سیاسیون: الأردن یملك أوراقا للضغط علی إسرائیل بقضیة باب الرحمة طقس ربيعي ومشمس الثلاثاء مطالبة بامتحان لغة عربية للوظائف العليا شاهد ولي العهد بعد إنهائه دورة الغطس وقيادة القوارب في العقبة (فيديو) المصفاة تعترف شحنة بنزين 90 غير مطابقة لشروط التوريد إصابة 6 سياح وأردني بتدهور حافلة سياحية في البترا الرزاز: سنزرع ونصنع ونشيّد بأنفسنا الدهيسات يعرض لانجازات الهيئة الإدارية لجمعية المركز الإسلامي الخيرية الملك يعزي عشيرة العربيات بوفاة الباشا نمر الحمود 23حزبا سياسيا يرفضون التعديلات المقترحة على نظام الدعم المالي التنمية : حملات مكافحة التسول في الزرقاء مستمرة الى اشعار اخر الأردن يحتفل بيوم الغابات العالمي الحواتمة لشباب ذيبان : قوة الأردن تكمن في عزيمة أبنائه إحباط تهريب ألبسة ومواد غذائية برسوم وغرامات 65 ألف دينار وفاة حدثين اثر غرقهما داخل بركة زراعية في "غور المزرعة" الخارجية : اثنين من المصابين الاردنيين بمجزرة نيوزلندا اصبحوا بحالة حرجة "البنوك" الديون على المواطنين وصلت لـ (26) مليار وأودعوا (8ر33) مليار دينار العام الماضي اشغال اربد تبدأ بمعالجة انزلاق وهبوطات طريق الكورة (60) رحلة سفر لـ (20) وزيرا في (3) شهور والصفدي وقعوار والحموري وشحادة الاكثر سفرا - تفاصيل الجمارك تجري تنقلات بين موظفيها
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2018-12-01 | 01:00 pm

نائب من العيار الثقيل يضغط على الرزاز لتعيين الوزير الاسبق النعيمي في حقيبة "التربية"

نائب من العيار الثقيل يضغط على الرزاز لتعيين الوزير الاسبق النعيمي في حقيبة "التربية"

جفرا نيوز - خاص - علمت جفرا من مصادر مطلعة ان احد النواب الذين لهم وزنهم الثقيل في مجلس النواب ، شن حملة كبيرة بهدف للضغط على رئيس الوزراء عمر الرزاز لتعيين وزير التربية الاسبق تيسير النعيمي في منصب وزير التربية، بعد شغوره اثر استقالة الوزير السابق عزمي محافظة على خلفية حادثة البحر الميت.
و بحسب المصادر المطلعة لجفرا نيوز فإن النائب المخضرم يراوغ الرزاز و يحاول اقناعه بإختيار النعيمي لمنصب وزير التربية ، على الرغم من ان النعيمي كان قد قدم استقالته من منصبه في عام 2009، بعد ان طلب منه رئيس الوزراء الاسبق نادر الذهبي آنذاك تقديم استقالته ، على اثر التقصير في إدارة بعض ملفات الوزارة.
وكان النعيمي قد قدم استقالته من الوزارة بعد ان شعر بأنه اصبح غير قادر على ادارة الوزارة ووجود العديد من الاخطاء و الترهل الإداري والاكاديمي في عهده و عدم كفاءته في إدارة ملف التربية ، فانتهى به الامر الى تقديم الاستقالة و البحث عن حجج واهية لتبرير الاستقالة في ذلك الوقت امام الرأي العام ، حيث علل النعيمي حينها ان استقالته جاءت نظراً لظروفه الصحية حتى يتفرغ للعلاج والراحة مشيرا الى أن آخر فحص طبي قام باجراءه لم يكن مطمئنا وأنه فضل الاستقالة حتى يوازن بين صحته وعمله.
الغريب في الامر ان ذلك النائب يضغط بقوة تجاه اعادة النعيمي للوزارة ، رغم ان النعيمي فضل مسبقاً عدم الاستمرار في منصبه لعدم قدرته على العمل من الناحية الصحية وفقاً لوجهة نظره ، و تدور التساؤلات حول ان كان النعيمي قد حصل على الاعتلال بسبب العارض الصحي الذي نتعرض له اثناء توليه منصب وزير التربية بحكومة الذهبي ، فكيف لهذا النائب ان يفكر في الدفع نحو تعيين النعيمي.