تأثره البالغ حينما أبلغه مستشاروه بأن الملك عبدالله الثاني قد طار من عمان قاصدا الرياض وأنه تقصد من هذه الرحلة أن يقول للعالم أجمع إن ما يجمع الأردن بالسعودية أكبر بكثير من أن تقف عمان متفرجة على السعودية وهي تتعرض لحملة ابتزاز منظمة.
الأردنيون يعرفون مكانة السعودية فهي الحضن الدافئ والجدار الصلب الذي يهرع إليه المسلمين والعرب حينما تدلهم خطوب وتحل الشدائد وقدر السعودية أن تحنو على العرب وهي في ذروة محنتها التي أُريد للسعودية أن تتعثر بها لكن الله غالب على أمره.
لصاحب السمو الملكي محمد بن سلمان الذي أظهر محبته للأردن والأردنيين مرارا فأصبح أردنيا بالحب والوفاء.. قدمت أهلا ووطأت سهلا.
ويكي عرب